صاحب مطعم يضيف المخدرات للطعام ليواصل زبائنه التردد عليه

بكين- متابعات: أقدم صاحب مطعم صيني في مقاطعة جوانزو على حيلة شيطانية، وذلك بإضافة مادة الأفيون المخدرة للمعكرونة لدفع الزبائن إلى الإدمان للاستفادة من فرص عودتهم إلى المطعم طلبا للمزيد، وذلك بدلاً من تحسين أطباق المعكرونة وجعلها شهية للزبائن.

ووفقا لوكالة “وام”، فإنه تم الكشف عن خدعة صاحب المطعم بالصدفة بعد اختبار دم لشخص أوقفته الشرطة خلال تفتيش روتيني حيث رصد في عينة من دمه مادة المورفين العنصر النشط في مخدر الأفيون.

وأضاف: “رفض الرجل نتيجة التحليل مؤكدا عدم تناوله أي مخدر، وقال للمحققين إن الشيء الوحيد الذي تناوله هو صحن من المعكرونة في مطعم محلي؛ ما دفع الشرطة إلى تنظيم تفتيش مفاجئ لمطعم المعكرونة المعني، حيث أخذوا عينة أثبتت وجود مادة المورفين.

وتابع: “وبعد الإجراء الأولي ، سلمت الشرطة القضية إلى السلطة المحلية التي زارت مطعم المعكرونة مرة أخرى وتم القبض على صاحبه وهو رجل يدعى يانغ اعترف في وقت لاحق أنه كان يستخدم المادة المخدرة كعنصر سري لإدمان الزبناء وجعلهم يعودون من جديد، ولا تزال القضية قيد التحقيق.

ويعشق الصينيون المعكرونة أو النودلز ويقبلون على أكلها بشراهة.

 ومن المثير للاهتمام، أن ممارسة إضافة المواد المخدرة للمعكرونة لزيادة النشاط التجاري ليست جديدة في الصين.

وتعود إحدى الحالات الأولى المبلغ عنها إلى عام 2014 ، عندما اعترف صاحب مطعم بإضافة الأفيون للمعركونة، وفي بداية عام 2016 ، تم التأكيد أن تلك القضية لم تكن معزولة، إذ ذكرت وسائل الإعلام الصينية أنه تم التحقيق مع ثلاث مطاعم أخرى اتهمت بإضافة الأفيون لطعامها لتسبب الإدمان للزبائن.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here