شركات الأدوية الغربية قد تخسر عشرات المليارات من الدولارات إذا انفردت روسيا ببيع اللقاح ضد كورونا فيروس

باريس ـ “رأي اليوم”:

بعد تحفظ في البدء، أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم استعدادها للتعاون مع روسيا بشأن اللقاح الجديد ضد فيروس كورونا المستجد، وقد تحصل دول العالم الثالث على اللقاح ما بين خمس الى عشر مرات أقل من أسعار لقاح الشركات الغربية، وبالخصوص الأمريكية.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شخصيا توصل بلاده الى اللقاح ضد فيروس كورونا والبدء في تلقيح العاملين في قطاع الصحة ثم التعليم وبعدها قطاعات رئيسية.

وأطلق على اللقاح الجديد “سبوتنيك في” في استعادة لأمجاد الماضي عندما فاجأت موسكو العالم في الخمسينات بأول قمر اصطناعي يتم إطلاقه في الفضاء.

وبعدما تحفظت في البدء على الإعلان الروسي، عادت منظمة الصحة العالمية اليوم الأربعاء الى الترحيب وإبداء نيتها التعاون مع موسكو بشأن اللقاح الجديد. ويبدو أن تغيير منظمة الصحة العالمية لرأيها يعود الى احتمال توصلها بمعطيات تبرز مصداقية الإعلان الروسي بعدما تبين أن العلماء الروسي أجروا التجارب على آلاف المواطنين من مناطق مختلفة من روسيا. ونظرا للمساحة الكبرى لروسيا والتنوع البشري بين سيبيريا في أقصى الشمال الشرقي الى سان بطرسبرغ غربا وحتى الشيشان جنوبا، يكتسب اللقاح ميزة التنوع الإثني الذي تنص عليه الشروط العلمية.

وبعد ترحيب نصف العالم باللقاح الروسي وبدء دول في المفاوضات مع موسكو لاقتنائه، أعربت الدول الغربية عن تشكيك غريب بدل الترحيب المتحفظ، ويشكل الإعلان الروسي خسائر بعشرات المليارات من الدولارات للشركات الغربية، وكانت الشركات الغربية تفكر في أسعار تتجاوز الخمسين دولار الى المائة لكل لقاح في المرحلة الأولى، لكن روسيا بدون شك قد تبيعه بأقل بكثير للجرعة.

وقد تقدم روسيا على إجراء شجاع وهو تسهيل وصفة صناعة اللقاح لعدد من دول العالم مثل الصين والهند وباكستان وأندونيسيا والبرازيل أو بيع حقوق التصنيع بأسعار معقولة لتمكين مواطني العالم من اللقاح لمواجهة الموجات المقبلة من الفيروس.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

20 تعليقات

  1. زرعوا في اوطاننا كورونا، كما يفعلون كل سنتين او اكثر، لتحريك عجلة صناعة الأدوية في بلدانهم، مثلما يفعلون في الميدان العسكري، حيث يشعلون الحروب عند العرب فقط، وفي الشرق الأوسط بالذات، ما بين الأشقاء، لبيع السلاح بالملايير للمتناطحين.
    لأنه بلا حروب ولا نزاعات فإن مصانع الأسلحة المتوسطة و الثقيلة
    ستغلق أبوابها وتتكلم خسائر وخيمة.

  2. لواعلن ترامب او ماكرون عن اللقاح لرحب علماؤها باللقاح و اكدوا نجاعتها ، ماذا يريدون ان ينتظر بوتين حتى تعلن فرنسا او الولايات المتحدة الامريكية او بريطانيا عن اللقاح ، ما هذا الغباء و الحقد ، هذه تشكيكات سياسية و ان جاءت من علماء فهم مرتبطون بشركات صنع الادوية ، و الغرض منها التقليل من اهمية و التخويف منه لضربه في سوق الانتاج اللقاحي

  3. الغرب لن يخسر شيئا ، لان قدرة روسيا على الانتاج هى 5 ملايين جرعة شهريا اى روسيا تحتاج 10 سنوات لانتاج مليار جرعة ثم الاتفاق عليها.
    سعر اللقاح للشخص هو 20$ من انتاج Astra Zeneca و ليس اكثر من ذلك.
    و سيتم الانتاج فى عدة دول مثل بريطانيا و الهند و المكسيك كى يصل باقصى سرعة للجميع.
    كل ذلك بعد اعلان نتائج المرحلة الثالثة و ليس قبل كما فعل الروس.

