صالح بن عبدالله السليمان: لمن لا يعرف الخليجيين.. نعم نحن نطبل للاستقرار

صالح بن عبدالله السليمان

عدم فهم الاخر خطأ يجب تداركه، بل يجب العمل على فهم المخالف، ولكن إذا صاحب عدم فهم الاخر وعدم محاولة فهمة تخطيئ له فهذه مشكلة، أما إذا كان عدم فهم الاخر مصاحب له عداء وإعلان حرب، حرب ثقافية وإعلامية فهذه جريمة، جريمة بحق النفس وبحق الاخر بل وبحق الامة، وتشتيت لإمكاناتها وشغلها بما لا ينفعها بل وبما يضرها.

كتبت مقال في ديسمبر من عام 2011 بعنوان (خطر الرمز على الثورة) وكان حول عدم وجود رموز للثورة الليبية على العقيد القذافي, كنت وما زلت اؤمن ان الرموز الاحياء خطر على حركة الشعوب, لان من يعتبر رمزا هو انسان ويحمل كل نقائص الانسان, وكثيرا ما تحول الرمز الى ما يشبه الإله لدى البعض بحيث تصبح اخطاءه حسنات, رأينا هذا في انقلاب جمال عبدالناصر وتحول عبدالناصر الى ” رمز” وطالنا ما طالنا من أخطاء هذا الرمز, وكذلك في انقلاب معمر القذافي على الملك ادريس السنوسي وتحول معمر الى رمز ونال الامة ما نال من مصائب ومشاكل ناهيك عن المصائب والمصاعب التي طالت الشعب الليبي.

تحول الانقلابات الى ثورات وتحول القادة الى رموز خطر كبير على مبادئ الإنسانية وحقوق المجتمع.

هذا ما يخص الرموز، ولكن لا أتكلم عن القيادة، فالقيادة ضرورة، واحد أكبر واشد أسباب فشل الثورة السورية هو تنازع قيادات الثوار، وتصارعهم على الزعامة، مما أدى الى انعدام القيادة وفتح المجال واسعا لكل المؤامرات التي ساهمت في اجهاض الثورة وسقوطها.

هذه امثله من تاريخنا القريب ومن لم او لا يراها اظنه يحتاج الى من يوعيه بحقائق التاريخ المعاصر وكيفية قراءته

هذا الاختلاف بين الرمز والقيادة، الأول خطر والثاني ضرورة هو الطريقة التي يفكر فيها الخليجيون في السعودية والإمارات والكويت وعمان.

نحن ليس لدينا رموز ولكن لدينا قيادات نصطف ورائها، وندافع عنها، لا ندافع عنها كرموز بل كقيادة للوطن، ولا ننازعها القيادة، ولا نخرج عليها، ننقد الأخطاء ولكن لا ندمر القيادة ومكانتها، نحاول اكمال النقص ولكن لا نحاول زعزعة المجتمع، لأننا نخشى ان ينطبق علينا طرفة تروى عن أحدهم.

يقال ان أحدهم حلم بشخص يعطيه 999 دينار وهو يرفض استلامها الا ان أكملت الى 1000 دينار، ويطالب بالدينار الناقص، الأول يحاول والثاني يرفض وبشدة، استيقظ النائم من حلمه ووجد يديه خاليتان فغطى نفسه باللحاف وقال: امري لله أعطني ال 999 دينار.

جل ما نخشاه ان نفقد كل ما تحقق في اوطاننا من اجل أحلام في منام ونعود لنبحث حتى عن الاحلام فلا نجدها ونجد بدلها كوابيس تؤرق أبنائنا وعائلاتنا، فلا حلمنا أصبح سعيدا ولا واقعنا أصبح مقبولا.

عرب الخليج لا يؤمنون بالرموز بل يؤمنون بالقيادة، ولا يدافعون عن رموز بل يدافعون عن قيادة.

يعرفون أهمية القيادة في المجتمع وضرورتها للدولة وحتمية وجودها للوطن. ولا نرضى ان يدمر الوطن وتدمر مقوماته لأجل أحلام لا مكان لها في ارض الواقع.

