صالح: العراق لن يكون ساحة حرب لتصفية الحسابات في إشارة إلى الصراع بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران

بغداد / أمير السعدي / الأناضول – قال الرئيس العراقي برهم صالح السبت، إن بلاده لن تكون ساحة حرب لتصفية الحسابات، في إشارة إلى الصراع بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران.
جاء ذلك خلال استقبال صالح في “قصر السلام” بالعاصمة بغداد، وزير خارجية الأردني أيمن الصفدي، الذي وصل في وقت سابق السبت بزيارة رسمية غير معلنة المدة.
وذكرت الرئاسة العراقية في بيان اطلعت عليه الأناضول، أن الصفدي أكد “دعم بلده لأمن واستقرار العراق باعتباره ركيزة أمن المنطقة”.
من جانبه، أشار الرئيس العراقي إلى “ضرورة ترسيخ أسس السلام والاستقرار في المنطقة وتجنيبها عبث الحروب والنزاعات التي تستنزف الطاقات البشرية والمادية، والركون إلى لغة الحوار الجاد والصريح لمعالجة الأزمات”.
وأضاف صالح أن “العراق لن يكون منطلقاً للاعتداء على أية دولة من دول الجوار أو يكون ساحة حرب لتصفية الحسابات”، في إشارة إلى المواجهة العسكرية الأخيرة بين واشنطن وطهران على الأراضي العراقية.
واغتالت واشنطن قائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني، والقيادي في “الحشد الشعبي” العراقي أبو مهدي المهندس، فيغارة جوية قرب مطار بغداد في 3 يناير/كانون الثاني الجاري.
وردت إيران، بعدها بـ5 أيام، بإطلاق صواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين تستضيف جنودا أمريكيين شمالي وغربي العراق.
وأثارت المواجهة العسكرية غضبا شعبيا وحكوميا واسعا في العراق، وسط مخاوف من تحول البلد إلى ساحة نزاع مفتوحة بين واشنطن وطهران، وذلك قبل أن تتراجع حدة التوتر.
ولفت صالح خلال لقائه الصفدي إلى “حرص العراق على أن يكون الركيزة الأساس لجمع شمل الأشقاء والأصدقاء بما يحقق المصالح المشتركة ويعزز السلام والأمان في المنطقة والعالم”.
ولفت الرئيس العراقي إلى “أهمية تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وتوسيع آفاق التعاون بما يعزز التكامل الاقتصادي”.
وكان الصفدي قد التقى نظيره العراقي محمد علي الحكيم، ومن المرتقب أن يلتقي لاحقاً ورئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. بطلو كذب.
    انت عن نفسك لا تتحرك.
    داخل العراق الا بإذن المحتليين.
    والحلفا ء.
    من بسمعك يقول هذا صدام حسين.
    أنتم بعده أيتام في مئادب.اللئام.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here