شُكرًا لماكرون الذي وحّد العالم الإسلامي في هذا الزّمن الصّعب.. لماذا تتصدّر ثلاث دول للحملة الفرنسيّة ضدّ المُسلمين ورسولهم وتغيب الزّعامات العربيّة وخاصّةً السعوديّة؟ وكيف خرج أردوغان عدوّها الأكبر الزّعيم الأكثر شعبيّةً في أوساط مِلياريّ مُسلم تقريبًا؟

عندما تتوحّد تركيا والباكستان وإيران والتي تُشكّل تِعداد سكّانها حواليّ ثُلث العالم الإسلامي، على أرضيّة مُواجهة تطاول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على المُسلمين وعقيدتهم، وبِما يُضفي “شرعيّةً رسميّةً” على ظاهرة “الإسلاموفوبيا” العُنصريّة التي تتضخّم حاليًّا في العالم الغربي، فإنّ هذا يعني أنُ هذه المواقف المُفتَعلة و”المُسيّسة” للرئيس الفرنسي بدأت تُعطي نتائج عكسيّة، ليس على فرنسا فقط، وإنّما على أوروبا أيضًا، وتُحيي أدبيّات الحُروب الصليبيّة، بطَريقةٍ أو بأُخرى.

العالم الإسلامي يعيش حالةً من الغضب غير مسبوقة بسبب انحِياز الرئيس الفرنسي الفاضِح، والاستِفزازي للرّسوم الكارتونيّة المُسيئة للرّسول محمد صلى الله عليه وسلم، وتعبئة الرأي العام الفرنسي ضدّ المُسلمين الذين يُمثّلون حسب آخِر الإحصاءات حواليّ 15 بالمِئة من مجموع المُواطنين الفرنسيين، إن لم يَكُن أكثر.

فها هو الرئيس رجب طيّب أردوغان يُطالب ثمانين مِليون تركي بمُقاطعة البضائع الفرنسيّة، ويُقدِم الرئيس الباكستاني عمران خان على استِدعاء السّفير الفرنسي في بلاده ويحتج رسميًّا على تصريحاتِ رئيسه، وتُصدِر المرجعيّات الباكستانيّة الإسلاميّة فتاوى بتحريم شِراء المنتوجات الفرنسيّة، أمّا الجِنرال علي شمخاني رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني فوصف سُلوك ماكرون وتصريحاته في مُعاداة الإسلام بـ”التهوّر” ودليلٌ على جهله بالسّياسة.

كان مُؤلمًا أنّ مُعظم زُعماء العالم الإسلامي بجميع أجنحته المذهبيّة، السنيّة والشيعيّة، يتصدّون لحملة التّكريه التي يقودها الرئيس ماكرون ضدّ عقيدتهم باستِثناء الزّعماء العرب الذين غابوا عن المشهد كُلِّيًّا، وخاصّةً في المملكة العربيّة السعوديّة راعية الحرمين الشريفين، فلم يَصدُر أيّ بيان عن العاهل السعودي الملك سلمان أو وليّ عهده، أو أيّ ملك أو أمير خليجي آخَر يُدين هذه الحملة الفرنسيّة العُنصريّة.

الدّليل الأبرز على جهل ماكرون بالسّياسة والعُلاقات الدوليّة تحديدًا، إنّه في طرفة عين، وبسبب تصريحاته الفجّة الاستفزازيّة قدّم هديّةً لا تُقدّر بثَمنٍ لخصمه رجب طيّب أردوغان الذي يخوض ضدّه حربًا تحريضيّةً في أوروبا وليبيا وأذربيجان وشرق المتوسّط، عندما حشد مُعظم المُسلمين خلفه، وبات يُقدّم نفسه على أنّه الحامِي لهم، وللعقيدةِ الإسلاميّة.

فرنسا التي تُواجه ظُروفًا اقتصاديّةً صعبةً بسبب تفشّي وباء الكورونا، ووصول الإصابات إلى أرقامٍ قياسيّةٍ (52 ألف حالة يوم أمس الأحد)، ويُقدِم رئيسها “المُلهم” على مُعاداة أكثر من مِلياريّ مُسلم يُشَكِّلون أكبر سُوقًا للبضائع الفرنسيّة في العالم.

فعندما تخلو رُفوف الجمعيّات التعاونيّة والسوبرماركات الكُبرى في دولةٍ حليفةٍ لفرنسا مِثل الكويت (شُكرًا للشّعب الكويتي)، وتَنكمِش مبيعات السيّارات الفرنسيّة في إسطنبول ومُعظم الأسواق التركيّة التي تُعتَبر عاشِر أكبر وجهة للصّادرات الفرنسيّة، والأمثلة المُشابهة كثيرة في العالم الإسلامي لا يتّسع المجال لذِكرها، فإنّ هذا يَكشِف مدى غباء الرئيس ماكرون وقُصر نظره، وسُوء إدارته لمصالح بلاده.

طبعًا لا ننسى الثّورة الشعبيّة الغاضِبة ضدّ فرنسا في دول الاتّحاد المغاربي، موريتانيا والمغرب والجزائر وتونس وليبيا، وهي الثّورة التي لم تَكتفِ بمُقاطعة البضائع الفرنسيّة، وإنّما إلغاء، أو تأجيل، مُؤتمر القمّة الفرانكفورنيّة التي من المُتوقّع أن ينعقد الشّهر المُقبل في تونس، علاوةً على المُقاطعة، والمُظاهرات الاحتجاجيّة.

اللّوبي الصّهيوني في فرنسا الذي يعيش حالةً من الانتِشاء في الوقتِ الراهن بفِعل النّجاحات الني حقّقتها اللّوبيّات الصهيونيّة المُماثلة في أمريكا وتمثّلت في هرولة بعض الدّول العربيّة للتّطبيع مع دولة الاحتِلال الإسرائيلي، هذا اللّوبي الذي عَمِل طِوال السّنوات الماضية على تضخيم أُسطورة “الخطر الإسلامي” على فرنسا والتّحريض ضدّ المُسلمين على أرضها، هو الذي يَقِف خلف حملات ماكرون التّكريهيّة هذه، وما يُمكِن أن يترتّب عليها من تَصعيدِ التطرّف وتهديد أمن فرنسا واستِقرارها، وربّما يُفيد التّذكير هُنا بأنّه، أيّ الرئيس ماكرون، هو الذي استصدر قرارًا من البرلمان الفرنسيّ، وبضَغطٍ من هذا اللّوبي يُساوي بين العداء للصّهيونيّة والإسلاميّة في فرنسا.

مُعارضة ماكرون وحملته على المُسلمين لا تعني عدم إدانة القتل البَشِع على يدِ مُسلمٍ مُراهقٍ مُتطرّف للمدرّس الفرنسي صامويل باتي بطريقةٍ بَشِعَةٍ، أو دعم بعض الجماعات الإسلاميّة المُتشدّدة التي تُمثّل أقليّة الأقليّة في أوساط المُهاجرين العرب والمُسلمين، فنحن مع التّعايش، وعلى قَدمِ المُساواة بين المُهاجرين المُسلمين والدّول الحاضِنة لهم، وهذا رأي الغالبيّة العُظمى منهم ضحايا سِياسات التّمييز والجماعات العُنصريّة، وبعض السّياسات الرسميّة.

وطالما نتحدّث عن التّعايش، الانتهاكات الرسميّة البَشِعَة لبعض حُقوق هذه الشّريحة من المُجتمع الفرنسي نَجِد لِزامًا علينا التّذكير بأنّ أعمال القِتال والتّمييز التي يتعرّض لها عدد كبير من المُهاجرين الذين يعيشون في “غيتوهات” أو “معازل” على هامِش المُدن الرئيسيّة لا تَقِلّ بشاعةً عن مقتل المدرّس الفرنسي، إن لم تَكُن أكثر، وكان آخِر هذه الجرائم الاعتِداء على سيّدتين مُحجّبتين بالطّعن قُرب برج إيفيل في قلب العاصمة وقتل الشّاب المُسلم تراوري (من أصول ماليّة) خنقًا على يدِ أربعة رجال شرطة في حزيران (يونيو) عام 2016، وهو خنق لا يَقِلّ بشاعةً عن خنق جورج فلويد الأمريكي الإفريقي الأصل الذي فجّر ثورةً ضدّ العُنصريّة في أمريكا.

حريّة التّعبير لا تعني حريّة الإساءة ونشر التّمييز وثقافة الكراهية ضدّ مِلياريّ مُسلم في العالم طمعًا في الفوز بولايةٍ ثانيةٍ في الانتخابات الرئاسيّة القادمة عام 2022، مثلما يطمح الرئيس ماكرون، كما أنّها لا تعني مُنافسة اليمين المُتطرّف بزعامة مارين لوبان بالتّطاول على المُسلمين وشيطنتهم للتّفوّق في استِطلاعات الرأي، أو الوقوع في مِصيَدة اللّوبي الصّهيوني، وتبنّي سِياساته التحريضيّة، حريّة التّعبير باتت عُنوانًا وغِطاءً للكراهية والعُنصريّة ضدّ المُسلمين في فرنسا، وهذا ليس أمْرًا مُؤسِفًا فقط، وإنّما خطيرًا جدًّا لبَلدٍ تقول إنّها بَلدُ النّور وثقافة التّسامح والمُساواة.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

94 تعليقات

  1. في راي السيد اردوغان كائن سياسي انفعالي ،واع بما يحدث في العالم من فوضى خلاقة باسم النظام الدولي،المتخصص في الدفاع عن النخب و الاقليات مقابل الاستفراد بمصادر صنع القرارات العالمية،انفعاله في محله ،حيث يرد بحماقة عن حماقة النظام الدولي،لكن ليس في مصلحة امن الشعب التركي الاجتماعي و الاقتصادي ، و العالم في حاجة الى من يرد على حماقة النظام الدولي ،لكن ليس في شخص اردوغان وحده،بل في كل من يمثل الشعوب الاسلامية،من زعماء سياسيين و نقابيين و اعلاميين و مثقفين، لانه فعلا يظهر ان حماقة النظام الدولي خلقت فوارق حقوقية و معرفية شاسعة بين المجتمعات ،هذا يستهلك الف لترا من الماء العدب و لاخر لم يجد ماءا عدبا يشربه,,,هذا يتوفر وطنه على كل البنيات التحتية و الاخر لم يجد بيتا يأويه,,

  2. سؤال الى صبوح والى المغترب
    هل تدافعان عن فرنسا ماكرون ؟ ام أنكما ضد اردوغان بدفاعه عن الإسلام ؟
    نرجو الاجابة وشكرا

  3. السيد صبوح
    مساندتك لماكرون فرنسا ضد اردوغان تركيا تُظهر نفسيتك الحقيقية ! أن تكون ضد سياسات حاكم مسلم معين ، فهذا يعتبر من ضمن حرية الرأي ، أما أن تكون رئيس فرنسا ورسوماتهم المسيئة للرسول ، بشكل غير مباشر ، فهذا هو الجهل الذي ستوصلك وامثالك الى ادنى درجة من الكرامة . طبخاتك محروقة يا سيد صبوح .

