صالح مسلم يتهم روسيا باعطاء “الضوء الاخضر” لتركيا في عفرين الروس خيبوا املنا ووعدونا بحماية الاراضي السورية

ستوكهولم ـ (أ ف ب) – انتقد زعيم كردي سوري بارز الخميس روسيا لاعطائها “الضوء الاخضر” لتركيا لشن عملية عسكرية في منطقة عفرين السورية، وقال ان هذا ما كان يمكن ان يحدث بدون موافقة موسكو.

وتمكنت قوات تركية مدعومة من مقاتلين في المعارضة السورية الأحد من السيطرة على مدينة عفرين في شمال غرب سوريا من وحدات حماية الشعب الكردية.

وبعد عقده مؤتمرا صحافيا في ستوكهولم قال صالح مسلم الرئيس المشارك السابق لحزب الاتحاد الديموقراطي، الذي يعتبر الحركة الكردية السورية السياسية الاساسية، ان تركيا ما كان يمكن ان تنجح في عمليتها بدون دعم روسي.

وقال مسلم (67 عاما) لفرانس برس “الروس خيبوا املنا لان هناك بعض الواجبات التي ترتبت عليهم عند مجيئهم الى سوريا…لقد وعدوا بانهم سيقومون بحماية الاراضي السورية”.

واضاف “روسيا لم تقم بشيء (حول التوغل التركي) اعطوا الضوء الاخضر لتركيا والكل متأكد انه لو لم تحصل تركيا على الضوء الاخضر من روسيا ما كانت لتقوم بذلك”.

بدأت أنقرة بعمليتها العسكرية في كانون الثاني/يناير ضد وحدات حماية الشعب الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديموقراطي الذي تقول انه متحالف مع حزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردا عسكريا ضد تركيا منذ عام 1984.

وتعتبر تركيا اضافة الى دول غربية حليفة لها حزب العمال الكردستاني ارهابيا.

لكن وحدات حماية الشعب كانت تعمل بشكل وثيق مع الولايات المتحدة في الحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا، وهذا التعاون اثار استياء تركيا.

وادت العملية العسكرية في عفرين الى نزوح نحو 250 الف مدني ومقتل العشرات اضافة الى مقتل 1500 مقاتل كردي، وفق المرصد السوري لحقوق الانسان.

وتأتي زيارة مسلم الى ستوكهولم في تحد لمذكرة تركية صادرة بالقبض عليه وبعد شهر على توقيفه في براغ ثم اطلاق سراحه لاحقا ووقف الادعاء العام التشيكي اجراءات تسليمه.

ومسلم مطلوب في تركيا بسبب تفجير وقع في انقرة في شباط/فبراير عام 2016 اودى بحياة 29 شخصا وتلقي تركيا بمسؤوليته على المقاتلين الأكراد.

وتم توجيه الاتهام اليه في هذه القضية وهو يواجه عقوبة قد تصل الى السجن ثلاثين عاما في حال ادانته، لكن مسلم ينفي بشدة هذه الاتهامات ويقول ان تركيا تحاول “اسكاته”.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. كل اللّوم هو على أنفسكم، لعبتم ورقة أمريكا ضد الدولة الشرعية السورية، وخسرتم كل شيء مع الجميع، وهذا جزاء العملاء والخونة، لم أكن أتصور أنكم أغبياء لهذه الدرجة، فعليكم أن تتحمّلوا مسؤولياتكم وتقوموا بمراجعة إستراتيجياتكم الفاشلة، ثم تعدّلوا مواقفكم المتطرفة والعدائية ضد الدولة السورية.

