شرب الشاي الساخن يضاعف خطر الإصابة بسرطان المريء‎

– أربيل – حذرت دراسة أمريكية حديثة من أن شرب الشاي الساخن جداً، بدرجة حرارة تزيد عن 60 درجة مئوية، يضاعف فرص الإصابة بسرطان المريء.

الدراسة أجراها باحثون من جمعية السرطان الأمريكية، ونشرت نتائجها، الأربعاء، في “المجلة الدولية للسرطان” العلمية.

وأوضح الباحثون أن دراسات سابقة كشفت عن وجود صلة بين شرب الشاي ساخنًا وخطر الإصابة بسرطان المريء، ولكن حتى الآن، لم تحدد الدراسة هذه الصلة باستخدام درجة حرارة الشاي أو مقداره يومياً.

وللوصول إلى نتائج الدراسة الجديدة، تابع الفريق، لمدة 10 سنوات، 5 آلاف و45 شخصاً، تراوحت أعمارهم بين 40 و 75 عاماً.

وخلال فترة المتابعة، رصد فريق البحث 317 حالة جديدة لسرطان المريء بين المشاركين.

ووجد الباحثون أن شرب 700 ميللتر فأكثر يومياً من الشاي الساخن، بدرجة حرارة تزيد عن 60 درجة مئوية، كان مرتبطاً بزيادة خطر الإصابة بسرطان المريء بنسبة 90 بالمائة، مقارنة مع من يشربون الشاي لكن ليس ساخناً.

وقال قائد فريق البحث الدكتور فارهاد إسلام، من جمعية السرطان الأمريكية، إن “الكثير من الناس يستمتعون بشرب الشاي أو القهوة أو المشروبات الساخنة الأخرى، لكن من المستحسن الانتظار حتى تبرد تلك المشروبات قبل تناولها”.

وأضاف: “طالما تركت الشاي يبرد قليلاً قبل أن تشربه أو أضفت الحليب البارد إليه ليقلل من درجة حرارة الشاي، فمن غير المرجح أن تتعرض لخطر الإصابة بسرطان المريء”.

وتدعم الدراسة توصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 2016، التي تشير إلى أن المشروبات التي تزيد حرارتها عن 65 درجة مائوية تتحول إلى مادة مسرطنة محتملة.

وسرطان المريء هو أحد أكثر أنواع السرطان شيوعاً في العالم، ويتسبب بوفاة 400 ألف شخص سنوياً، وفقاً للوكالة الدولية لبحوث السرطان.

وعادة ما يحدث نتيجة الضرر الذي يلحق بالمريء بسبب الدخان، والكحول، وارتداد الأحماض.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here