صحافي في الإذاعة الجزائرية يندد بالرقابة

 الجزائر  – (أ ف ب) – ندد صحافي في الإذاعة الجزائرية الاثنين بمنع بث تعليقه اليومي، مشيرا إلى انها “ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها لضغوط” من قبل المدير، كما صرح لوكالة فرنس برس.

وأكد الصحافي في إذاعة الجزائر الدولية مروان الوناس″ كالعادة قرأت تعليقي +الرأي الحر+ مباشرة في الساعة الخامسة صباحا، وبعد مغادرتي الاذاعة جاءت الأوامر من مدير الإذاعة بمنع إعادة بث التعليق نهائيا”.

وكان التعليق يعاد بثة أربع مرات في الفترة الصباحية، ثم يعاد ليلا، كما قال.

وكان صحافيون في الإذاعة الجزائرية نددوا بعدم السماح لهم بتغطية التظاهرات التي شهدتها البلاد في 22 شباط/فبراير وعدم الحياد في التعامل مع الأحداث السياسية وخصوصا التظاهرات ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

وتحدّثوا عن “توتّر شديد في قاعات التحرير”، داعين المدير العام للإذاعة الوطنية شعبان لوناكل الى العمل معهم “لمصلحة إعلام (الجزائريين) بكل موضوعية”.

كما أعلنت رئيسة التحرير مريم عبدو استقالتها، وتبعاً لذلك قرّر مسؤولو الاذاعة وقف البرنامج الأسبوعي “مسيرة التاريخ” الذي كانت تقدّمه منذ سنوات.

وقال مروان الوناس مقدم برنامج “منهى السياسة” في الإذاعة الدولية “نتعرض لكثير من المضايقات والضغوط، ليس من اليوم، بخصوص مضامين بعض البرامج”.

واضاف “تعليق اليوم مثلا لم أتحدث فيه عن الحراك الشعبي ولا عن التظاهرات ولا حتى عن موقف سياسي معين” وإنما “تحدثت عن العقد الاجتماعي وكيف ان الشعب رُكن أساسي في بناء الدول فهو من يمنح الحكام السلطة ويمكن ان يسحبها منهم”.

ومنذ احتجاج الصحافيين في الإذاعة والتلفزيون أصبحت وسائل الاعلام الحكومية تنقل وقائع التظاهرات، ولكن مع تفادي الاشارة إلى ان المطلب الأساسي هو “رفض ترشح بوتفليقة لولاية خامسة”.

وكذلك في القطاع الخاص، تتعرض القنوات والصحف لمضايقات بسبب تغطية التظاهرات الشعبية، كما أن صحافيين اعتقلوا لساعات عدة بعد مشاركتهم في اعتصام قبل نحو أسبوعين.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. كفاكم هراء يا جماعة وكالة الانباء الفرنسة، هل يستطيع المذيعون في فرنسا من قراءة تعليقاتهم دون الحصول على اذن مسبق من رؤساء اقسامهم؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here