  2. .
    — المشروع الرئيسي والذي أسست من أجله داعش كان انشاء دوله بدويه تهيمن عليها عشائر شمر مقتطعه من غرب العراق / الأنبار وشرق سوريا وكان الهدف من تلك الدوله الكوريدور وصل تركيا بالسعوديه برا وتمرير انابيب النفط والغاز السعودي والقطري لأوربا وكذلك سلب البترول والغاز السوري وكانت تركيا متورطة به بعمق .
    .
    — خدع الأمريكيون الاكراد السوريين لانهم ذوي باس ومقاتلين اشداء بأنهم سيساعدونهم على الاستقلال ليتولوا هم القتال لان العشائر لا يمكن الاعتماد عليها لتقلبها السريع .
    .
    — وللتواصل مع عشائر شمر وغيرها تحول الملف من الجربا وهو من أمراء شمر الى ثامر السبهان السعودي وهو ايضا من عشائر شمر وهذا دليل على تورط سعودي عميق مستمر بدعم امريكي وان كان الجانب العراقي من المخطط قد فشل ومشروع الدوله الكوريدور فشل وبقي التوجه للهيمنه على شمال وشرق سوريا .
    .
    — تركيا ستحارب الاكراد فقط وتسعى للقضاء على قوتهم لصالح هيمنه العشائر الشمريه لضمان بترول وغاز سوري رخيص ولن تمانع في تنسيق جديد مع السعوديه وامريكا ، لذى فان مصلحه الاكراد هي العوده الى حضن الدوله السوريه بأسرع فرصه فعبر التاريخ لم تجلب لهم سياسه الشطاره سوى الويلات .
    .
    .
    .

  3. اردتم اقامة كيان صهيوني ثان بشراويل ورعاية امريكية. لم تصغو لنصيحة الروس بتسليم زمام الامور للدولة السورية. لن ينفع الندم

  4. أستغرب لماذا لا يوجه اللوم للأمريكي، فهو حليفهم في سوريا وليس الروسي.. !!! الكل يعلم أن هنالك مفاوضات كثيرة دارت بين الأكراد والروس من أجل تسليم عفرين للجيش السوري، وقد رفضوا ذلك بإيعاز أمريكي، وقد أخبرهم الروس أن عليهم في هذه الحالة مواجهة الجيش التركي وتحمل مصيرهم.. وهذا ما حدث، فلماذا لوم الروس؟؟!!

  5. روسيا اشترطت عليك رِضى دمشق فهل نِلتَ رِضاها ؟! روسيا يا عزيزي صالح مسلم ليست جمعيّة خيريّة توزع السكاكر و البونبون على روح الشيخ سنفور، روسيا أكثر ما تخشاه التقسيم كما حصل عند أبناء عمّهم في يوغوسلافيا و اليوم في سورية و غداً في عقر دارهم، فهل ب

  6. بل هي اطماعكم يا صالح مسلم وكان يجب منذ البدايه وقبل ان تهددكم تركيا ان تحلوا ادارتكم المدنيه وتتوجهوا للحكومه السوريه لتولي زمام الامور في عفرين ، عندها لن يستطيع الجيش التركي ومن معه من ميلسيات الجيش الحر من التقدم نحو تلك المناطق .
    لم تكونوا يوما صادقين مع الروس .
    انتم تأتمرون بما يأمر به الامريكي ومن العجب انكم تتغافلون ان امريكا سوف تبيعكم بابخس الاثمان ولن تأخذ رأيكم ، ولكم في كردستان العراق اكبر عبرة .
    الان … اذا كنتم تريدون الحفاظ على مناطقكم في منبج والحسكة وعين العرب والقامشلي من التدمير فعليكم تسليمها للدوله السوريه ، والا فسوف تخرجون من المولد بلا حمص ! لا تراهنوا على حلفاؤكم !

  7. الروس وعدوا بانهم سيقومون بحماية الاراضي السورية وليس العمل على تأسيس دولة كردية، تكون محمية من امريكا وتصبح اسرائيل ثانية بالمنطقة. معليش يا استاذ مسلم بوتين ليس لعبة بإيدك!.
    لو كنتم فعلا وطنين وغيارة على سوريا لسمحتم للجيش العربي السوري الدخول الى عفرين من زمان ولما كان حدث ما حدث، وبكل صراحة بالنسبة للجيش السوري عفرين كانت محتلة من مجموعات تريد فصلها عن سوريا والآن عفرين محتلة من دولة تركيا والاثنان هم اعداء لسوريا والبطيخ يكسر بعضه.

  8. القيادات الكردية تابعة و عميلة لامريكا و إسرائيل. لماذا لا تلقون اللوم على أسيادكم. كان من الأجدر أن يحموكم هم. روسيا تسعى لوحدة تراب سوريا وأنتم تعملون على تقسيمها و تنتضرون الإعنة من حلفاء سوريا؟ أتستخفون بعقول الناس أم أنتم أكلت العمالة والخيانة عقولكم؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here