شعبان: لقاء بوتين والأسد في دمشق هو جزء من الرد على اغتيال سليماني

بيروت ـ “راي اليوم”:

اعلنت المستشارة السياسية والإعلامية في الرئاسة السورية بثينة شعبان إن لقاء الرئيسين السوري والروسي في دمشق هو جزء من الرد على اغتيال الفريق سليماني، مؤكدةً في الوقت نفسه “أنه  شهيد لسوريا والعراق وكل الأحرار في العالم، وأن اغتياله فرصة لاتحاد أحرار العالم لمواجهة الظلم والإرهاب وبداية جديدة لمحور المقاومة في مواجهته، معتبرةً أن “الرد سيكون أكثر من المتوقع بكثير”.

أكدت لقناة “الميادين” أن “زيارة بوتين تكتسب أهمية على أكثر من مستوى”.

واضافت شعبان أن “زيارة بوتين الى دمشق تأتي احتفاءً بالنصر وعودة الأمن والأمان إلى العاصمة السورية”، مؤكدةً أن “لزيارة بوتين دلالات كثيرة لاسيما جولته في العاصمة وزيارة الجامع الاموي والكنيسة المريمية”.

وأضافت شعبان ان زيارة الرئيس بوتين كانت ودية لصديقه الرئيس السوري والرئيسان أبديا كل الراحة أثناء لقائهما، وفي الإطار ذكّرت المستشارة السياسية والإعلامية عبر الميادين دمشق وطهران حلفاء منذ عقود والتنسيق بينهما قائم ومتميز وسيزداد لتلبية مطالب المرحلة القادمة.

وأعتبرت أن لقاء الرئيسين في دمشق هو جزء من الرد على اغتيال الفريق سليماني.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. حفظ الله سوريا ومن صور حفظه لها جل جلاله ان جعل الأسد يحمي ويدافع عن عرينه وفعلا حمى الأسد عرينة وانتصر على جميع اعداء سوريا تحية للجيش العربي السوري حماة الديار تحية للشعب السوري اللذي صمد مع رئسة القائد البطل بشار الأسدوجيش سوريا العظيم القوي البطل المعطاء

  2. وضحت الامور مشان هيك اعطوه كرسي صغير لوزير الدفاع السوري. آسف كنت مفكر لانه دوره كان صغير مثله بس هلا فهمت. شكرا الك. سؤال ثاني لو سمحت: بوتن ما بعرف يرد على مقتل سليماني من موسكو ولا كان لازم ينسق مع سيادة الرئيس؟ حضرتك بتعرفي انه ٢٠٢٠ بلشت ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here