شرطي مصري يقتل اثنين من الأقباط في المنيا إثر خلاف

القاهرة- (أ ف ب): قتل شرطي مصري يحرس كنيسة في المنيا جنوب مصر الأربعاء اثنين من الأقباط بإطلاق النار عليهما إثر خلاف، بحسب ما قال أسقف عام محافظة المنيا لفرانس برس.

وقال الأنبا مكاريوس لفرانس برس إن ما جرى كان بسبب “خلاف آني ولا توجد خلافات طائفية” بين الطرفين.

وأفاد بيان نشره الأسقف على صفحته على فيسبوك أن الشرطي المكلّف حراسة كنيسة نهضة القداسة أطلق النار على “كل من عماد كمال صادق (49 عاما) وابنه ديفيد عماد (21 عاما)، وكانا يرفعان أنقاض منزل مقابل للكنيسة في مدينة المنيا (حوالى 260 كلم جنوب القاهرة)، و(ذلك) على خلفية خلاف بينهم منذ الأمس (الثلاثاء)”.

وأضاف ان الشرطي “يدعى ربيع مصطفى خليفة، وتم القبض على الشرطي المتهم وتقوم الأجهزة الأمنية الآن باستجوابه”.

وشهدت محافظة المنيا العامين 2017 و2018 إعتداءين إرهابيين على اقباط خلّفا 35 قتيلا وتبناهما تنظيم الدولة الاسلامية.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. ++ لو كان القاتل يعرف أنه سيُعاقب ، لما كان القتل سهلاً عنده هكذا

    ++ المشكلة هى عدم عقاب قاتل القبطى ، منذ السادات الإخوانى ، وعبر كل الحكام وحتى الآن

    ++ المشكلة هى سهولة الجريمة ، لأنها بدون عقاب

  2. اي حادث ضد الاقباط يعتبر عادي واقل من عادي اما ان اطلق مسيحي كلمة ضد اي مسلم في العالم سيعتبر عنصري وحاقد واسلاموفوبيا….الخ
    تحية للعدالة العربية الاسلامية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here