  4. الي شيخنا Al-mugtareb ابدعت ثم ابدعت فابدعت
    هذا غير جرائم العثمانيين القدم والجدد في حق شعوبنا وخاصة شعب سوريا التاريخية “الشام”
    هؤلاء لا امان ولا دين لهم غير توظيف الاسلام لخدمة مصالحهم والسيطرة علي السذج والبسطاء من البشر بدغدغة مشاعرهم الدينية
    والشهادة لله هم محترفون في الجعجعة الدينية..
    في حين كان ينعم خليفتهم ب50 جارية باليوم كان الناس عندنا يموتون من الجوع والفقر والمرض والجهل والتخلف وحولوهم عبيدا وإماء في أرضهم
    غير التجنيد الإجباري الذي تعددت تسمياته ووصلت مدته إلى أربع وعشرين عاما
    وما زال مصطلح ” سفر بَـرْلِـك ” الذي ذكرته والمقصود به الدفاع عن قناة السويس ( الحملة الاولي للعثمانيين ضد الانجليز في الحرب العالمية الاولي )
    هذا بالاضافة لحروب اليمن التي لم تنقطع فيها الثورات طوال الحكم العثماني ماثلا في الاذهان
    وكان يعتبر كل خارج إلى تلك الحروب والغزوات مفقودا أو مقتولا
    واجداننا في وداع اهلهم وارضهم يبكون من الالم والحرقة والظلم في وداع أحبتهم
    هي يمّا ودعيني قبل ما أمشي
    ما تدري بعثراتي وأنا أمشي
    هي يما ودعيني قبل ما روح
    ما تدري بعثراتي وين أروح
    ما صبر صبري لا يوسف ولا نوح
    ولا أيوب لمنه ابتلى
    ولا ننسي قصة مشعل الفلسطيني الذي رفض التجنيد الاجباري هو وربعه فهربوا لحين اعتقالهم
    وفي لحظة اعتقاله طلب العسكري التركي منه إبراز وثيقته
    قدّم له ليرة ذهب ليتركه وينصرف
    إلا أن التركي أخذ الليرة واعتقله ( هكذا هو التركي في ذاكرة شعبنا.. )
    وخلد التاريخ مشعل وامثاله بالاغنية الشعبية الجميلة
    “عالأوف مشعل أوف مشعلاني
    ماني تبلّيته، هو اللي تبلاّني
    سلّم عَ التين وسلّم عَ الدوالي
    سلّم عالأرض عليّي زعلانة
    ياما كعدنا عَ النبعة خلواني
    ليالي السمر في شهر نيسانِ
    يا ريح سلّملي على أوطاني
    ع العين سلّم، مورد الغزلان
    سلم عالدار، سلم ع خلاّني
    سلّم على امي، من الدونِ فزعانة…. ”
    لكن من كان مقتدرا كان يستطيع أن يدفع بدلا ماديا كبيرا ومرهقا وينجو
    والنتيجة كانت خسارة البلاد لمالها ورجالها
    كانت القوات العثمانية تفتش القرى والمدن بحثا عن الشبان والرجال وحتى الشيوخ ليشعلوا بهم أتون الحرب
    كما كانت تصادر المؤن وتفرض المزيد من الضرائب لتمويل الحملات العسكرية
    كان العثمانيون محتلين للأرض مستعبدين للناس لم ينظروا إليهم كرعايا أو أخوة في الدين أو حتى في العرق البشري
    بل كعبيد خلقوا لخدمتهم…
    لذلك حين سنحت الفرصة من التخلص من الظلم والاضطهاد اقتنصها العرب
    خطيئة الثورة العربية الكبري الوحيدة هي وثوق العرب بالانجليز…
    لو اردنا ان نكتب فيهم وفي مظالمهم واستغلالنا واجرامهم في حقنا وخاصة فلسطين لما توقفنا..
    يا شيخنا الفاضل Al-mugtareb يبدو ان هناك من ما زال يحن للخازوق..

  5. الاخ الفاضل تاوناتي فرنسا
    اخي الكريم الذين يقودون الحملة ضد فرنسا العنصرية وضد ماكرون وإهاناتهم المتكررة للإسلام ورسوماتهم الخبيثة عن الرسول الكريم هم المسلمون الحقيقيين ، وليس للإخوان المسلمين اي علاقة بذلك ، بل ان الإخوان هم آخر من هب لاستنكار تصريحات ماكرون العنصرية .
    انت والسيد المغترب تعرفون ان اول من بدأ الحملة ضد المرسومات الفرنسية المسيئة للرسول هي الكويت ، ثم انتشرت الى البلاد الإسلامية ومنها تركيا والباكستان وإيران ثم لحقتها خجلا بعض الدول العربية ومنها الأردن بانتقاده السطحي والمتأخر للإهانة على الإسلام ، وأخيرا تفضل السيسي بتصريح غامض عن إهانات تطال مليار ونصف المليار مسلم .(يعني السيسي لا يعرف انه يوجد تقريبا ن ملياري مسلم في العالم ) .
    نحن مع حرية الرأي والصحافة والسيد الفاضل المغترب في تعليق مختصر سابق وضع النقاط على الحروف في تعليقه والذي لا أتذكره حرفيا ولكنه بالمعنى التالي :
    عندما يتم انتقاد اليهود والصهاينة فهذا يعتبر ضد السامية
    وعندما يتم انتقاد السود فهو عنصرية
    وعندما يتم انتقاد النساء فهو ضد المساواة
    ولكن عندما يتم إهانة الإسلام فهذا يعتبر حرية رأي وتعبير .
    ما الذي غير رأي السيد الفاضل المغترب ؟
    تحيات

  6. .
    الفاضل تاوناتي ،
    .
    — سيدي ، اصبت كبد الحقيقه وهي ان النظام الفرنسي كسر القواعد وشن حربا غير معهوده على المراكز الاسلاميه لانها اصبحت تتحول الى سيطره الاخوان المسلمين ،،، لكن هذه هي نصف الحقيقه والنصف الاخر هو ان نفس النظام الفرنسي والاوربي عامه كان يغض الطرف تماما عندما كانت تلك المراكز تحت الهيمنه الوهابيه تجند الاف المهاجرين للقتال في كل جبهه دخلتها الوهابيه.
    .
    — السوال الهام هو : لماذا تم غض الطرف السابق عن نمو الوهابيه في اوربا لعشرون عاما والهجوم الان على الاخوانيه .!! ، والجواب سياسي محض يتعلق بالمرجعية الدوليه للاتجاهين فالارهاب الوهابي الدولي هو انتاج كارتيل النظام العالمي الجديد الذي تنتمي له معظم الانظمه الحاكمه الاوربيه لذلك احتضنته وتركته ينمو واستخدمته ،،، بينما الاخوان المسلمون الجدد بقياده الرئيس اردوغان هم البديل الاسلامي الذي اختاره كارتيل النظام العالمي القديم لحروبه المستقبليه في اسيا وصولا للصين وبالتالي فان نمو نفوذ الاخوان الجدد في اوربا وفي كندا واستراليا يمثل خطرا على مخططات انظمتها لصالح الكارتيل المنافس .
    .
    — وسنلاحظ وضوحا اكثر بعد ان يفوز احد المرشحين بالراسه الامريكيه فان فاز بايدن سنرى حربا على الاخوان ومخططات الرئيس اردوغان وانعاشا لنشاطات الوهابيه العسكريه كالقاعدة وداعش ،،، اما اذا فاز ترامب بدوره ثانيه فالساحة ستكون ضد القاعده وداعش لكن تفتح الابواب لاردوغان وللاخوان الجدد بالنموذج المرن كون ساحات المعارك ستكون في الريف والمدن وصولا للصين بينما كانت القاعده وداعش تنمو في الصحاري والقفار الاقرب لتقبل الفكر الوهابي الصلف .
    .
    — انت تعرف اخي الكريم ان الحريه في فرنسا هي كالعطور تم ابتكارها للتغطيه على رائحه شعب لا يغتسل وماكرون لا يهمه سوى تنفيذ المهمه الموكله اليه ممن اوصلوه لمكانه وهجومه المفاجيء على الاسلام الاخواني بينما ترك قبله الاسلام الوهابي ينمو ويتوسع يدخل في ذات السياق.،،، المهم في كلا الحالتين فان المسلمون السنه هم وقود صراعات الكارتيلين المهيمنين على العالم اليوم .
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  7. الاخ الفاضل الاشعري
    تشكرات على رسالتك الطيبة . أخي الكريم ،. وأقول للسيد الفاضل المغترب أنه بغض النظر عن من بدأ حملة إلا رسول الله ، هاش تاج او غيرها ، فالمطلوب هو دعم تصريحات الحكام المسلمين والعرب الذين استنكروا تصريحات ماكرون العنصري ، وعندما يتعلق الامر بالإسلام فلا مقارنة بين شخص عنصري مثل ماكرون وبين مسلم تركي مثل اردوغان . ماكرون لا يمكن بأي حال من الأحوال ان يقف في صف أي دولة إسلامية ، او اي دولة عربية ، مساندته لصحيفة شارلي أبدو برسومها المسيئة لنبينا وتصريحاته المسيئة للإسلام ايضا ، لا يمكن مساواتها بزيارة اردوغان لإسرائيل . الشعب التركي جميعه بما فيهم العلمانيين سيقفون بكل قوة ضد اردوغان لو انه حاول لا سمح الله بالإساءة الى المسيح عليه السلام . تحيات