الملك سلمان بن عبد العزير قائد للوطن، والأمير محمد بن سلمان قائد لمسيرة الوطن.

محمد بن سلمان شاب لديه نظرة مستقبلية معلن عنها ونرى العمل على قدم وساق لتحقيقها، وآخرها القمران الصناعيان اللذان أطلقا يوم الجمعة 7 ديسمبر، بنيا بخبرات سعودية 100% وقبلها بدء تحقيق نقل الخبرات النوعية في صناعة الأسلحة المتطورة. ومشروع ” نيوم ” الذي بدأ العمل به لربط السعودية ومصر والأردن في منطقة صناعات متطورة. مشاريع كثيرة لتحقيق نظرة 2030 المعلن عنها على مستوى وطني.

سؤال اوجهه الى كل من يعادي المملكة العربية السعودية، ويعادي قيادتها، لا اطلب إجابة، ولكن اطلب منه ان يجيب على السؤال في نفسه.

ما هو البديل؟ هل لديه البديل الجاهز؟

كل ما اسمعه مجموعة من الشعارات البراقة، والكلمات الطنانة، والاصوات العالية، التي لا تبني وطنا ولا تحمي مواطنا، ولا تضع طعاما على مائدة او كهرباء في انارة.

شعارات اكل الزمان عليها وشرب، وكلمات مفرغة من أي معنى حقيقي لها.

كفانا شعارات، ولبقهم من يكره المملكة العربية السعودية او الامارات العربية المتحدة او دولة الكويت او البحرين، بان الشعب راض عن قيادة قادته، وانهم يعلمون ويعرفون حق المعرفة ان الاستقرار هو اول ركائز التنمية، وان عليهم قبول هذا والتعايش معه، ولن يتغير هذا الموقف ولن يتزحزح.

نحن شعوب عربية ترى الواقع رؤية سليمة، ولا تهمنا شعاراتهم ولا اتهاماتهم لنا بالتطبيل.

نعم نحن نطبل للاستقرار.

نعم نحن نطبل للتنمية الداخلية

نعم نحن نطبل للمدارس والمستشفيات والطرق

نعم نحن نطبل للتطور والتقدم الذي نمر به ونعيشه

نعم نحن نطبل للأمن والأمان

ومن أراد الشعارات فلن يجدها لدى الخليجي. وليبحث عنها في مكان آخر، وليوفر جهده وعناءه او ليصرفه في التعرف على الوجه الاخر لما يكره.

حمى الله الخليج من كل الهزاهز والنوائب وهدى الله من يعاديهم ليعرف الحق والصواب.

كاتب سعودي

Print Friendly, PDF & Email

21 تعليقات

  1. هل انت متحدث باسم شعب الجزيره العربيه
    لا اعتقد مقالك في العكس

  2. الى السيد صالح بن عبدالله السليمان
    بعد التحيه
    مقالك هو تحت ارشادات و تنسيق في علم النفس و الخدعه لصالح ابن سلمان لكي تعمل شكوك في عقل القارئ .

  3. مقال جميل جدا وعلى هذا المبدأ لماذا كما كتبت سيادتك ودوام تاتي إلى شعوبنا العربية والإسلامية الغير خليجية تتدخل وتريد تغييرها ومن أعطاك هذا الحق. لا تتدخل فى شؤونه ونحن كذلك اما بعد أن فعلت السعودية وقطر والبحرين ما فعلته بنا من قتل وتهجير وسبي واغتصاب النساء المحصنات فنحن نقول أن كرهنا وحقدنا عليكم الى ابد الأبدية والله يقول قاتلوا الذين يقاتلوكم. هزيمة مشروعكم فى بلادنا هزمناه والله انشالله نهزم مشروعكم وقياداتكم ومن لف حولهم فابشر انى اشتم رائحة الخوف منكم وان غدا لناظره قريب اليس الصبح بقريب والصبر من شيم المؤمنيين

