شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان يدعوان لسن تشريعات لنشر الأخوة بالعالم

القاهرة/ الأناضول: دعا شيخ الأزهر أحمد الطيب، وبابا الفاتيكان فرنسيس، الجمعة، إلى إطلاق برامج وسن تشريعات ومبادرات لنشر المحبة والأخوة في العالم.

جاء ذلك خلال لقائهما، في الفاتيكان، لمناقشة خطط التعاون بين الأزهر والفاتيكان، بحضور نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي سيف بن زايد آل نهيان، وسفير مصر لدى الفاتيكان محمود سامي، وفق بيان نشرته دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي.

وحسب وكالة الأنباء الرسمية بمصر، “أكد شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان على تقديرهما للاهتمام العالمي بوثيقة الأخوة الإنسانية، مطالبان بترجمة هذا الاهتمام إلى برامج وتشريعات ومبادرات تساهم في نشر المحبة والأخوة بين الناس”.

وقال البابا فرنسيس، إن المؤسسات الدينية الكبرى تقع على عاتقها مسؤولية في نشر مبادئ الخير وقيم المحبة والسلام، وإن “وثيقة الأخوة الإنسانية” حملت بين طياتها دليلا يقود البشرية نحو السلام العالمي والعيش المشترك، ومرجعية لنبذ العنف والتطرف.

بدوره اعتبر شيخ الأزهر، أن اللقاء “يعد ترجمة فعلية ودعوة حقيقية لأتباع الديانات حول العالم بضرورة التمسك بالإخاء الإنساني، ونبذ مشاعر البغض والكراهية، وطَرق الأبواب التي من شأنها تهيئة الرأي العام العالمي لنشر قيم الأخوة والتعايش المشترك”، وفق الوكالة التي لم توضح تفاصيل عن مدة الزيارة.

وفي فبراير/شباط الماضي، وقع شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان، في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، على وثيقة مشتركة تحمل اسم “الأخوة الإنسانية” لمحاربة التطرف وتعزيز ثقافة الحوار، والتعاون المشترك من منطلق المسؤولية الدينية والأدبية.

كما تطالب الوثيقة المشتركة، في بنودها، قادة العالم وصناع السياسات الدولية والاقتصاد العالمي بـ”العمل على نشر ثقافة التسامح والتعايش والسلام، ووقف ما يشهده العالم حاليا من حروب وصراعات وتراجع مناخي وانحدار ثقافي وأخلاقي”.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. من هو المدعو شيخ الازهر ومن يمثل هو مصري والازهر في مصر وهل يحق له التكلم بالنيابة عن غير المصريين للتنبيه لكل بلد مرجع او شيخ عالم مفتي وهذا الرجل يمثل مصر لاغير.
    اما المضمون فكلنا ندعوا للسلم وهذا مبدأ المسلمون

  2. كلامك صحيح ياسيد كرم
    واضيف انه انتم كرجال دين يجب عليكم دعم الحق والعدل والمساهمة بشكل كبير في اعادة الحقوق لاصحابها وعدم التطبيل للانظمة الداعمة للمحتل الصهيوني لانه في كل الأديان حرام شرعا السرقة والقرصنة ونهب ثروات الشعوب كما انه قتل الابرياء في الحروب العبثية ايضا حرام ومن الكبائر والعجيب انكم تصمتون عن السرقة ونهب ثروات الشعوب وعن قتل الابرياء وتتحدثون عن الاخوة !!
    كيف تسود الاخوة في ظل هذا الظلم الذي تصمتون عنه ؟

  3. هل ستستمد “وثيقة الأخوة الإنسانية” مبادئها من “جمهورية أفلاطون الفاضلة” ؟ التي يقودها “لوبي السلاح” لإقبار ومسح مقولة ماير روتشيلد :
    ” دعوني أسيطِر على أموال الأُمم ولا يهمّني من يسنّ القوانين ” ! بدليل فشل طرمب التلميذ النجيب في “رفع لواء وراية معلمه ماير روتشيلد ” لدرجة جاهر معها “بسرقة نفط سوريا؟! ليتحول من “مسيطر على أموال العالم ؛ إلى مجرد قاطع طريق يقف على بئر نفط مهترئ ” ؟!

  4. اي اخوة التي تتحدثون عنها بينما الصهاينة المستعمرين سرقوا وطنا بأكمله وشردوا شعبه الصهاينة اليهود شردوا ملايين من العرب ليقيموا لهم وطنا عنصريا على ارضنا العربية ومازال هذا الكيان يتمدد ويتوسع على حسابنا نحن العرب وانتم تتحدثون عن الاخوة !
    هل يتحمل الإنجليز او الامريكان ان يأتي مِن يحتل ارضهم ويطردهم منها كما فعل الصهاينة المستعمرين مع العرب ؟
    طالما هناك احتلال صهيوني وطالما امريكا تحكم بلادنا العربية بالوكالة لن يعرف العالم معنى الاخوة او السلام
    لابد من زوال هذا الاحتلال الصهيوني العنصري عن ارضنا العربية ثم بعد ذلك نتحدث عن الاخوة والتسامح والسلام

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here