شركات الطيران تعيد النظر في صفقات بقيمة 57 مليار دولار مع “بوينغ” بعد تحطم الطائرة الإثيوبية

واشنطن- (د ب أ): كشف عدد من شركات الطيران عن اعتزامها إعادة النظر في طلبيات شراء طائرات طراز “بوينغ 737 ماكس8” التي تنتجها شركة صناعة الطائرات الأمريكية “بوينغ” في أعقاب حادث تحطم طائرة من هذا الطراز تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية يوم الأحد الماضي مما أدى إلى مقتل 157 شخصا.

وبحسب وكالة “بلومبرج” للأنباء، فإن القيمة الإجمالية للصفقات التي يمكن إعادة النظر فيها تصل إلى حوالي 57 مليار دولار.

وأعلنت شركة “فيت جيت أفياشن” للطيران التي طلبت الشهر الماضي شراء 200 طائرة “بوينغ 737 ماكس8” بسعر 25 مليون دولار للطائرة الواحدة، أنها ستحسم قرارها بشأن مصير الصفقة بعد معرفة الأسباب الحقيقية لحادث طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية.

وأعادت شركة الطيران الكينية “كينيا أيروايز” النظر في اقتراح شراء عدد من طائرات هذا الطراز، مع إمكانية التحول إلى شركة “أيرباص” المنافسة لشراء عدد من الطائرات طراز “أيه 320”. كما طلبت شركة “يوت أير أفياشن” الروسية ضمانات قبل تسلمها أول دفعة من صفقة قيمتها 3,65 مليار دولار وتضم 30 طائرة طراز “بوينغ 737 ماكس8”.

كما بدأت “ليون أير” الإندونيسية التحرك صوب إلغاء طلبية قيمتها 22 مليار دولار من طائرات “بوينغ 737” لصالح طائرات “أيرباص” المنافسة بحسب ما أوردته “بلومبرج” عن مصدر وصفته بالمطلع. كما قررت شركة “فلاي ديل” تعليق طلبية لشراء طائرات بوينغ 737 بقيمة 5,9 مليار دولار.

كانت طائرة “بوينغ 737 ماكس8” تابعة لشركة “ليون أير” الإندونيسية تحطمت يوم 29 تشرين أول/ أكتوبر الماضي مما أسفر عن مقتل 185 شخصا.

وتراجع سهم “بوينغ” بنحو 12% من قيمته خلال يومين فقط من التعاملات في أعقاب حادث الطائرة الإثيوبية وهو ما يهدد الشركة الأمريكية بمخاطر مالية كبيرة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here