  4. استاذصالح السليمان المعروف عنكم انتم الخليجيون انكم لاتدافعون عن الرموز فقط بل تدافعون على ماهواخطرمن ذلك هو”تأليه البشر” وعبادته بالا شراك مع الله
    الاترى يااخي ان قادتكم الخليجيون و دون استثناء منهم قد تبنوا عليكم قول فرعون لقومه “”ماعلمت لكم من اله غيري”” وقد اجبرتم في الخليج عن الخنوع والخضوع والعبودية لبشر اكثر من غيركم من الشعوب وقداسميت ذلك بالدفاع عن القيادات وليس الدفاع عن الرموز…فهل هناك رمزيةاكثر ممن تدافعون عنهم في خليجكم .

  5. Your problem and the problem of your likes is that you all think you are elite and intellectual/s. you are bowing for non humans like zionists and the likes of Trump and Nicky haley at want to write off the rights of the sole owners of holy Palestine who are the Palestinians at times when non Arabs , Non Moslems and even aethiests AND the UN admit the right of Palestinians to struggle and resist. Go back to the UN resolution if you cannot read them. So you better be silent and forgive us from your intellectuality. Nobody needs you or wants you.

  6. لا تشتر العبد إلا والعصا معه إن العبيد لأنجاس مناكيد
    كلامك شهادة فعلا على حكمة حكامكم فهم يطبقون عليكم هذه القاعدة وها هي تؤتي أكلها مع العبيد أما الأحرار فإما جثث مغيبة أو مجزأة مثل خالد الراشد وخاشقجي أو معذبة مثل سلمان العودة وإخوانه الدويش والشريف والمنجد فهل هذا هو الاستقرار ؟

  7. الكاتب صالح بن عبدالله السليمان ، بعد التحية .
    استاذي ليس لك حق لا شرعي و لا قانوني و لا اخلاقي و لا عرفي و لا تقليدي ولا قبلي ان تتكلم بإسم الخليجيين. لك الحق ان تبدي وجهة نظرك و ما تراه ، نحترم ذلك ، و بالمقابل فهناك منا من يخالفك وجهة النظر ، بل و يخالف وجهة نظر الحكام على مختلف مسمياتهم و القابهم.
    انا من السعودية من منطقة جدة و اختلف تماما مع توجهات حكومتنا ، وهذا حقي . فعل معنى هذا انني لست غيور على وطني ? او انني عميل و تابع لجهه خارجية تريد اضرار البلد ? استاذي ، تعددية الاراء ووجهات النظر هي من صلب ديننا الحنيف و عاداتنا في شبه الجزيرة العربية. وعندما تفرد الحكام بالرأي الواحد بدأنا في مرحلة الانحدار و التبعية للخارج حتى وصلنا الى ما نحن عليه من هوان الان. اذكرك استاذي بأن العالم الان قرية صغيرة و الاخبار و المعلومات تنتقل ببساطة و من مصادر ذات مصداقية عالمية في الحيادية، لم نعد نستقي الاخبار من قنوات ( غصب 1 و غصب 2 الحكومية ) ولا من مقالات الكتاب امثالك في الصحف المحلية. درجة وعي الشعب و الشارع تتجاوز ما تتخيل. لقد قرأت مقالك وفهمته ، والآن اطلب منك ان تقرأ كلماتي و تفهمها جيدا ((( التغيير قااادم لا محالة ، وسينتهي عهد الطغيان و تكميم الافواه والاخفاء القسري و التقطيع بالمنشار . ))).

  8. اتفق معك يا استاذ جزئيا على أن تخطو انظمتنا خطوات واضحة نحو الاصلاح مبتغى الجميع وليس هناك ف الخليج من يطالب بالتغيير الكلي. للانظمة بل هناك قناعة بوجودها لكن
    الجسم الحي الطبيعي يتطور ليتلائم مع محيطه وعصره. ولكي تتجدد قدراته لنلبية اجتياجات الناس المتجددة..

