صباحي يستعد لجولة عربية : تم تشويه موقفي

577.jpj

 أبلغ المرشح الرئاسي المصري السابق حمدين صباحي أصدقاء عرب له بانه  يفكر بزيارة ميدانية لعدة عواصم عربية في الجوار حتى يشرح موقفه من مسار الأحداث في بلاده .

 صباحي كان قد تعرض لانتقادات حادة من بعض رموز التيار الاسلامي والقومي في  كل من لبنان والأردن وتونس .

جولة صباحي المفترضة سيشرح فيها وجهة نظره ويوضح موقفه من مسار الأحداث خصوصا بعد الانقلاب العسكري وحبس الرئيس محمد مرسي مع مختصرات عن رسالته اذا قرر ترشيح نفسه لإنتخابات الرئاسة للمرة الثانية .

حمدين قال في رسائل شخصية لبعض اصدقائه : فهمتموني بصورة خاطئة , وتم تشويه موقفي .

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. لا يا سيد صباحي .. أنت كالثمرة التي انتهت صلاحيتها وتعفنت …. أنت عنوان للإنتهازية في أدنى مستوياتها … مكانك في رفوف الأرشيف.

  2. عبدالناصر مات ولن يتكرر وغير قابل للاستنساخ ، وما عدا ذلك فهم مجموعة من الناس التي انغمست في اهوائها ومصالحها وانحرفت بتفكيرها القومي الشامل الى التفكير الاقليمي والشخصي ، هذا للأسف واقع معظم من ادعى يوما ولازال أنه قومي أو ناصري ( أنا أتكلم عن الناصرية الوطنية التي رسخها عبدالناصر )

  3. كم انت جميل يا حمدين
    بالرغم من تحفظي على بعض مواقفك ولكننا لسنا انبياء او معصومين
    اتشوق للقاؤك بأردن الحشد والرباط

  4. الناس تعرف بمواقفها وانت لعنة على الشعب المصري احسن تجلس بمصر لاتعكر علينا فرحة العيد

  5. اتمنى لو انك لا توغل في الإساءة لإسم عبد الناصر وذلك بشطب كلمة “الناصري” عن حزبك. فوالله كنا نحب الرجل لدرجة تقرب من التقديس. والآن تشوهت صورة افكاره على يديك بعد ان رأينا ترجمتها على ارض الواقع من مواقفك وما انت عليه وما تفعله.

  6. لا يا راجل ليس هناك داعي للقيام بعملية تجميل مكوكية فانت جميل جدا ! بس في تساؤل من اين لك كل هذه التكاليف للسفريات والنفقات الخيالية ؛ معقول تكون ايران بهذا المرم معك!؟
    لو تسافر المريخ وتنزل مع رحمة ليلة القدر في رمضان المقبل فأنت من عبيد العسكر والفقيه ومقذوف في مقلب نفايات القاهرة .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here