صالح الجسمي يرد على أحلام بقضية مريم الحسين: “تدخلت بشأن لا يعنيها”

أبو ظبي- متابعات: رد الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي على وساطة مواطنته الفنانة احلام في قضية الفنانة المغربية مريم حسين ومطالبتها له بالتنازل عن القضية لعدم رضاها بحبسها.

وقال الجسمي في فيديو نشره عبر حسابه على احد مواقع التواصل الاجتماعي: “أنا أبغي ارد على السيدة احلام التي تدخلت البارحه في شأن لا يعنيها وبطريقة غير مناسبة وبألفاظ لا ينبغي لها ان تكتبها الله يهديها لما قالت اترك عنك هذه المهاترات وتتبع النسوة وحرام السجن لوحدة أم بنت” وفق (نورت).

وأضاف صالح الجسمي “هذا قانون دولة الامارات يا ام فاهد وبعدين حبيتي تحطيني في مقارنة مع اخوي حسين اليوم اصابع يدك مو نفسها احنا عشر اخوان وانا في البيت عندي خمس عيال ولا واحد من عيالي حيطلع زيي ولا واحد من عيالي حيطلع زي اخوي”.

وكانت أحلام قد أعربت عن تعاطفها مع مريم حسين في تغريدات أطلقتها عبر حسابها على ”تويتر“ باعتبارها امرأة وأن سجنها أمر صعب خاصًة أنها لديها طفلة، مؤكدًة أنها لا تربطها بها علاقة شخصية أو سابق معرفة إلا أن الإنسانية تحتم عليها التدخل مطالبة مواطنها صالح الجسمي بأن يترك المهاترات جانبًا ويتنازل عن الأمر.

وقالت أحلام: “‏حرام بنت تنسجن وعندها طفلة حنا ياما تاذينا بس لي وصل الأمر إلى السجن الإنسان يكون إنسان، الكبر فقط لله أخذت عهد على نفسي أني ما أتدخل في أي شي وهاذي الإنسانة لا تربطني بها معرفة إنما في النهاية لو ما أعرفها بدافع أنها ما تدخل السجن عشان البنت البريئة اللي بين إيديها خلك أكبر”.

وتابعت الفنانة الإماراتية قائلة: ‏”وعندي طلب منك أخير وأتمنى تاخذه بعين الاعتبار اترك عنك المهاترات والكلام عن هاذي وذيك أعتقد أن عندك أشياء أهم وإذا ما عندك حاول تبحث وتجدد نفسك لتكسب ود الناس أكثر شوف أخوك حسين الجسمي مدرسة وإنسان الكل يحترمه لأنه عمل أساس لنفسه”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. اين إنسانيتك يااحلام وانت تدافعين عن المجرم القاتل زوج نانسي حتى بدون انتهاء التحقيقات وبدون ادلة كافية لإثبات انه هذه الجريمة البشعة كانت دفاعا عن النفس ؟
    اول مرة نسمع انه لص يتم قتله عاريا وب ١٨ طلقة منها واحدة تحت ابطه وثلاث في موخرته وواحدة في فخذه
    هل تعلمين انه التمثيل بجثة الميت حرام وهذا يدل انه هذه الجريمة قتل عمد وليس دفاع عن النفس ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here