شيخ الأزهر يهنئ السيسي والشعب المصري بذكرى ثورة 23 يوليو

 

القاهرة-” رأي اليوم “- محمود القيعي:

تقدم الأزهر الشريف وإمامه الأكبر د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بخالص التهنئة إلى الشعب المصري العظيم، والرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، ورجال القوات المسلحة البواسل قادةً وضباطًا وجنودًا، بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة.

وأكد الأزهر في بيانه أن ثورة يوليو ضربت أروع الأمثلة في تلاحم الشعب المصري وقواته المسلحة من أجل تحقيق تطلعات وآمال المصريين، مشيدًا بالدور الكبير الذي يقوم به جيش مصر الوفي في الحفاظ على أمن واستقرار الوطن.

ودعا الأزهر الشريف أبناء مصر إلى العمل بجد ومثابرة من أجل تحقيق الآمال والطموحات التي حملتها تلك الثورة، بما يحقق لمصرنا وشعبها العظيم الرفعة والتقدم، داعيًا الله أن يحفظ مصرنا من كل مكروه وسوء، وأن ينعم عليها بمزيد من الأمن والاستقرار والتقدم.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الازهر بالعراق نقول مدومن على الصوبين .
    اجا مبارك فرح وهلل اجا مرسي بارك وهنأ اجا السيسي حمد الله وشكره مادري لو فرضا بكره اجا حاكم شيعي مثلا هم يطلع يباركلنا؟ 😊

  2. رحم الله عبدالناصر وثوار يوليو المخلصين وشهدائنا الخالدين وتحيه جديده متجدده عبر الزمن لكل احرار الامه المؤمنين بمبادئها ورسالتها وعظمتها مهما ران على قلوب المرجفين والمترددين اصحاب الايادي المرتعشه من ادران وزيغ وجهل بحقائق التاريخ والجغرافيا …..بمشاعر جياشه وعيون دامعه وعزيمه لا تلين نجدد العهد لعبدالناصر في كل يوليو وفي غير يوليو بأننا على العهد والوعد ثابتون وماضون الى ان تحقق امتنا العربيه طموحاتها وتستعيد امجادها ..

  3. لغة البيان الأزهري الذي فوجئ به شيخ الأزهر كما قال إنشائية وخشبية محنّطة لا روح فيها، ولا معنى لها. .انقلاب ٢٣ يوليو شرع القهر والتعسف ومصادرة الحريات وغياب القانون والبطش والتعذيب والخوف وحكم العسكر في مصر . وكان ملهما لانقلاب ٣٠ يونيو الدموي الستاليني الهتلري النيروني.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here