  9. نعم نحن نطبل للاستقرار…..و تطبلون لهدم الاستقرار حتى في فيمزويلا البعيده عنكم
    نعم نحن نطبل للتنمية الداخلية…….و تذلون العاملين في بلدانكم الذين ينجزون بعقولهم و عضلاتهم قشور تنميتكم
    نعم نحن نطبل للمدارس والمستشفيات والطرق…و تطبلون لهدمها في العراق و سوريا و اليمن و افغانستان و فلسطين و ليبيا
    نعم نحن نطبل للتطور والتقدم الذي نمر به ونعيشه….تطوركم سيارات لا تصنعونها و اجهزة لا تعرفون استخداها الا للشر…
    نعم نحن نطبل للأمن والأمان…و تطبلون لتدمير الامن في محيطكم و محيط محيطكم و تخنعون لمن يذلكم و امامك ترامب الذي لم يترك دقيقة الا و يهين رموزكم و انتم و هم صم بكم
    ……………
    تقول:كنت وما زلت اؤمن ان الرموز الاحياء خطر على حركة الشعوب
    و ماذا عن الرموز الاموات الذين تأخذون منهم ما ترغبون و تتركون ما ترغبون
    ……………….
    من دمر عبد الناصر و القذافي و غيرهم غيركم و السعودية؟

  10. دوله الكويت هيا شاميه اكثر من ان تكون خليجيه تفهم بلاد الشام و مواقف دوله الكويت مشرفه

  11. سيدي انت سالت و من حقق و من حقي الجواب هو الوقت متاخر جدا الجواب في رحمة الله تعالى

  12. من غير لعنة البترول لا استقرار الاستقرار الدائم هو رجعوكم الى الاسلام بدون مذاهب و العروبه هو استقرار لا ماء و لا زراعه و لا انتاج

  13. شعوب الخليج هم إخوة لنا ولا أدري مالذي يجعلك تتخيل أننا نكرههم.
    لا أعتقد أن هناك عربي قدم المال و السلاح للشعب السعودي لكي يقتتلون فيما بينهم ولم نسمع عن طائرات عربية حلقت في سماء المملكة لتقصف شعبها الشقيق ولا … ولا …
    لا نلومك فيما تقول بل نلتمس لك العذر في حال كنت مضطرا لكتابة ما تفضلت به علينا لأننا لا نتمنى لك سوى الخير … حماك الله من المنشار.

  14. الاستاذ الفاضل / صالح بن عبدالله السليمان ،، احييك ولك كل الشكر على المقال الرائع ،،
    ومن اراد الشعارات لن يجدها عند الخليجي ،، بل يجدها عند بائعي الشعارات وهي رخيصه ،،
    تحياتي وتقديري لك ،،

  15. تطبلون على استقراركم وترقصون على جثث
    عرب الشمال وتعزفون للتطبيع مع الصهاينه
    لا حول ولا قوة الا بالله

