شرطة اسطنبول توقف امرأة تنتمي لجماعة يسارية محظورة يشتبه بتورّطها في اعتداء استهدف القنصلية الأميركية في 2015

اسطنبول- (أ ف ب): أوقفت شرطة اسطنبول السبت امرأة يشتبه بتورّطها في اعتداء استهدف القنصلية الأميركية في 2015، بحسب ما أعلن مكتب حاكم المدينة.

وأُوقفت المشتبه بها خديجة كيليتش التي يعتقد أنها تنتمي لجماعة يسارية متطرّفة محظورة في منطقة أفسيلار في اسطنبول، بحسب مكتب الحاكم.

وكانت مسلّحتان شنّتا في آب/ أغسطس 2015 هجوما ضد القنصلية الأميركية الشديدة التحصين في حي استينيي الواقع في إحدى ضواحي اسطنبول.

وجُرحت إحداهما في العملية واعتقلت بعيد الاعتداء، لكن كيليتش تمكّنت من الفرار وقد عرضت السلطات مكافأة تبلغ 1,5 مليون ليرة تركية (250 ألف يورو) لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى توقيفها.

وتبّنت الاعتداء “جبهة حزب التحرر الشعبي الثوري” التي كانت استهدفت في 2013 السفارة الأميركية في انقرة بهجوم أسفر عن مقتل حارس أمني تركي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here