شلالات السبلوقة بالسودان.. مؤهلات طبيعية تنقصها العناية

الخرطوم- الأناضول-تشكل شلالات السبلوقة الواقعة على مجرى نهر النيل، شمالي السودان، مصدر جذب سياحي، لما تتوفر عليه من مؤهلات طبيعية.

وتبعد منطقة الشلالات نحو 100 كلم عن العاصمة الخرطوم، وتتمتع بتنوع نباتي وحيواني كبير، إضافةً إلى هوائها الرطب.

وتعد المنطقة مقصدا للراغبين في كسر روتين الحياة اليومية بالمدن والتخلص من ضجيجها وازدحامها، بينما توجد بها أماكن خاصة لاستضافة السياح.

وتنشط في المنطقة زراعة الفواكه والخضراوات، لتوفر التربة الخصبة والمياه.

كما تشهد تنظيم جولات سياحية بالقوارب، للراغبين في الاستمتاع أكثر بجمال الطبيعة.

وقال حمدالله أحمد طيب، صاحب مشروع سياحي، للأناضول، إن المنطقة ينقصها التعريف الجيد، بالرغم من مؤهلاتها التاريخية والسياحية.

وأضاف أن أكبر مشاكل السبلوقة، هو المواصلات، حيث يسبب غياب الطرق المعبدة إزعاجا للسكان والسياح في آن معا.

وأفاد بأن سكان المنطقة، ينتظرون من الحكومة السودانية، مزيدا من الاستثمار والدعم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here