شركة “فيسبوك” تعتزم الحد من الإعلانات السياسية

لندن-متابعات: أعلنت شركة “فيسبوك” عزمها على توفير خدمة تنظيم “أو تحديد” الإعلانات السياسية، حيث ستصبح أقل انتشارا عبر موقع التواصل الاجتماعي الخاص بها.

وتعتزم الشركة إضافة تقنيات جديدة تتيح للمستخدمين رؤية الإعلانات والقضايا السياسية بشكل أقل، كونها القضايا الأقل طلبا بين المستخدمين.

وأوضحت الشركة في بيان صحفي: “رؤية الإعلانات السياسية بشكل أقل هو طلب شائع بين الناس. إضافة تقنيات جديدة تتيح للمستخدمين رؤية الإعلانات والقضايا السياسية بشكل أقل على Facebook و Instagram”.

ويتمثل دور هذه التقنيات التي سيتم إضافتها لإعداد الإعلانات في وظيفة محددة، مثل تنظيم عرض الإعلانات والتركيز على مواضيع معينة وحذف مواضيع أخرى، ومن المتوقع أن تتاح هذه الخدمة في الربع الأول من عام 2020 وتنتشر في جميع بلدان العالم.

وتخطط إدارة فيسبوك لنشر التحكم في الإعلانات السياسية بدءًا من الولايات المتحدة مطلع هذا الصيف القادم، مع توسيع هذه التقنية في النهاية إلى المزيد من الدول.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here