  8. الذي يقود الحملة ضد فرنسا هي جماعة الإخوان المسلمين.لان فرنسا قررت ، اخيرا، التصدي لهده الجماعة التي صارت تسيطر على الجمعيات الإسلامية والمساجد وعزلت المسلمين عن باقي المجتمع الفرنسي.. وتقوم بين الفينة والأخرى بأفعال استفزازية تصب في مصلحة اليمين المتطرف يعلو صوته وتعزل المسلمين اكثر فأكثر ليسهل استقطابهم..ولهذا نجد زعماء حملة المقاطعة من رموز الإخوان، بينما صمت الآخرون..وبطبيعة الحال، الشعوب الإسلامية مفعول بها، ستنجر وراء هذه الحملة لأنها تبحث عن انتصار في زمن الهزاءم..لكن تداعيات هذه الحملة ستكون كارثية على مسلمي فرنسا وعلى الدول المغاربية؟ حيث الاستثمارات الفرنسية الظخمة التي تشغل عشرات الآلاف..
    اما إيران فهي فرصتها للظغط على فرنسا وإضعاف ماكرون في الملف اللبناني..
    واخيرا،، هل سبق لكم أن شاهدتم ما نشرته شارلي ايبدو عن النبي عيسى وكل رموز المسيحيين؟؟ ربما ستتوقفون عن ترديد بأنها لا تستهدف إلا المسلمين.

  9. قتل معلم مدرسة وقطع رأسه هي عملية ارهابية لا خلاف حولها .ماكرون اراد ان يدافع عن بلده كرئيس دولة ومسؤول مباشر عن امن البلاد .ماكرون دافع عن العلمانية وحرية الراي والكثير من اصول اسلامية اخذوا مراكز عالية في هذه الدولة العظيمة فرنسا . اما اردوغان باشا السفاح , سفاح الشعب السوري ومحتل جزء من اراضيه هذا السفاح ساعد على قتل وتهجير وتدمير سوريا بمساعدته المنظمات الأرهابية بتمويلها
    وتسليحها وتدريبها .هذا السفاح اردوغان لما شعر بمقاطعة الشعب السعودي للبضائع التركية وان هذا الشعب وقف له بالمرصاد لعب بورقة الدين ومقاطعة فرنسا وهيج الشعوب البسيطة على انه حامي للدين
    والحقيقة هو ابعد ما يكون على ذلك .اردوغان سفاح وقاتل ولا يهمه الا مصالحه الشخصية ومصالح عائلته .ومثل بسيط على هذا المحتال لا يوجد حرية لأخواننا السوريين الذين يعيشون في الأراضي التركية
    كالحرية والحقوق الأنسانية المعطاة للسوريين في فرنسا العظيمة.

  10. .
    الفاضل الاشعري ،
    الفاضل عوده عوده ،
    .
    — صاحبي السعاده ، كل من الرئيسان ماكرون واردوغان مارس الانتهازيه السياسيه ويحب الا يكونا مركز اهتمامنا بل علينا الانتباه بفخر الى بزوغ حاله من الوعي الفطري لدى ملياري مسلم تجسدت في استعمال سلاح المقاطعه الموثر بهدوء راقي ذكي خال من العنف .
    .
    — هذه الحمله لا زعيم لها بل انطلقت بمآت المبادرات الشعبيه التي وجدت صدى فوري لدى الجماهير وهذا مصدر قوتها لانها سلاح متوفر لا حاجه له بذخائر او مدافع او طائرات مستورده يتحكم فيها موردوها ،،، لذلك سيرتبك قاده الغرب لان هذه الحمله لمقاطعه المنتجات الفرنسيه تمثل اكتشاف وتوظيف مليارين من جماهير المسلمين لواحد من اهم مصادر قوتهم المشتركه وهو الاستهلاك.
    .
    — الغرب لا يخشى حكامنا مطلقا ويعرف كيف متى يخاصمهم ومتى يتفاهم معهم ويدرك من منهم يتاجر بالمواقف ومن منهم يظهر عداء ويبطن موده،،، لكن الغرب يخشى شعوبنا لانها تمثل حضارات ذكيه عميقه ان استيقظت من سباتها لن يقدر عليها الغرب لانها تملك ارثا يتفوق على ارثه الحضاري بالفي عام على الاقل ،،،
    .
    — بادره” الا رسول الله” لا زعيم لها وهنا مكمن قوتها فهي وميض وبارقه يقظه فطريه شعبيه رزينه لملياري مسلم ورغم كونها سلميه فهي امضى باثرها من حد اي سلاح .
    .
    لكما كل الاحترام والتقدير .
    .
    .

  11. Macron must be aware the difference between real Islam & ISIS terrorists whom the west created long time ago … macron declarations is nonsense nobody believe it but he is responsible for any racism .

  12. ماقاله الرئيس اردوغان عن الرئيس الفرنسي ماكرون يجوز ان يكون كلام واقعي وصحيح يشكر هو عليه ، فعندما نلقي نظرة علي ماضي وحاضر الرئيس الفرنسي نري انه ربما يعاني منذ طفولته بما سماه Sigmund Freud ال Ödipus-Komplex , فعندما يتزوج انسان امراة يصل سنها سن الام يجعلنا هذا التصرف نشك في ذلك! فعلينا ان نتعاطف نحن المسلمين بحكم ديننا الحنيف بالتسامح مع من يحاول تشويه سمعة الاسلام وندعو له بالرجوع لصوابه وعقله و علينا كذلك ان نترك للمستقبل عقاب من عمل اخطاء اتجاهنا واتجاه. ديننا المسالم !

  13. المسيحيه لا تدعوا الى الشتائم والذم والطعن فى الآخرين بل تدعوا الى احترام الكل ومحبة الكل
    حوار الاديان شئ آخر .. بطلب من الآخر و بالاقناع وبالأدله من كتب الدين و بطريقه تسودها المحبه وبدون شتائم .

  14. شيء غريب من قبل بعض المعلقين! أردوغان يحتل الأراضي السورية والعراقية وساعد وجمع كل الإرهابيين حول العالم لتدمير سوريا والعراق وليبيا .. هل أصبح اليوم قائداً جيداً من وجهة نظر البعض؟

  15. وكيف خرج أردوغان عدوّها الأكبر الزّعيم الأكثر شعبيّةً في أوساط مِلياريّ مُسلم تقريبًا؟
    ==========
    Erdogan caused chaos and supported the massacres against the Syrian and Iraqi peoples with the support of his masters in the name of religion. Today he claims to
    !be a defender of Islam and Muslims

  16. Macron must be aware the difference between real Islam & ISIS terrorists whom the west created long time ago … macron declarations is nonsense nobody believe it but he is responsible for any racism .

  17. الأخ. “تركي “تحية لك ولإردوغان. يكفي انه وقف هاذا الموقف المشرف لنصرة نبينا وحبيبنا محمد رسول الله وخاتم النبيين. وهاذا يجب ماقبله. يا أخونا المغترب. لقد كان موقفي من اردوغان مثلك تماما ولكن مايجري الآن من استهداف لرمز عقيدتنا وشرف الإسلام وكرامت المسلمين. يكفي لأن نتوحد ونلغي كل ما من شأنه إضعاف الإسلام والمسلمين. .. وكل ما نريده من أخوتنا الأتراك. هو سحب قواتهم من سوريا والكف عن دعم المتطرفين الوهابيين. والتكفير عن خطأهم. ونقف صفا واحدا وراءتركيا وإيران وباكستان. فمحمد رسول الله وخاتم النبيين يستحق منا أن نغير وتتغير وتتوحد. ونلغي كل الفوارق المذهبية والقومية. فالأمر جلل. لأنهم بعد نفذوا مخطط “الفوضى الخلاقة وتورطت تركيا خطأ فيه هم الآن بصدد تنفيذ مخطط. “صراع الحضارات “؟؟
    واللبيب من الإشارة يفهم. لإن النظام العربي مات وهو يتحلل أمام عيوننا. ورائحته العفنة تزكم الأنوف
    وتقبلوا فائق الإحترام والمودة.
    لا إله إلا الله محمد عبده ورسوله ..فداك أبي وأمي يارسول الله…

  18. الاخ المغترب مقارنتك بين خطوتين قام بها اردوغان وخطوه قام بها ماركون باهانته نبي الاسلام الذي يدين به ملياري مسلم مقارنه غير عادله لاننا نحن كمسلمين يهمنا من الامر رمز ديانتا اردوغان ليس رمزا دينيا هو رجل سياسه له اخطاءه ولكنه وتحسب له كان من القوه ان وقف وانتقد وبكل صراحة فعلة رئيس فرنسا بينما لم نسمع من اي زعماءنا رعاة الاسلام والمسلمين اي كلمه بينما رايناهم جميعا يتقاطرون الى فرنسا في حادثة شارلي لا تلوم الجماهير عندما تقف وراء اردوغان فانت تعرف جماهيرنا حق المعرفة حتى انت في تعليقاتك وانت ا لمتلكلم المفوه لم تقل حتى رايك فيما حدث فقط انتقدت اردوغان

