صابانجا التركية.. السياح العرب ينعشون عطلة الشتاء

صقاريا / أونور أورهان / الأناضول

تستعد منطقة صابانجا التابعة لولاية صقاريا شمالي تركيا، لاستقبال زوارها المحليين والأجانب، مع بدء عطلة الشتاء، حيث تتميز بجمال طبيعي ساحر ومميز في كل فصل من فصول السنة.

وتعد بحيرة صابانجا من أبرز المواقع السياحية في البلاد، حيث تحظى بإقبال كبير من السياح سنويًا، لا سيما العرب، بفضل جمالها الطبيعي الساحر، وموقعها الجغرافي المميز بين أنقرة وإسطنبول.

ومع الإقبال الكبير من الزوار على صابانجا في موسم السياحة، وعطلات نهاية الأسبوع، وصلت نسبة حجوزات الفنادق بها 90 بالمئة قبيل انطلاق عطلة منتصف العام الدراسي.

وتتيح صابانجا لزوارها إمكانية قضاء أوقات ممتعة للغاية وسط الطبيعة الخلابة، من خلال الإقامة في الفنادق القريبة المحيطة بالبحيرة، وزيارة المطاعم والمقاهي في المنطقة.

وفي لقاء مع الأناضول، تقول رئيسة جمعية السياحة في صابانجا، بيرين يلماظير: يوجد في المنطقة فندقان من فئة الـ 5 نجوم، والكثير من الفنادق الصغيرة.

وأشارت إلى أن المنطقة بدأت تشهد نشاطًا سياحيًا مع اقتراب عطلة منتصف العام، حيث وصلت نسبة حجوزات الفنادق إلى 90 بالمئة، معربة عن اعتقادها بأنها ستصل إلى مئة بالمئة مع بدء العطلة (الجمعة 18 يناير/ كانون الثاني).

ولفتت إلى أن البحيرة تحظى بإقبال كبير من السياح العرب، وخاصة من دول منطقة الشرق الأوسط.

وأوضحت أن صابانجا تعد نقطة التقاء اللونين الأخضر والأزرق الطبيعيين، لما تحتويه من مساحات خضراء وبحيرة ساحرة.

وتقول إن السياح يأتون إلى هنا بهدف مشاهدة المناطق الطبيعية الجميلة، وتذوق أشهى المأكولات المحلية فيها.

وأضافت “يتمتع أهالي صابانجا بحسن الضيافة، كما تقع المنطقة بالقرب من المدن الكبرى، ولذلك تعتبر من أهم الوجهات السياحية”.

وأردفت أن المنطقة تتميز بجمالها الطبيعي الفريد، كما يمكن للسياح الوافدين إلى المنطقة ممارسة عددا من الأنشطة الطبيعية والرياضي، ويمكنهم زيارة مركز التزلج في جبل كارتبه القريب من صابانجا، والاستمتاع بممارسة الرياضات الشتوية هناك.

ونوّهت بأنه “يمكن للسياح في صابانجا المشي في محيط البحيرة، وركوب الدرجات الهوائية، وزيارة المقاهي في المنطقة وشرب الشاي أو القهوة التركية فيها”.

وتابعت قائلة: “إن الفنادق في المناطق تنظم عددًا من الأنشطة والفعاليات السياحية أيضا، كما يجري العمل على مشروع التلفريك، وأتوقع – لدى افتتاحه – بأن يساهم في دعم حركة السياحة بالمنطقة”.

وأكدت أن بحيرة صابانجا تحظى بإقبال كبير من السياح من منطقة الشرق الأوسط على وجه الخصوص مثل قطر، والإمارات، والكويت، والسعودية، واليمن، وسوريا، والعراق.

ولفتت إلى أن السياح العرب ساهموا بشكل كبير في دعم قطاع السياحة في صابانجا، وأخذوا بالتوافد على المنطقة حاليا مع اقتراب عطلة منتصف العام الدراسي.

وفي ختام حديثها، دعت يلماظير الجميع لزيارة صابانجا في العطلة للاستمتاع بجمال الطبيعة والثلوج بآن واحد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here