  16. السلام عليكم..أيها الأخ الكريم..العداوة بين الناس موجودة منذ الأزل و هناك صنف واحد من البشر الذين إنطفأت هذه الجمرة في قلوبهم و هم المؤمنون الأبرار كما قال الله عز و جل في كتابه مخاطبا النبي صلى الله عليه و سلم: (” وَإِن يُرِيدُوا أَن يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ اللَّهُ ۚ هُوَ الَّذِي أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ (62) وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ ۚ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَّا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ ۚ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (63)..”)،فالعداوة و الحسد و المكر موجودة حتى بين أفراد الأسرة الواحدة فما بالك بدول و مماليك كل واحد منهم يحاول أن يسيطر على الآخر أو يجعله من التابعين،كما يحدث في أيامنا هذه بين عائلات تتحكم في مصير شعوب مسلمة للأسف الشديد،ألم تكن هذه الأمور موجودة منذ فجر التاريخ؟..إنها السياسة و لغة المصلحة و حب السلطة و التملك..أنت تقول بأن بلادك أطلقت قمرين صناعيين بأيد سعودية ،هذا خبر مفرح لكل مسلم يحب أمته،و يعلم أن الرجال زائلون و تبقى الشعوب،لكن ما رأيك في إغراق ،أولياء أمرك ،سوق النفط بطلب من الماكر ترامب،لتركيع بعض الدول و منها الجزائر و العراق و إيران على سبيل المثال لا الحصر ،أليسوا مسلمين! فما رأيك لو حصلت فوضى عارمة و حروب أهلية في هذه الدول و غيرها بسبب تصرفات طائشة من قيادات تابعة،ماذا سيستفيد المسلمون إذا أحرقت بلاد المسلمين ؟ و كما تعلم إن الله أمر المسلمين أن يقاتلوا الكفار مجتمعين: (” إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ (4)”)،فكيف لمن يقاتلون في سبيل الشيطان؟من هؤلاء و هؤلاء ،نحن نتمنى للإخوة في الخليج كل خير،و ندعو الله أن يستفيقوا قبل فوات الأوان،و ليجمعوا شملهم قبل أن تصلهم نيران ساهموا في إشعالها،نحن نرجو ذلك و لكن تصرفات قياداتهم توحي أنهم لا يريدون جمع الأمة على كلمة واحدة مقابل الأعداء المتربصين،فتدمير بلدان الخليج يعتبر خطر على الأمة كما نعتبر تدمير دول إسلامية (سوريا،اليمن،العراق،ليبيا،إيران،الجزائر.. إلخ ) بتخطيط غربي و تمويل خليجي،خطر كذلك..فادعوا إلى السلم و المحبة،و قولوا الحق لقادتكم لأنكم ستسألون، قبل أن يحل عليكم غضب من الله: (” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ (208)..”)..و السلام على من إتبع الهدى..

  17. لماذا تفترض يا أخ صالح أن الشعوب العربية تعادي بلاد الخليج؟ ولماذا تخيرنا بين الشيطان وإبليس؟ القيادات التي تتحدث عنها هي التي بادرت شعوب الأمة بالعداء وأنفقت نعمة الله التي يفترض أن تنفق على خددمة الإسلام والمسلمين فيما يخدم الشيطان وإبليس ( العسكري والمستبد)، ومولت الانقلابات التي حرمت شعوبها من الحرية والكرامة والأمل،وباركت ذبح الشعب المصري في رابعة والنهضة وأخواتهما، وأقامت مهرجانات الفرح والشماتة والشتائم والبذاءات لعشرات الآلاف الذين تم اعتقالهم ومئات الآلاف الذين هجروا وهربوا بجلودهم من فبضة الجلادين الطغاة ، فضلا عن الحرب العبثية التي تسنزف المليارات، ودفع المليارات جزية للأعداء، وفي السفه الذي لا يقره شرع ولادين (لوحة بنصف مليار لرمزغير إسلامي)، ثم التهالك والمسارعة في الأعداء والاستعانة بهم لارتكاب الجرائم ضد شعوبهم ،ثم كانت الجرائم غير المفهوم ةضد علماء الدين والمثقفين والنساء باعتقالهن وطلب إعدامهم لأنهم لا يعجبون القيادات التي تتغنى بها وبحكمتها الإجرامية التي فضحها الله على ملأ من العالمين- أعني قتل خاشقجي وتقطيعه وإذابته في الأسيد!
    أعلم أن مثل هذا المقال قد يحفظ حياتك من قيادة متوحشة بشعة، ولكن عليك أن تخشى الله أولا، فالظالمون مصيرهم معروف،ولن يفلتوا من قبضة الله .تذكرجيدا أن أشقاءنا العرب في كل مكان وليس الخليج وحده لن يعاديهم إخوتهم ولن يفرطوا فيهم. المعركة مع العسكر الطغاة، والمستبدين الخونة!

  18. يا سيدي لا نريد رمز ولا نريد تغيير القيادة
    انتم تطبلون للاستقرار في أوطانكم ونحن نفتقد للاستقرار بسبب قيادتكم . ذكرت موضوع الرموز في الثورة السورية والكل يعلم من كان يغذي ويدعم ويتأمر على تلك الرموز و على ثورة الشعب السوري. كفوا ايديكم عنا حتى نكف ألسنتنا عنكم .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here