  19. ارفعوا القبعة لأردوغان . فأردوغان الأكثر شعبية في العالم العربي . ومحبوب الجماهير المسلمة .؟

  20. معادلة اعجزتهم ،،
    الإسلام إدا حاربوه اشتد و إدا تركوه امتد فسبحان الله العظيم ما أعظم ديننا ،،

  21. الى جرجس حنا

    اقتباس :
    انا ضد الذم فى الاديان تحت اى فلسفه .
    الحل بسيط : اللى مايعجبوش حرية التعبير فى فرنسا فليغادرها .
    ——
    يا جرجس افندي جملتين مش راكبات على بعض فهمنا اياهم لو سمحت ؟

  22. من الجليل المحتل

    اولا : في الاسلام لا يوجد شيئ اسمه اهل السنة والجماعة أو اهل الشيعة ، فأما ان تكون مسلم تتبع القرأن وسنة رسولنا الكريم واما ان لا تكون ،
    ثانيا : يا أخي دخلك لشو بتستنى ، بالناقص واحد من المسلمين ،
    ثالثا : الجليل المحتل فيها مسلمين ونصارى ودروز !!!
    رابعا : تعليقاتك طائفية مقيتة ولاثارة الفتنة فقط ،

  23. اردوغان كدا اصبح زعيم أمة الإسلام قدم خطوة جيد وتحدث باسم كل مسلم في العالم . هو ورىسين لدا إيران وباكستان هم اسود عالم الإسلام وقواة الحرة. وسينصر الله الفلسطيني بأيديهم وايد الفلسطينين

  24. الى الاخ المغترب والله العظيم انت تكتب جواهر بارك الله فيك وانا قلتها عشرات المرات اننا نحن اهل السنة والجماعة المذهبية المقيتة اعمت قلوبنا قبل ان تعمي اعيننا.

  25. أي تجمع اسلامي جديد حتى لو تكون من دولتين سيكون كافيا لتشكيل مرجعية إسلامية يتبعها الجميع متجاوزين الأنظمة المعادية للأمة وعقيدتها.

  26. اعتقد ان هناك هدف يقبع خلف نشر هذه الرسوم المسيئه في هذا التوقيت بالذات مشترك فيه اكثر من طرف منهم انظمة عربيه
    هذا الهدف مرتبط ارتباط وثيق جدا بقطار انبطاح التطبيع ولهجوم الشرس من قبل الشعوب العربيه بكافة طبقاتها على المطبعين والداعمين لهم من انظمة عربيه وخصوصا السلطه الفلسطينيه بحيث ان توقعاتهم بان تنتهى الهجمه وتنحسر بعد عدة ايام من التطبيع لم تكن محلها ونراها تزداد زخما وشده
    فلا بد من تخفيف الضغط عليهم وإشغال الشعوب بامر وقضية اخرى اكثر حساسية من منظورهم من جريمة التطبيع
    فستعانوا بالقديم الجديد وهو التعرض لاقدس رمز عند العرب والمسلمين
    نعتقد انها مؤامرة مرتبطه ارتباط وثيق باجندة التطبيع لاسباب عدة منها :
    ١ معظم رؤساء الحكومات الذين نددوا بالرسوم لم ينددوا عندما اعادت الصحيفة الفرنسيه الرسوم المسيئه
    ٢ عندما رأوا المتأمروين ( فرنسيين وعرب ) ان ردة الفعل ليست بالمستوى المطلوب بنشر الصحيفه للرسوم المسيئه قاموا بتوسيع ساحة الاشتراك لتصل الى المدارس ولو لم ينتج عنها ما ارادوه من فوضى لتم توسيع ساحة الاشتراك اكثر حتى يصلوا للنتيجه التي نراها اليوم
    ٢ ان من قادة الانظمه حكام اوصلوا رسالة للصحيفه الفرنسيه بمشاركتهم جنازة الجناة المعتدين اول مرة انهم داعمين لحرية الرأي التي لا تعترف بحدود الاخرين ونددوا بردات الفعل التي نتجت عن ذالك الاعتداء من قبل المسلمين
    ٤ انتفضوا الحكام ومن يدور في فلكهم وموظفيهم من شيوخ وغيرهم حتى ينتفض الشارع لينشغل بهذه القضيه ويترك عملاء التطبيع على راحتهم وتخفيف الضغط عنهم كون التطبيع جزؤ لا يتجزأ من صفقة القرن التي اشترك في هندستها حكام يقودون مسيرة التنديد اليوم
    هناك الكثير من الاسباب ولكن اكتفي بهذا حتى يقوم القارئ بنفسه وضعهم على طاولة التشريح لتشريحهم وشرشحتهم وربط الاحداث بعضها ببغض

  27. السيد الفاضل المغترب
    لا شك ان زيارة اردوغان لإسرائيل بدعوة من شارون هي خطيئة كبرى ، ولكن لماذا لا تذكر سيدنا ان الملك حسين زار اسرائيل في السر والعلن عدة مرات ، وفي زيارته بعد توقيع اتفاقية وادي عربية مع اسرائيل ،قال للصهاينة ان بلادكم جميلة ، . أليس هذا ايضا خطيئة اكبر من خطيئة اردوغان ؟ ام انك سيدنا فقط ضد كل ما يفعله اردوغان ؟ الأمثلة كثيرة من حكام الدول العربية الذين زاروا اسرائيل ، سواء بدعوة او بدون دعوة وطبعوا معها برغبتهم . لكم كل الاحترام والتقدير ، وندعو الله ان يحفظ الأردن وسائر البلاد الإسلامية والعربية من الفتن . تحيات

  28. معذرة لــ”رأي اليوم” أنتم لا تنشرون تعليقاتي . هل لأن لي رأي مخالف؟
    – أنا “وأعوذ بالله من كلمة أنا” لا أحب هذا الشخص الرئيس التركي المسمى أردوغان وأوكل الله تعالى على أقواله وأفعاله .
    – أردوغان جاءته الفرصة ليصفي حسابته الشخصية “السياسية” مع رئيس فرنسا فظهر بمظهر المسلم المدافع عن الإسلام.
    – الإسلام ليس في حاجة لمن يدافع عنه .الإسلام ليس سلعة استهلاكية أو بضاعة بائرة أو تجارة رائجة أوسياسة ظرفية تسوق للناس حتى ينبري من يتوهم أنه يدافع عن الإسلام فيرفع على الناس عقيرته مدعيا حماية الإسلام……..ز.ههه !!! حماية الإسلام من من ومن ماذا ؟ الإسلام هو الذي يدافع عن المسلمين . الإسلام هو مأوى المسلم وملاذه وملجؤه ومأمنه عند الخطوب وعند المصاعب والمصائب والمحن .الإسلام هو الذي أعز المسلمين فإن ابتغوا العزة في غيره خابوا وخسروا عزتهم وشرفهم وقيمتهم أمام الأمم الأخرى.الإسلام أعظم وأجل من أن يدافع عنه بشر أو يهينه بشر.
    أردوغانكم قتل آلاف المسلمين الأكراد في تركيا وآلاف المسلمين السوريين والعراقيين والليبيين.( أًشهد الله تعالى أنني سمعته يقول بعظمة لسانه -مترجما إلى العربية عن التركية -“قتلنا 3000 مسلح في عفرين- ارجعوا لجرائمه في عفرين وغيرها – الآن “تاب”عن “قتلنا”فصار يقول :حيدنا.؟؟؟ هل الشخص الذي يقتل المسلمين ويسجن في سجونه آلاف المسلمين المتهمين بالإنقلاب المفبرك يدافع عن الإسلام ؟
    أما عن المصطفى من خلق الله ، محمد بن عبد الله ،رسول الله ونبي الإسلام عليه أفضل الصلاة و أزكى السلام فهو في حماية المسلمين حيا وميتا هو حبيب المسلمين وقدوتهم. هو النبي والمعلم والأخ والأب والصديق والحبيب والشافع والشفيع المشفَّع لأمته يوم الدين في حضرة رب العالمين . هوالقائل “أمتي.أمتي”. لو كان أردوغانكم يحب رسول الله -والله أعلم به – لما قتل وشرد أحباب رسول الله و ناصر وتواطأ وصاحب أعداء الله وأعداء رسول الله وأعداء أحباب رسول الله . وما أقوال المسلمين للذين يأذون رسول الله “إلا رسول الله . وكلنا رسول الله . ورسول الله خط أحمر”إلا تعبير صادق من المسلمين عن صدق محبتهم لرسول الله .( بكى رسول الله يومًا, فقالوا: ما يبكيك يا رسول اللّه؟ قال: اشتقت لأحبابي, قالوا: أولسنا أحبابك يا رسول الله؟ قال: لا أنتم أصحابي, أما أحبابي فقوم يأتون من بعدي يؤمنون بي ولم يروني) فداك روحي يا رسول الله.
    أرجو أن تتفضلوا بنشر هذا التعليق لأخواني أحباب رسول الله , والله من وراء القصد وهو الهادي إلى سواء السبيل / والسلام عليكم ورحمة الله.

  29. رحم الله العظيم محمد الماغوط الذي قال:

    “إنّ المتاجرين بقضيّة فلسطين، من شعراء وسياسيين ومناضلين، جعلوني لا أكره ليمون يافا وبرتقال حيفا فقط.. بل فيتامين “سي” بأسره”.

