شقيقان بريطانيان من أصول باكستانية أمام المحكمة بتهم ممارسة نشاطات ‘إرهابية’ في سوريا

555.jpj

 لندن-  يمثل شقيقان بريطانيان في الـ22 والـ29 من العمر، أمام المحكمة،  الإثنين، بتهمة تلقي تدريبات في معسكر لتدريب “الإرهابيين” في سوريا.

وأعلنت شرطة لندن، أنها ألقت القبض على محمد نواز، وشقيقه الأصغر حمزة نواز، وهما من أصول باكستانية، لدى وصولهما إلى ميناء دوفر، في إطار تحقيق تجريه قيادة “مكافحة الإرهاب، فيها، ووجهت بحقهما لاحقاً تهم “التواجد بمكان يُستخدم لتدريب الارهابيين خلال الفترة بين الأول من كانون الثاني/يناير 2012 و16 أيلول/سبتمبر 2013، مع علمهما بأن التدريب سيُقدم هناك كلياً أو جزئياً لأغراض تتعلق بالإعداد لأعمال ارهابية.. بموجب قانون مكافحة الإرهاب لعام 2000”.

كما اتهمت شرطة لندن، محمد نواز، بامتلاك جهاز كمبيوتر محمول “يحتوي على وثائق تتضمن معلومات يمكن أن تكون مفيدة لشخص يرتكب أو يعد لعمل من اعمال الإرهاب”.

وسيمثل الشقيقان نواز أمام محكمة وستمنستر وسط لندن اليوم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here