صانداي تليغراف: الناتو على المحك ومخاطر صراع محتمل مع روسيا بسبب سلوك تركيا

 

نشرت صانداي تليغراف مقالا لكون كوغلين بعنوان “الناتو على المحك و مخاطر صراع محتمل مع روسيا بسبب سلوك تركيا”.

يقول كوغلين إن العملية العسكرية التركية شمالي سوريا والتي تستهدف الأكراد الحليف الغربي الذي لعب دورا كبيرا حتى الأشهر القليلة الماضية في المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية تأتي خلافا لمصالح وسياسات الحلف الذي يضم 28 دولة أخرى.

ويضيف أن تركيا لم تكتف بذلك بل اتهمت الحلف “بالتسبب في قيامها بشن العملية لأنه قدم الدعم لمن تسميهم الإرهابيين وهي تقصد بشكل واضح قوات سوريا الديمقراطية، بل اتهمت تركيا فرنسا بأنها قدمت الإسمنت للأكراد لبناء أنفاق تحت الحدود السورية التركية يستخدمونها في شن عمليات إرهابية”.

ويشير كوغلين إلى أن هذه السياسة التركية تجعل الناتو عرضة “لخوض صراع مباشر ضد روسيا التي تساند الديكتاتور السوري بشار الأسد حيث تنص المادة الخامسة من اتفاقية تأسيس الحلف على أن جميع الدول الأعضاء يجب أن تدعم أي عضو يتعرض لعدوان على أراضيه وهو ما تقوله تركيا الآن” معتبرة الوجود الكردي على حدودها الجنوبية مصدرا للخطر على أمنها القومي.

ويضيف كوغلين “أن الناتو حاليا بحاجة لإعادة تقييم أهمية استمرار عضوية تركيا حيث انضمت أنقرة للحلف عام 1952 كحليف مهم في مواجهة الاتحاد السوفيتي السابق بسبب موقعها الاستراتيجي بالنسبة لأوروبا، لكن الآن وفي ظل المعاملات الوثيقة بين أردوغان وروسيا أصبحت تركيا حليفا غير موثوق به”. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here