شتاينتس يلتقي الملا في القاهرة.. إسرائيل تبدأ بتصدير الغاز لمصر والأخيرة تعتبره “تطور يخدم المصالح الاقتصادية لكلا البلدين”

القاهرة- الأناضول- أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، بدء ضخ الغاز الطبيعي الإسرائيلي من حقولها الواقعة قبالة سواحل البحر المتوسط، اعتبارا من اليوم الأربعاء.

وذكرت الوزارة المصرية في بيان أصدرته الأربعاء، أن بدء ضخ الغاز الطبيعي “يمثل تطورا هاما يخدم المصالح الاقتصادية لكلا البلدين”.

هذا وسيلتقي وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس، الأربعاء، مع وزير البترول المصري طارق الملا، في العاصمة المصرية القاهرة.

وقالت وزارة الطاقة الإسرائيلية، في تصريح مكتوب اطلعت عليه وكالة الأناضول، إن اللقاء يتزامن مع بدء ضخ إسرائيل الغاز الطبيعي إلى مصر.

وقالت صحيفة “الجروزاليم بوست” الإسرائيلية، الأربعاء، إن منتدى غاز شرق المتوسط سينعقد في وقت لاحق الأربعاء، في العاصمة المصرية بمشاركة وزراء الطاقة من مصر وإسرائيل وإيطاليا واليونان وقبرص الرومية، والأردن وفلسطين.

وقد أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، بدء ضخ الغاز الطبيعي الإسرائيلي المستخرج من الحقول الواقعة قبالة سواحل البحر المتوسط، اعتبارا من الأربعاء.

وذكرت الوزارة المصرية في بيان أصدرته الأربعاء، أن بدء ضخ الغاز الطبيعي “يمثل تطورا هاما يخدم المصالح الاقتصادية لكلا البلدين”.

وبموجب اتفاقيات تم ابرامها في العامين الماضيين وجرى تحديثها في الربع الأخير 2019، تصدّر إسرائيل 85 مليار متر مكعب من الغاز إلى مصر على مدى 15 عاما مقبلة.

وكانت الاتفاقية الأولية الموقعة في فبراير/ شباط 2018، أوردت قيام شركة “ديليك” الإسرائيلية بتصدير 64 مليار متر مكعب من الغاز إلى شركة “دولفينوس هولدنج” المصرية (خاصة)، على مدى 10 سنوات، بقيمة 15 مليار دولار.

وذكر البيان المصري، أن هذا التطور سيمكن إسرائيل من نقل كميات من الغاز الطبيعي لديها إلى أوروبا عبر مصانع الغاز الطبيعي المسال المصرية.

ونهاية سبتمبر/ أيلول 2018، أعلنت مصر اكتفاء البلاد الذاتي من الغاز المسال، ووقف استيراده من الخارج، ما يوفر على البلاد نحو 2.5 مليار دولار سنويا.

وعقب توقيع الاتفاقية في 2018، دافع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عن استيراد شركات خاصة في بلاده الغاز الطبيعي من إسرائيل ؛ “لأنه يأتي ضمن خطة لتحول البلاد إلى مركز إقليمي للطاقة”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here