  30. جرجس حنا صليب عبد المسيح (الاسم كله تأليف بتأليف يا موظف ابن سلمان الفاشل حتى في وظيفته الموكلة به)
    هنالك بعض المسيحيين عنصريين و حاقدين و قد تكون واحدا منهم.
    لكن قلبي يحدثني أنك ذبابة سعودية و منتحل شخصية لأنك لا تتورع عن شيء بهدف نشر الفتنة و الأكاذيب.
    فمنطق اللي ما عاجبه فرنسا يسيبها يعكس طريقة تفكيرك البدائية التي يستعصي عليها فهم مفاهيم مثل الحق و القانون و المنطق و كل ما يميز طريقة تفكير الإنسان الراقي و المتحضر

  31. في الحديث الشريف : (( إنَّ اللهَ ينصرُ هذا الدين بِمَنْ لا خَلاقَ له )) . أي لا حظَّ ولا نصيب له .
    وفي رواية : (( إنَّ اللهَ ينصرُ هذا الدين بالرجل الفاجر )) .
    وفي رواية : (( إنَّ الله يؤيّد الإسلام برجال ما هُمْ مِن أهْلِهِ )) .

  32. إلى المعلق بإسم جرجس حنا عبدالمسيح، تتكلم عن شيشاني واحد قتل فرنسي، فلماذا لم تتكلم عن الملايين من الجزائريين الذي قتلوا على يد الفرنسيين خلال فترة الاستعمار و تم شحن جماجمهم إلى متاحف فرنسا لعرضها؟
    و هذا بالضبط ينطبق على الشطر الثاني من تعليقك، و من لا يعجبه قوانين المسلمين من النصارى الموجودين في البلاد الإسلامية عليهم الرجوع لبلادهم .
    نقطة أخيرة لن تجد مسلم واحد يسيء لسيدنا عيسى عليه، و لكن الكثير من النصارى يسيء لسيدنا محمد و هذا يدل على إحترامنا لجميع الأديان و هو للأسف لا ينطبق على أتباع الأديان السماوية الأخرى

  33. إذا كان هذا المكرون الأفاق يأمن بحرية التغبير, لماذا تمت محاكمة الفيلسوف الفرنسي المسلم روجيه جارودي عندما شكك في أعداد اليهود الذين قتلوا في محرقة النازية؟ أليس ذلك أيضا من حرية التعبير. اللوم ليس على هذا المكرون, اللوم على حكامنا الخون الذين “خلوا حيطتنا واطية” ليقفز عنها مثل هذا المكرون. الحمد لله أن بعض الزعماء لا يزال عندها بقية من غيرة على نبيهم الأعظم, الحمد لله أن شعوبنا لا زالت كما عهدناها جية غيورة على دينها الحنيف ورسولها الكريم.

  34. تركيا وايران والباكستان انتفضوا دفاعا عن نبيهم . من مجموع 22 دوله عربيه لم تنتفض سوى دوله عربيه واحده صغيره في حجمها لكنها كبيره في كرامتها .

  35. فقط بند المكسرات ( بندق ولوزوفستق وكاشيو ) : ستمتنع فرنسا عن استيرادها من تركيا
    ومشمش مجفف وتين مجفف وماكولات معلبه تركيه فقدت الطريق الى فرنسا وربما المانيا .
    السجاد التركى سيبقى فى تركيا مع البطل اردوغان
    كل هذا يعنى مليارات الدولارات

  36. .
    — اي الخطوتين اكثر اساءه لرسول الله ودينه ،، تصريح رئيس علماني فرنسي ضد الاسلام ام زياره رئيس مسلم اسمه رجب طيب اردوغان للقدس عام 2005 بدعوه رسميه من جزار صبرا وشاتيلا اريل شارون الذي استقبله فيها بقوله امام وسائل الاعلام ( اهلا بك في القدس عاصمه اسرائيل الابديه) فسبق بذلك خطوه ترامب بخمسه عشر عاما .
    .
    — العصافير التي تنشا في الاقفاص ان اطلقتها عادت اليه وهكذا يحن البعض للسلطنه العثمانيه ويتناسون انها اول من سمح ليهود روسيا واوربا الشرقيه باقامه المستوطنات في فلسطين عام ١٨٧٨.
    .
    — والان تجدد السلطنه شبابها بالرئيس اردوغان وما اشبه اليوم بالامس عندما كانت السلطنه تجمع الشباب العرب المسلمين السنه ليموتوا في حروبها التوسعيه في ( سفر برلك ) وهاهي تجمع احفادهم وتنقلهم ليموتوا في اذربيجان لذات السبب ونراهم يقاتلون حروبها اليوم في ليبيا وسوريا وغدا في الصين نصره للايغور ،،، اليس الاتراك اولى من العرب بالقتال في حروب اردوغان التوسعيه ،،، ام ان العرب المسلمون السنه سلع مستهلكه لدى السلطان الجديد مثلما كانوا لدى السلاطين قبله .
    .
    — كله تحت شعار الغيره الكاذبه على الاسلام الذي كان سلاطينه العثمانيين يقتلون اخوتهم وابناؤهم لاجل السلطه وصراع الحريم ويعيشون بنعيم اسطوري مثل اباطره الصين بينما رجال الدين العرب السنه المبرمجين يخدعون البسطاء ويدعون للسلاطين بالنصر على المنابر لانهم حماه الدين فهل اختلف الامر الان ام يتكرر .؟
    .
    — متى سندرك الفرق بين الغيره على الدين والمتاجره به ،،، متى سندرك اننا امه من الاحرار ولسنا بحاجه لاستبدال اقفاص باقفاص و سيد باخر.
    .
    .
    .

  37. لم يخرج مسلم واحد فى كل العالم ليدين الضيف الثقيل الشيشانى المتوحش قاطع الرؤوس
    انا ضد الذم فى الاديان تحت اى فلسفه .
    الحل بسيط : اللى مايعجبوش حرية التعبير فى فرنسا فليغادرها .

  38. دائما نحن العرب والمسلمين مواقفنا تكون ردود فعلية مؤقته على مخططات اعدائنا ولم يكن لنا يوما مواقف مدروسة ومخططات مرسومة لمواجهة اعدا ء الامة واعداء الاسلام …غياب القيادات الناضجة والشعوب الواعية وانعدام وحدة الصف وغضب الله سبحانه وتعالى علينا لان فينا قبادات وامراء مثل محمد بن زايد ومحمد بن سلمان والسيسي وقرفاش وعسكر السودان . مثل هذا الحال ومثل هذا الوضع ماكرون وما ئة ماكرون لن يحرك ساكنا لمثل هؤلاء الزعامات …الامة بحاجة لمن يتقي الله ويخشى عقابه ..فهل بين هؤلاء الزعامات من يتقي الله ؟فان تتولو يستبدل الله قوما غيركم ولا يكونوا امثالكم .صدق الله العظيم …أسألكم بالله هل مر على هذه الامة ايام نحسات مثل هذه الايام التى اصبح مثل هؤلاء زعماء …

  39. إن الوصول بحرية التعبير إلى حدودها القصوى ، يؤدي حتما إلى الصدام . ومن يفعل ذلك فعليه أن بتحمل العواقب .

  40. إلى الصهاينة المندسين في التعليقات بأسماء مختلفة، و الله لترون منا ما يسوؤكم و لقد توحدت الأمة خلف رسولها لتدافع عنه و أبشركم بأن النهاية قد إقتربت و وعد الله قريب كما جاء في سورة الإسراء “فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا”، و الأيام بيننا

  41. لا يبدو مطلقا ان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يمتلك الدكاء والدهاء السياسيين اللدان يسمحا له بادارة شؤون فرنسا ومصالحها فلو كان كدلك لاختار كلماته وتصريحاته وردات فعله بعناية فائقة وبحدر شديد ولما صب الزيت على النيران المشتعلة ولما حاول تخريب بيته بيده فمكانته السياسية باعتباره اعلى سلطة في فرنسا تلزمه بالحفاظ على مصالح بلاده بالحنكة والحكمة واطفاء النيران وعدم ادكاء الصراعات وتشجيع العنصرية والكراهية والصدام بين الاديان فماكرون بسداجته وبلادته انما يشجع الارهابيين على الاستمرار في ارهابهم وجرائمهم البربرية والوحشية والتي تحرمها كافة الاديان السماوية والتي قدست الحياة وحرمت القتل فاسلامنا الحنيف يا ماكرون قد قال ان من قتل نفسا واحدة فكانما قتل الناس جميعا ومن احياها فكانما احيى الناس جميعا فمن قطع راس معلم مادة الجغرافيا والتاريخ الفرنسي ليس بالمسلم ولا ينتمي للاسلام فالدفاع عن هدا الدين كما علمنا النبي الكريم تتم بالتي هي احسن وعدم الانجرار الى المواجهة وللتدكير يا سيد ماكرون كان يجب عليك ان تميز بين الاسلام كدين سماوي وبين افعال واعمال بعض من يدعون الاسلام زورا وكدبا وبهتانا فالاسلام لم يدع قط الى التطرف والغلو وقطع الرؤوس والتفجير وشن الحروب بل جاء بالوسطية واحترام الاخر وعدم الاعتداء طالما لم يعتدي على ديار المسلمين فعندما ارسل الله سبحانه وتعالي سيدنا موسى واخاه هارون الى فرعون امرهما بان يقولا له قولا لينا رغم ان فرعون من الد اعداء الرحمان وادعى الالوهية ولم يامرهما باستعمال القسوة او العنف او الكلام الجارح معه فهدا يبين رحمة رب العالمين الواسعة والتي تشمل المؤمن والكافر اما الحساب فدلك شان اخر لا يعلمه الا رب العالمين فالى متى سنبقى في دوامة الاساءة للاسلام ونبيه الكريم عليه الصلاة والتسليم؟ هل لاجل ولاية رئاسية ثانية يا سيد ماكرون تغامر بمصالح بلادك وامنها وتعرض حياة الفرنسيين من مسيحيين ومسلمين للخطر وتعطي الارهابيين والمتطرفين من كلا الجانبين التبريرات لزيادة اشعال النيران والقتل والقتل المضاد؟ متى يمتلك الرئيس ماكرون الشجاعة باعلان اعتداره لمليار ونصف من المسلمين عبر البسيطة عن اساءاته التي تحمل في طياتها كرها وحقدا للاسلام ومحاولة للصيد في الماء العكر وكسب اصوات اليمين المتطرف المعادي للمسلمين ووجودهم بفرنسا؟ متى يتم تشريع قانون في الغرب عامة يحرم التعرض للاديان جميعها؟ هل يجرؤ ماكرون على الاساءة لليهودية؟ مادا كنا سنرى ونسمع لو ان نظاما اسلاميا اساء للمسيحية ورموزها مع استبعادنا لدلك لان اسلامنا يحرم دلك؟ هل كان القادة الغربيون سيلتزمون الصمت؟ فلمادا الاسلام ونبيه الكريم دائما في مرمى اساءاتهم؟ الا يجب وضع حد لهدا العبث الفرنسي وغيره؟ متى يعلم المسلمون ان دفاعهم الحقيقي عن دينهم يتم عبر تصرفاتهم واخلاقهم وقيمهم؟ متى يعلمون انهم ساهموا بشكل كبير في استباحة مقدساتهم وعلى راسهم الانظمة التي تبيح كل انواع الفساد التي لا يقبلها الاسلام اطلاقا؟ متى نكون سفراء لديننا كما يرضى الله ورسوله؟

