“شمال العراق” يعلن تحرير ثلاثة إيزيديين مختطفين منذ 2014

أربيل (العراق) / علي محمد / الأناضول – أعلنت حكومة إقليم شمال العراق، الجمعة، تحرير ثلاثة إيزيديين كان تنظيم الدولة الاسلامية الإرهابي قد اختطفهم صيف 2014 من قضاء سنجار بمحافظة نينوى شمالي البلاد.
وقال حسين قائيدي، مدير مكتب  إنقاذ المختطفين التابع لحكومة الإقليم، في بيان اطلعت عليه الأناضول، إن مكتبه تمكن من تحرير ثلاثة إيزيديين من سوريا، أحدهم يبلغ 17 عامًا، والثاني 20 عاماً، والثالث 11 عاماً.
وأضاف أن الثلاثة وصلوا الجمعة إلى الإقليم، وأنهم صاروا بصحبة ذويهم في مخيمات النازحين.
ولم يوضح قائيدي ملابسات تحرير المختطفين الثلاثة من سوريا وكيفية وصولهم إلى الإقليم، واكتفى بالقول، إن العملية تمت بالتنسيق مع الجهات الأمنية في الإقليم .
وأشار قائيدي إلى أن مكتبه أنقذ منذ آب/أغسطس 2014، وحتى اليوم 3345 من كلا الجنسين من مجموع 6417 من المختطفين الايزيديين ، مضيفاً أن  العملية متواصلة .
ويُعتقد أن المكتب يعمل مع عشرات الوسطاء السريين الذين يدفعون فدى مالية كبيرة لتحرير الرهائن الإيزيديين لدى تنظيم  داعش .
وكان التنظيم قد اختطف آلاف الإيزيديين خلال اجتياح معقلهم قضاء سنجار شمالي العراق صيف 2014 واقتادهم إلى مناطق سيطرته في سوريا والعراق.
واتخذ التنظيم من النساء الإيزيديات سبايا للاستعباد الجنسي، بينما زج بالفتيان والصغار في دورات التدريب القتالية.
والإيزيديون مجموعة دينية، يعيش أغلب أفرادها قرب الموصل ومنطقة جبال سنجار بمحافظة نينوى شمالي العراق، ويقدر عددهم بنحو 600 ألف نسمة، وتعيش مجموعات أصغر في تركيا، وسوريا، وإيران، وجورجيا، وأرمينيا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here