  4. لا ينبغي ان يفرح المواطنون العرب ، فالحكومات العربية لا تجرؤ على
    مخالفة الفيتو الأمريكي ، ولن تسمح أمريكا بأن تخسر شركات أدويتها
    الأسواق العربية ! الم تمنع الولايات المتحدة شركة سيمنز الألمانية من حل مشكلة الكهرباء التي يرزح تحتها العراق منذ ما يقرب من عقدين ؟

  5. التجربة خير برهان…… لاشك أن العالم بأسره أصبح يإن تحت وطئة هذا الفيروس …… نتمنى أن يكون هذا اللقاح بالفعل مضاد لفيروس كورونا دون أية آثار جانبية

  6. الطب في أوروبا وامريكا اكثر تطور وان شاء الله اللقاح يكون ذا فائده

  7. هذا هو المهم لقاح موثوق به وسعر في متناول الجميع بالعالم الفقير الي الامام روسيا.

  8. لم تنهار أعصاب أمريكا والغرب من روسيا إلا عندما كسرت روسيا احتكار هذه الدول لطعام الفقير وهو الخبز وأصبحت أكبر دوله منتجه ومصدره له ،والآن جن جنونهم لان العالم الثالث سيحصل على اللقاح بسعر رخيص

  9. الغرب يرفض الاعتراف بهذا اللقاح لانه ليس من صنع شركاتهم ولايمكنهم التحكم بمصير الشعوب اذا كان من خارج مخابرهم وشركاتهم

  10. تستحق روسيا بأنسانيتها قيادة العالم
    لا يوجد زعيم متواضع ومتسامح كالرئيس بوتين

  11. ستكون هزيمة مدوية لحلف الشر الإمبريالي الصهيوني حيث يمثل هذا الإنجاز العلمي الروسي إختراق مهم على طريق اسقاط الراسمالية وانهيارها وبما يكفل منع الإحتكار ووصول اللقاح الى كافة شعوب الارض بسعر رمزي وبلا شروط سياسية وضمن امكانيات الدول المادية .

  12. احسنت ابو علي وليثبت ايضا ان الامريكيين والاربيين متطورون في صناعة وسائل الموت والتدمير وهم لا يملكون تطورا فيما هو انساني حتى على مستوى الصناعة فبعض الدول الاوربية لا تملك مصنعا للكمامات وذهبت تستورد حالها كحال اي دولة عربية خليجية وتحية من عراق المقاومة الى كل ام فلسطينية قادمون

  13. حسدا وحسرة في قلوبهم ؛ الغرب صور القيصر بوتن على هيأة ” جيمس بوند ” يحمل اللقاح كسلاح !!!
    قمة الحقد والأنانية ؟!

  14. من المعيقات التي تقف امام التقدم العلمي الروسي و الصيني ان نظاماهما يعتمدان على طاقاتهما الذاتية اما الغرب فجادب للعقول
    تستغل كل مواهب الدول الفقيرة
    كلما ظهر موهوب جلبوه

  15. لنكن عقلانيين تطوير لقاح ما يستوجب التدرج عبر مراحل الاختبارات على الاقل اربع مراحل والمدة الزمنية تتراوح بين عام ونصف حتى اكثر من عاميين وبالتالي ابسط انسان يمكن ان يتوخ الحذر من هكذا لقاح . نحن كأمة من العالم الثالث مستهلكين ونتمنى عدم احتكار القوى الغربية لانتاج اللقاح لسبب بسيط الثمن

  16. وقد تقدم روسيا على إجراء شجاع وهو تسهيل وصفة صناعة اللقاح لعدد من دول العالم مثل الصين والهند وباكستان وأندونيسيا والبرازيل أو بيع حقوق التصنيع بأسعار معقولة لتمكين مواطني العالم من اللقاح لمواجهة الموجات المقبلة من الفيروس.
    جملة يستنتج منها البعد السياسي والأخلاقي لروسيا في وقت الشدة فهي تفضل الجزرة لإكساب حلفاء وأصدقاء المستقبل عوض عصى ونضرة إستعلاء الغربيين والصهاينة وعبيدهم الأعراب.

  17. المهم ان لا يكون لقاح امريكي او غربي ليتوقفوا عن العجرفة الفارغة وملأ خزائنهم باموال العالم واذلال الشعوب بمنيتهم عليهم وفرض الشروط

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here