  42. رأي اليوم الكرام
    أرسلت عدة تعليقات تبين موقفي انا احد ابناء الشعب التركي على موضوع ماكرون وإساءته للإسلام ولنبينا محمد صلى الله عليه وسلم . التعليقات على مقالات عديدة تتعلق بنفس الموضوع كتبت في صفحات راي اليوم ، وللأسف لم تنشروا اي من تعليقاتي .
    اضم صوتي الى الأخوة الأفاضل الذين يشدون على يد تركيا وأردوغان بمواقفها الحازمة تجاه ماكرون فرنسا وعنصريته ضد الإسلام ، واخص بالشكر الأخ الفاضل علي الشمري الاخ الفاضل ابو انس العربي الاصيل . تحيات

  43. ماكرون العنصري المتطرف هو معروف كيف وصل للسلطة مع منافسته العنصرية لوبان انه صراع العنصرية والتطرف ضد الاسلام بالخصوص لانهم لم يتصارعوا ضد العنصرية اليهودية في حملتهم الانتخابية ، نحن نراهم وهم ينفخون بسمومهم واول هذه الاسهم ستصل الى المجتمع الفرنسي المؤيد لهؤلاء المعتوهين ولكل ماذا عن خادم الحرمين والدول الوظيفية التي تطبع مع الصهاينة والمطبعة وما هذه الردود الفعل الخجولة من المؤسسات الدينية اذا كان حب رسولنا الكريم الذي ندعي به فلا ينبغي ان يجتمع هذا الحب مع التطبيع او الدفاع عن هؤلاء الحكام مهما كان المسلمون في غفلة فأن هذا التصرف الفرنسي المجنون ربما يعيدهم وبوعيهم عما يتصرف حكامهم من خضوع واذلال الى الصهاينة والامريكان ، مقاطعة البضائع هو اضعف الايمان ، التظاهرات والتنديد وحتى قطع العلاقة مع هذه الدولة الصليبية وعلينا ان لا ننسى الدور الامريكي العنصري والعدو الاول للاسلام ، بارك الله في هذه الامة التي تنتفض لنبيها ونسأل الله ان تكون هذه القضية بشائر التوحيد واتخاذ المواقف الحاسمة ضد الصهيونية والامركة العنصرية والتطرف وان الدفاع عن نبينا الكريم هو مطلب كل الاحرار في العالم وليس مقتصرا على المسلمين.

  44. Arabic and not arab الدول العربية كلها مستعمرة من الغرب وإسرائيل ولكن بطريقة غير مباشرة فليس لهم أي قرار وما معنى أن العرب يعيشون دون صناعات وتقدم وتفرض الشروط عليهم لتبقى الدول العربية دول مستهلكة لكل شىء كل الدول العربية ممنوع عليهم التقدم رغم وجود الإمكانات المادية والمعنوية كم أنفقت الدول العربية وخاصة الخليجية للتجارة مع الغرب ولم تتمكن دولة خليجية من صناعة حتى بطارية سيارة فهو ممنوع اليس هذا لاستعمار لتقوية الغرب وصناعته العسكرية والتكنولوجية هل تستطيع دولة عربية إصدار أي قرار دون الرجوع الى امريكا حكام العرب يتم تعيينهم بموافقة امريكا واسرائيل وخير دليل المرحوم مرسي والموافقة على قائد الانقلاب وعندما تقول امريكا للدول العربية 1+1=5 يقولوا لها نعم اليس هذا استعمار عندما تقول امريكا للسعودية والدول العربية اسلامكم ارهابي وتقول الدول العربية نعم اليس هذا استعمار عندما تكون القدس مسرى الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم محتلة وارض فلسطين منذ 70 عاما وتأمرهم امريكا بأن يعترفوا بالقدس عاصمة لإسرائيل اليس هذا استعمار ما قام به العثمانيون طيب الله ذكرهم بحماية ارض العرب ونشر الإسلام كل جاهل بالتاريخ والمجرمين العرب يقولوا أنه استعمار عندما احتلت الجزائر من فرنسا الدولة المستعمرة للمغرب العربي اول ما فعلوه استبدلوا اللغة العربية باللغة الفرنسية وقاوموا الاسلام فالاتراك لم يفعلوا ذلك بل تعلموا اللغة العربية وقاموا بحماية مكة والمدينة والدول العربية من الغرب اللعين الذي لا يزال يستعمرنا بحكام لم نختارهم بل فرضوا علينا وسمح لهم الغرب بقتلنا وتأخيرنا حتى أصبحنا في ذيل شعوب العالم يا حبذا حكم الاتراك لأنهم مسلمون ويخافون الله ويدافعوا عن الإسلام ويريدون توحيد المسلمين ليس أردوغان وحده إنما كل الاتراك التي يهمهم الأقصى والحرمين الشريفين اكثر من العرب كلهم شوهوا سمعة الاتراك لأجل أجندتهم الخاصة لمحاربة الاسلام التي تتبناها الامارات . وكلي امل بالسيد المحرر نشر التعليق.

  45. الشواذ والكلاب في باريس اكثر حرية من الفرنسيبن ..تأكدوا من هذا ..لا نزال نذكر كيف ان ساركوزي الرئيس الفرنسي السابق طرد طالبتين فرنسيتين من اصول مغربية وجردهما من جنسيتهما الفرنسية لانهما أمنتا بالزيف الفرنسي الممنوح للكلاب ..وتمسكتا بحجابهما في حرم الجامعة ..الم يصدع العلمانيون في فرنسا رؤوسنا بمقولات الحرية الشخصية وحرية المعتقد ..
    ثم ان ساركوزي كان قد قال قبل هذه الحادثة بشهرين فقط لا دعي للخوف وهو يخاطب الفرنسيين بالقول : انه مجرد خمار .
    ثم ما هذه العلمانية العظيمة التي تخشى من غطاء الرأس ..اقصد الخمار .
    لقد انهار على رؤوسهم هذا الهيكل المزعوم المسمى العلمانية ..عندما لا يستطيع استيعاب قطعة قماش .
    يبدو ان الاخوة والمساواة والحرية التي بنيت عليها فرنسا الحديثة لم تكن الا من نحاس تماما مثل تمثال الحرية الفرنسي الذي يقف في جزيرة منهاتن ينهشه الصدأ..وهويحمل مشعل الحروب والكراهية ..
    والسؤال المهم كيف يقابل الزيف الفرنسي المسلمين من اصول فرنسية .ابا عن جد ..
    الا يخجلون من انفسهم ..
    عند هذا المستوى تبدو الكلاب الفرنسية ..في شوارع باريس اكثر فرنسية من الفرنسيين انفسهم .الا اذا كانت الشعارات الفرنسية ..تعني الحرية والاخوة والمساواة مع الكلاب .

  46. نتانياهو هو الذي وحّد العالم الإسلامي في هذا الزّمن الصّعب .

