شمخاني: رد إيران على الاميركيين لن يقتصر على العمل العسكري وشهادة سليماني ستكون أكثر خطورة عليهم من حياته.. وقرار البرلمان العراقي سيُنهي الوجود الأميركي في العراق

طهران ـ (د ب أ)- صرح أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني الادميرال علي شمخاني بأن رد بلاده على اغتيال قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني هو بالتأكيد عسكري ، ولكنه لا يقتصر على العمل العسكري.

وجاء تصريح شمخاني لدى استقباله اليوم الاحد مستشار الامن القومي السوري اللواء علي مملوك الذي يزور طهران كمبعوث خاص للرئيس السوري بشار الأسد للتعزية في مقتل سليماني،بحسب وكالة أنباء فارس الإيرانية .

وقال شمخاني “إن الامريكيين والاستكبار سيدركون قريبًا أن شهادة قاسم سليماني ستكون أكثر خطورة عليهم من حياته” .

وبالإشارة إلى قرار أقره البرلمان العراقي فيما يتعلق باخراج القوات الأمريكية من البلاد ، أضاف شمخاني: “بإصدار هذا القانون ،سيتم انهاء الوجود المستمر للولايات المتحدة في العراق والذي هو بمثابة احتلال ” .

كان حسين دهقان، المستشار العسكري للمرشد الأعلى لإيران علي خامنئي، قد صرح فى وقت سابق بأن رد بلاده على مقتل سليماني، “سيكون عسكريا بالتأكيد، وضد مواقع عسكرية”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. حاج علی شمخانی التمیمی من ابناء الاهواز وعربی ایرانی کان نائب الحرس الثوری فی ایران و کذالک کان ۸ سنوات وزیر الدفاع . قائد قوات البحریه الایرانیه و الآن امین عام مجلس امن القومی الایرانی

  2. هذا الكلام يصدر عن علي شمخاني العربي الاهوازي، المسؤول عن الحرس الثوري الايراني، بما في ذلك فيلق القدس، وقائد الشهيد الفريق الحاج قاسم سليماني دام رعبه.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here