شيرين عبد الوهاب تخرج عن “صمتها الإلكتروني” وتصب جام غضبها على وسائل الإعلام وتؤكد إن كلامها تم تحريفه

 

القاهرة ـ وكالات: خرجت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب لأول مرة عن “صمتها الإلكتروني” بعد تصريحاتها في البحرين والتي تعرضت بسببها إلى الوقف عن الغناء بقرار من نقابة المهن الموسيقية.

ونشرت شيرين عبد الوهاب مساء الأحد سلسلة من التغريدات على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، صبت فيها جام غضبها على وسائل الإعلام، قائلة إن كلامها قد تم تحريفه.

وأشارت الفنانة المصرية إلى أن قنوات من خارج مصر وصفتها بـ”المأجورة” أخذت كلامها وأخرجته عن سياقه تماما وحاولت أن تستغله ضد بلدها.

وشددت في السياق على أن مصر خط أحمر ومن المستحيل التفريق بينها وبين بلادها.

وتابعت بالقول إنها تريد أن توضح أن ما كُتب في الصحافة ونُسب لها غير صحيح بالمرة، طالبة من المتابعين التحقق من صحة كلامها في الفيديو الموجود، مبينة أنه مركب عن قصد.

وأفادت شيرين بأنها لم تقل “أنا هنا أتكلم براحتي عشان اللي بيتكلم في مصر بيتحبس″، بل إنها قالت أنا “هنا أتكلم براحتي عشان في مصر ممكن يسجنوني”، مشيرة إلى أن الفرق كبير بين الجملتين.

واختتمت الفنانة المصرية الشهيرة سلسلة تغريداتها قائلة: “بحبك يابلدي مهما حصل، ودايما تحيا مصر”.

جدير بالذكر أن نقابة الموسيقيين قررت وقف الفنانة شيرين عبد الوهاب عن الغناء اعتبارا من يوم الخميس 21 مارس وإحالتها للتحقيق.

وجاء إيقاف المطربة المصرية، بسبب ما نسب إليها من اتهامات بأنها وجهت إساءات للدولة المصرية على هامش حفلها الأخير بالبحرين.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. عجبت لك يا زمن.. في مصر يُسب الدين بل ويسب المولى سبحانه وتعالى ولا يتحرك أحد………… لكن تجيب سيرة السيسي والا مصر واللي بيحصل فيها………… تروح ورا الشمس.

    حسبنا الله ونعم الوكيل.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here