  47. شعوب المنطقة ينظرون الى السيد اردوغان بقلق شديد، حيث هو يستعمل الدين بذكاء لاثارة عواطف البسطاء للوصول الى اهدافه التوسعية والقومجية التركية تحت عباءة الدين، ويسانده فى هذا الصدد اسلامويو المنطقة ويعتبرونه خليفة لهم٠

  48. عفوا للموقع
    الشكر يعود للرئيس التركي رجب طيب اردوغان في تقدم الصفوف وقيادة الرد الحازم والفوري من العالم الاسلامي على المارق المازوم ماكرون رئيس فرنسا واعضاء حكومته المازومين والمهزوزين خلقا واخلاقا، هؤلاء ارباب النفاق الاعمى ودعاة الهمجية والانحطاط الفكري والانحطاط الاخلاقي.
    يسنون القوانين بالجملة شمالا ويمينا للجم الانتقادات ضد سياسات وممارسات الاحتلال الصهيوني العنصرية والاجرامية في فلسطين، ويعتبرون هذه الانتقادات عنصرية موجهة ضد الدين اليهودي او ما يسمى “السامية. بينما يعتبرون التهجم على الاسلام وعلى نبي الاسلام وعلى الرموز الاسلامية حرية راي.
    الخزي والعار لمن لا يقاطع منجات الاوباش.
    تحية تقدير الى الانسان الحر الشريف رجب طيب اردوغان

  49. قاطعوا البضائع والمنتوجات الفرنسية ليعلم الفرنسيين ما جناه عليهم رئيسهم الحاقد ماكرون… ومن يزرع الشوك لا يحصد الورود!!!
    على رأس قائمة السلع الفرنسية التي يجب مقاطعتها السيارات والمركبات مثل البيجو والرينو والستروين… وذلك لسببين … لأن:- السيارات تدر دخلا كبيرا على الفرنسيين نظرا لاسعارها المرتفعة مقارنة مع بقية السلع بالإضافة إلى تأثيرها على العديد من الشركات الفرنسية التي تدخل منتوجاتها في صناعة السيارات!!! فمثلا ستلحق الخسارة بشركة ميشيلان التي تصنع الإطارات المطاطية… وبشركة valeo التي تصنع العديد من قطع ومنظومات المركبات… وبشركات صناعة زجاج السيارات… وبشركات الحديد والصلب… وبشركات صناعة صناعة الأنوار والبطاريات … وبالتالي تصبح المقاطعة أكثر فاعلية وأكثر وجعا على الذين لا يحترمون الآخرين بذريعة حرية التعبير والرأي التي يفصلونها على مقاسهم فقط!!! مقاطعة السيارات الفرنسية تعني مقاطعة الكثير من الشركات الفرنسية!!! اصطياد مائة عصفور بحجر واحد فقط!!!!!! والمقاطعة تأتي في سياق حرية الشراء والاختيار والرأي وتعتبر حق فردي للجميع ولا تتعارض مع أية قوانين.
    تحياتي لاخونا الكبير عبد الباري عطوان.. وتحية فخر واعتزاز للجنود المجهولين في أسرة تحرير راي اليوم الأعزاء… وتحياتي لكل الأحرار الشرفاء الغيورين على دينهم ووطنهم.

  50. مقتبس (حريّة التّعبير باتت عُنوانًا وغِطاءً للكراهية والعُنصريّة ضدّ المُسلمين في فرنسا)
    ليس في فرنسا فقط بل في معظم اوربا وأمريكا ؛ هذا ما اوصلنا اليه ساستنا ودعاتهم المنافقين الذين أثاروا فتنة بين من ينطقون الشهادتين من أمةً محمد صل الله عليه وسلم .

  51. ابلغ ما يصف راهن المتأسلمين هو ما قاله المغني مارلين مانسون:
    “إن كانوا يظنون أن فنانًا (راسم كاريكاتير) يستطيع تدمير عقيدتهم، فإن عقيدتهم في الواقع هشة”.

  52. عنصري التقي بعنصري
    شعبوي يردح لشعبوي آخر
    كلاهما يستغلان الظرف لحرف الانظار
    عن ما يحدث في المنطقة وخاصة التطبيع مع الكيان الصهيوني
    وعن مشاكلهم الداخلية والاقتصادية ولاعتبارات انتخابية
    توزيع ادوار ليس الا..
    والساعة بخمسه جنيه والحسابة بتحسب..
    اما “حكام” السعودية والامارات ومصر والسودان والبحرين عيب ان نذكرهم بكلمة فالعبد لا يلام..
    انا راجع ارعي الغنم…

  53. الى البس هيكي..
    لن نتعض من النفاق … الاولى ان ينقذو كلاب الصين ..التي يأكلونها ..مشويه مغمسه بالعسل…
    نحن خير امه أخرجت للناس… هذا ما ستثبته الحياه.. من اول صفحه إلى أخر صفحه…..

  54. مرت على الأمة مئة سنة دون أن يكون لها قائد ، واليوم الأمة بحاجة ماسة إلى استعادة الخلافة لتوحيد الكلمة والفعل.

    الحرمين في الحجاز وكذلك المسجد الأقصى تحت نفس الاحتلال الظالم ولابد من تحرير حرمات الإسلام من هذا العدو الظالم .

    تركيا والباكستان وماليزيا مؤهلة لقيادة العالم الإسلامي. أما كيان ال سعود فيتوجب مقاطعته تجاريا على الأقل لدفع اهلنا في بلاد الحرمين للنهوض وانتزاع حريتهم.

  55. على خير امة اخرجت للناس ان تتعظ من هذا الخبر:
    80 كلباً ضالاً في لبنان من الذين تشردوا بعد انفجار مرفأ بيروت يحصلون على لجوء وملاذ آمن في مدينة مونتريال الكندية.

  56. رئيس دولة من حجم فرنسا يجب أن تكون له شخصية و قامة جسدية و معنوية عالية لها وزنها و هيبتها ، و يجب أن يكون له كلام و صوت مؤثر و مدوي ترتج له الجبال…. و أما أن يكون صرصور صغير حقير الجسد و الشخصية ، فلا أحد يحترمه و لا أحد يحترم البلد الذي هو عليه رئيس !!….
    على أي ، المشكل ليس بالأمر الهين ، خصوصا لما التحريض على نبينا صلى الله عليه و سلم نراه يصدر عن رئيس دولة عظمى مثل فرنسا !!… فلنهب إذاً بكثافة لنصرة نبينا عليه السلام و نقاطع على الأقل جميع سلع فرنسا و الكمال على الله إن شاء الله ..

  57. رجب طيب اردوغان اثبت بأنه الزعيم الوحيد الذي يستطيع انتشال المسلمين من أزماتهم، يجب على العرب ان يتخلصوا من الأنظمة القومية العفنة (مصر وسورية) ومن أنظمة الخليج المتصحينة (البحرين ، السعودية، الإمارات ) وتشكيل أنظمة جديدة منتخبة من الشعوب واخذ النموذج التركي مثالا لها

  58. ان الفرنسيين يعلمون تماما ان بأسائتهم لرسولنا الكريم ولديننا الحنيف لا يستفزون الا اردوغان ، لانه احرس القادة لنصرة الإسلام والمسلمين وهذا ليس بغريب على تركيا وقائدها فأجداده هم العثمانيون الذين وقفوا في وجه الفرنسيين ومسحوا بهم الارض عندما حاولوا الاسائة لرسول الله ، هذا بالاضافة بأن اردوغان اهان ماكرون وقزمه في ليبيا وقرة باغ وشرق المتوسط وقي سوريا ،

  59. دعوة الاوروبيين الى الاسلام وتكثيف الجهود الفرديه والجماعيه وكل من موقعه لنشر الاسلام في القارة العجوز بالوسائل السلميه وعن طريق الاقناع بعظمة هذا الدين وعظمة نبيه وكتابه .

  60. نعم ماكرون عدو لله وللرسول في ماضيه وحاضره ولم يكن يوما الود للاسلام قتصيده ابناء الماسون الدين علموه ادبياتهم وهو لحم طري فارفقوا به بتهم المصون لكن باشكل المقلوب لانها هي هنا تصون عقيدتهم الفاسد كحارس امين على معتقدات اجدادها .اما مستقبل ماكرون فهو في علم الغيب لا دخل لنا به .فالاعيبكم لابداية ولانهاية لها الا بفناء الارض . فجمرة الاسلام التي كتب لها ان تنير من جديد لن تنطلي عليها الاعيبكم القدرة الصدمة هنا لا قدرة لكم بها ولن تمتصها الاعيب السياسة فصحوة البعض ليست الا لدر الرماد في العيون واسترجاع لشعبياتهم التي باتت في الحضيض .الشعوب على الفطرة البشرية التي هي اصل الانسان تعرف الماء من السراب .لاننكر على احد نخوته على النبي الصادق الامين محمد صلى الله عليه وسلم فهو امر مستحب وامارة ضمير مازلت فيه نقطة اسلام وهنا السر في التوازن النفسي لدى المومن الصادق فجيناة الاجداد الدين سبقونا بالايمان وبشكله الصحيح والصريح مازالت كائنة في ابنائهم فيكفي الشعلة اما الفتيل فقد اشعلتموه بظلمكم وقهركم .سبحان الدي قال عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم والحمد لله على حرصه على اسلامه وقرءانه والله المستعان على ما تصفون . ولف تحية ولف شكر لمنبر راي اليوم المبارك

  61. المعتصم فتح عمورية انتصارا لأمرأة مسلمة ، وحكامنا “اهل الحزم والعزم” صامتين ولا يجرئون على فتح افواههم انتصارا لله ورسوله !!!

  62. والله اني اتعجب من اؤلئك الذين يتهمون اردوغان بالمتاجرة بالدين لاهداف توسعية وليس نصرة للاسلام والمسلمين فلا يعلم ما في القلوب الا الله وحتى ان كانت كما تدعون فيا لها من تجارة رابحة فاستحلفكم بالله حكاما وشعوبا عربية اليس الاجدر بنا نحن العرب حملة الرسالة الدفاع عنها وعن المسلمين حيثما تواجدوا وبصرف النظر عن قومياتهم فالاسلام لا ولم يفضل عربي على غيره من الاعراق فهذه هي الجاهلية بعينها وامرنا ان نتركها

  63. الحمدلله الذي كشف للعالم وللمسلمين زيف السعودية التي كانت منذ زمن تدعي وتوهم الناس بأنها قبلة المسلمين والمنبر الذي يدافع عن قضايا الأمة يوم بعد يوم يتضح لنا كم كان الناس يعيشون في خدعة كبيرة تسمى السعودية ولله الشكر والحمد على تعري هذه الدولة أمام الشعوب الاسلامية والعربية والحمدلله الذي كشف لنا علمائها المزيفين التابعين للحكومة التي توظفهم كيفماء شاءت الآن فقدوا قيمتهم منذ زمن ويتلونون بالكلام حسب لسان الدولو
    ونشكر تركيا والكويت وباكستان والاردن وغيرها من الدول الشجاعة

  64. اعرف ان سؤالي ينم عن جهل ولكن:عذري اني مغترب منذ عقود ! ما هي السلع الفرنسيه التي يطالب البعض بمقاطعتها؟ علمي المتواضع ان السلع الفرنسيه تحديدا لم تكن تملأ الاسواق العربيه في الشرق الاوسط، و اما بالنسبه للسياحه و السفر فهي محدوده بكل الاحوال هذه الايام بسبب كرونا ؟ هل المقصود اساسا هو بلاد المغرب العربي؟
    على العموم المقاطعه واجبه ايا كان !!

