شرطة هامبورج تطلق حملة ملاحقة سادسة للقبض على مثيري الشغب المشتبه بهم في قمة العشرين

هامبورج  (د ب أ)- عقب عامين على أعمال الشغب التي رافقت قمة مجموعة العشرين في مدينة هامبورج الألمانية، أطلقت شرطة المدينة اليوم الثلاثاء حملة الملاحقة السادسة للقبض على مثيري الشغب المشتبه بهم.

وأعلنت الشرطة أن مجموعة تحقيق “الكتلة السوداء” نشرت اليوم على الإنترنت مجددا صورا لمثيري شغب مجهولين.

وقال المتحدث باسم الشرطة، تيمو تسيل، عن حملة الملاحقة الجديدة: “حتى عقب مرور عامين على أعمال الشغب، لا يزال التركيز على التحقيق في الجرائم وكشف هوية المشتبه بهم. لا ينبغي أن يشعر مرتكبو الجرائم في قمة العشرين بالأمان”.

وبحسب بيانات الشرطة، تحقق السلطات في أكثر من 3560 حالة، من بينها أكثر 850 تحقيقا ضد 930 متهما معروفين بالاسم.

وفي حملات الملاحقة الخمسة السابقة منذ كانون أول/ديسمبر 2017 نُشرت صور لـ400 شخص، وتم التعرف على هوية 133 منهم.

يُذكر أن أعمال شغب واسعة النطاق خيمت على قمة مجموعة الدول الصناعية والصاعدة الكبرى خلال انعقادها في هامبورج في تموز/يوليو عام .2017

وهاجم آلاف من معارضي القمة رجال الشرطة وأضرموا النار في سيارات ونهبوا متجار. ويتهم معارضو القمة في المقابل رجال الشرطة باستخدام القوة المفرطة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here