  65. الزعماء العرب المنبطحين للمعسكر الصهيو أمريكي لم و لن يقوموا بأي مبادرة لتصحيح الوضع و لكن لنا الأمل دائما في الشعوب العربية و الإسلامية لنصرة سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم بالامتناع و مقاطعة المنتجات الفرنسية للأبد و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

  66. ملوك الرمال ومشيخاتهم ليس لهمالوقت الكافي للتنديد والاحتجاج على كلام القاصر ماكرون
    انهم مشغولون بالتطبيل والتزمير لصديقتهم الجديدة (الكيان )
    انهم يطيرون فرحا وغناءا ورقصا بالتطبيع
    لعنهم الله جميعا

  67. لقد توحد العالم الاسلامي بقيادة السلطان اردوغان ضد فرنسا
    ولكن لم يتوحد العالم الاسلامي عندما وهب الريس ترامب القدس الشرقية الى نتنياهو ولم يتوحد العالم الاسلامي عندما وهبت بريطانيا فلسطين لليهود ولَم يتوحد العالم الاسلامي عندما وهب الريس ترامب الجولان العربية الى نتنياهو ولَم يتوحد العالم الاسلامي عندما دمرت العراق ولبيا من قبل التحالف البريطاني الامريكي وحلف الناتو
    لكن العالم الاسلامي توحد ضد فرنسا بسبب رسومات مسيئة للرسول وكان قطع رأس الاستاذ القشة التي قصمت ضهر البعير.
    المقاطعة الاسلامية ومن ورائيها توطد موقف السلطان اردوغان كخلفية للمسلمين
    ولكن وللاسف لم يقاطع المسلمون بريطاني وامريكا لان كراسيهم محصنة من قبلهم.

  68. يبدو ان انشغالكم بالدفاع عن النبي فوّت عليكم حملة تصحيح التاريخ التي يقوم بها بعض علمائكم حاليا من ترويج لنظرية يوسف زيدان التي تقول ان المسجد الأقصى يقع في السعودية بالقرب من مدينة الطائف وليس في القدس، وطبعا سيطلع علينا احد المتأسلمين بعد ذلك ليؤكد ان المسجد الأقصى لا يقع قرب مدينة الطائف، بل يقع في قلب مدينة اسطنبول وقد حوله البيزنطيون الى كنيسة سموها ايا صوفيا.

  69. ما هو العامل المشترك بين تركيا و باكستان و إيران غير الإسلام؟ الإجابة أن هذه الدول تقاد من قبل حكومات منتخبة شعبياً، بينما باقي الدول الإسلامية تعيش ديكتاتوريات و حكومات تسوق مواطنيها كما يساق البعير. لذا فالحكومات المنتخبة من قبل الشارع الإسلامي تمثل الشارع الإسلامي و همومه و منها الدفاع عن رسول الله، بينما الديكتاتوريات المتسلطة على الشعوب الإسلامية يتم تنصيبها من البيت الأبيض، فمن الطبيعي أنها تحمي مصالحه و مصالح الغرب بأكمله فهم من يضمنون لهم بقاؤهم على كراسي الحكم.
    المسألة واضحة وضوح الشمس و لا تحتاج لأي تأويل أو تفسير، لذا تجد هذه الدول و الممالك الديكتاتورية تحارب أية ديمقراطية في المنطقة و تعمل على وأدها بل و تشيطنها لدى الغرب لإفشال قيام حكومات تمثل الشعوب المسلمة، و لنا في التدخلات الإماراتية في مصر و السودان و تونس و ليبيا أكبر دليل على ما يحاك ضد الشعوب العربية المسلمة.

  70. العالم يحتاج اليوم إلى من يمد الجسور لا لبث الكراهية وازدراء الآخر والإساءة إلى معتقداته
    ماكرون هذا الصبي للاسف لا يفقه شيئا لا في الدين ولا في التاريخ له أجندة ضيقة جدا إرضاء اليمين المتطرف في بلاده ليصوتوا له في للانتخابات المقبلة
    رسولنا الصادق الأمين محمد صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين لن ينال منه احد من هؤلاء الحاقدين هو خير البشر وشفيع الأمة
    وعلى جميع المسلمين نصرة نبيهم بمقاطعة المنتجات الفرنسية
    كلنا مقاطعون المنتجات الفرنسية دفاعا عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

  71. نعم المقاطعة هي أقوى سلاح بيد المسلمين حاليا وسهل إستخدامه ضد فرنسا وكل من قد يفكر في التطاول على الإسلام والمسلمين خاصة في ظل التأثيرات الاقتصادية التي تواجهها حاليا . ويمكن القول أن هذا السلاح أي المقاطعة بيد الشعوب التي تمتلكه وتحركه حتى لو لم تتحرك الحكومات . وما علينا الا الاستمرار في هذه المقاطعة السهلة علينا والصعبة جدا على اقتصادهم . قال تعالى (يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين فأعتبروا يا أولي الأبصار) صدق الله العظيم

  72. نعم لمقاطعة جميع النواحي الاقتصادية لفرنسا (منتوجات غذائية، عقود تجارية ومشاريع إستثمارية وطيران وسفر وتبادل ثقافي وسياحي) حتى تعلم فرنسا وقيادتها الحالية أن المسلمين سيردون عليها وباللغة التي يفهمونها!
    وللاسف، فان الدول الاسلامية الغير عربية هي أشد حرصا على نصرة هذا الدين ونصرة نبيه الكريم محمد صلى الله عليه وسلم و الذي حرر القدس من الصليبيين وفتح أوروبا وحتى الصين ومن اشهر العلماء من مختلف المجالات الدينية والفلكية والطبية وغيرها من العلوم كانوا من المسلمين ولكن ليسوا عربا!!
    نعم لمقاطعة جميع الدول التي تساند هذا الباطل الآتي من فرنسا!
    لن يكفينا إعتذار وعبارات جوفاء تطلق للتهدئة، لا نريد تحليلا لاسلام سياسي أو إسلام معتدل او إسلام متطرف(وهذه خدعة غربية لتبرير هجومهم على الاسلام)، بل نريد حلا جذريا لمعداة الاسلام في هذا العالم أجمع وعلى منبر الامم المتحدة على أقل تقدير!

  73. الكلام الفارغ لم ولن يصنع دولا ومواقف
    القادة العرب أضعف من أن يعلقوا مجرد تعليق.
    لأنهم طبول فارغة لا تسمع منهم إلا صوت الريح النتن وهو يدخل ويخرج من محياهم..
    فالضعيف لا يستطيع أن يفرض معادلات قابلة للتحقيق..
    ارحموا ضعفهم ولا تكثروا العتب..

  74. عن اي وحده تتحدثون
    السعوديه واليمن
    فلسطين والامارات
    قطر والبحرين
    وووووووو
    كلام غي منطقي ولا يوجد ما يوحدنا للاسف الكل يكره الاخر

  75. شعوب المنطقة ينظرون الى السيد اردوغان بقلق شديد، حيث هو يستعمل الدين بذكاء لاثارة عواطف البسطاء للوصول الى اهدافه التوسعية والقومجية التركية تحت عباءة الدين، ويسانده فى هذا الصدد اسلامويو المنطقة ويعتبرونه خليفة لهم٠
    بما انه تمدد وطغى، اعتقد بان ايام حكمه قد اقتربت من النهاية، لان الحفرة التى حفرت له من قبل الكبار وبدقة عالية، اصبحت جاهزة٠٠٠ وما قصة صدام حسين ببعيد، زمانا ومكانا٠

  76. وجود الحرمين الشريفين على أرض الجزيرة العربية وجود تاريخي وعقيدي خاص بكل المسلمين وهو بطبيعة الحال يسبق قيام مملكة سعود بعشرات القرون والقدسيه هنا للمكان الممتد من اليمن جنوباً شاملا كل المنطقه وصولاً إلى الشام التاريخي. من هنا نقول أن مملكة سعود السياسية الراهنة لا نرى عليها قدسية تحترم ولسنا ملزمين بالتسليم لها بقيادة العالم الإسلامي خصوصاً في ظل هذا العهد الذي نرى في سياساته منهجا مغايرا لأبسط ما يفرضه منطق الإسلام أو العروبة بل والعكس صحيح فهي أداة هدم وتخريب لقيم العروبة والإسلام لذلك فليس منتظراً منها أو أخواتها موقفاً مشرفاً لنصرة قضايا الأمة

  77. حرية التعبير لا تساوي خطاب الكراهية. هناك قوانين بفرنسا ضد خطاب الكراهية ولكن يتم تطبيقها بالمزاج. التعدي على المسيح والرسول الامي وكليم الله بهذه الكاركاتيرات السخيفة يؤذي مشاعر البلايين من البشر والادهى ان يتم عرضها على البنايات الحكومية بمباركة من رئيس الدولة. الاسلام دين الاخاء والمساواة والحرية والدولة الفرنسية الان وبالسابق تدعي ما لا تملك.

  78. يا ريت هذه الوحدة الاسلامية تتسع وتتسع لتطال الكيان الصهيوني وداعمه الامريكي الذين يدوسون مقدسات المسلمين يوميا في القدس وفلسطين وغيرها من الاماكن الاسلامية.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here