شبكة فولتير: إسرائيل نفذت تفجير مرفأ بيروت بسلاح جديد والموقع الذي انفجرهو نفس الموقع الذي حدده نتنياهو على منصة الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 27 أيلول 2018 على أنه مستودع أسلحة تابع لحزب الله

اكدت “شبكة فولتير”  الفرنسية مسؤولية إسرائيل وراء انفجار مرفأ بيروت الكارثي حيث اتهمت الاحتلال الإسرائيلي بالتورط في تفجير مرفأ بيروت قبل أيام، والتسبب في كارثة للبنان.

وقال رئيس تحرير الموقع، تييري ميسان، في مقال له إن “الأمر الذي أعطاه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن تدمير مستودع أسلحة تابع لحزب الله في بيروت باستخدام سلاح جديد، تسبب في مأساة أسفرت عن مقتل أكثر من مئة شخص، وإصابة خمس آلاف بجروح، وتدمير العديد من المباني”.

وقال الكاتب إنه من الصعب على نتنياهو هذه المرة إنكار مسؤوليته عن الانفجار الذي هز بيروت. فالموقع الذي انفجر في الرابع من أغسطس/ آب الجاري في بيروت هو نفس الموقع الذي حدده نتنياهو على منصة الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 27 أيلول/ سبتمبر 2018 على أنه مستودع أسلحة تابع لحزب الله.

وذكر الكاتب أن نتنياهو أذن بتوجيه ضربة ضد مستودع أسلحة تابع لحزب الله باستخدام سلاح جديد كان قد تم اختباره منذ سبعة أشهر في سوريا، لكن ما زال غير مؤكد ما إن كان رئيس حزب “كحول لفان” بيني غانتس قد وافق على هذا الأمر.

وقال إن الخبراء لم يتمكنوا بعد من معرفة السلاح المستخدم في التفجير، باستثناء أنه وقع بالفعل اختباره في سوريا في كانون الثاني/ يناير 2020، وأنه صاروخ مزود برأس حربي يحتوي على عنصر نووي تكتيكي ولّد انفجاره غيمة بيضاء تشبه الفطر، لكنها ليست قنبلة ذرية بالمعنى الاستراتيجي.

وأورد الكاتب أن إسرائيل قامت على الفور بتفعيل أذرعها في وسائل الإعلام الدولية؛ للتستر على جريمتها، وإضفاء المصداقية على فكرة الانفجار العرضي لمخزون الأسمدة، ومثلما جرت العادة، كررت آلة الإعلام الدولي هذه الكذبة في العديد من المناسبات في ظل غياب التحقيقات. ولكن غيمة الفطر مع الدخان المتصاعد الذي ظهر بعد الانفجار يتعارض مع فرضية انفجار الأسمدة.

وأشار إلى أن سوريا وإيران لم تبلغا عن استهداف مواقع تابعة لقواتها بهذا السلاح، ويبدو أن الأحزاب اللبنانية ستنسج على نفس المنوال، واختارت عدم الكشف عن تفاصيل الفاجعة؛ حتى لا تحبط معنويات شعبها. لهذا السبب، لم يفتح تحقيق لمعرفة سبب الانفجار، وإنما لتحديد المسؤولين عن تخزين هذه المواد في المرفأ التي يفترض أنها كانت السبب في الانفجار. لكن سرعان ما انقلبت هذه الكذبة على الأحزاب السياسية التي روجت لها.

وأوضح الكاتب أن محكمة الأمم المتحدة الخاصة بلبنان، التي كان من المقرر أن تصدر حكمها في قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري سنة 2005، قررت تأجيل النطق بالحكم لبضعة أيام في حادثة اغتيال الحريري.

وختم ميسان بالقول إنه على خلفية الانفجار الذي هز بيروت، أجرت عدة سفارات دراسات استقصائية، شملت أخذ عينات من الحبوب والمرشحات الهوائية من سيارات الإسعاف التي اتجهت إلى موقع المرفأ على الفور، وذلك في إطار التحقيقات بالانفجار.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

23 تعليقات

  1. مهما كان السبب في الانفجار هذا لا ينفي ان العرب جميعا غارقون في الفساد وعدم المسؤولية والرشى والمصلحة الشخصية 6 سنوات ومادة مدمرة وبكمية كبيرة في موقع حساس هذه المصيبة يتحملها جميع المسؤولين

  2. “ما دام ان نتنياهو سبق وان اشار الى نفس الموقع باعتباره مخزن سلاح لحزب الله وذلك قبل عامين تقريبا”

    معنى هذا ان الحكومة اللبنانية كانت تعرف منذ عامين ان هذا الموقع اصبح هدفا لاسرائيل ويمكن قصفة في اي لحظة ، وان هذا الموقع يحتوي على نترات الامونيوم شديدة الانفجار ، وان قصف هذا الموقع سيؤدي الى كارثة .

    ورغم كل تلك المعلومات “الكارثية” إلا ان الحكومة اللبنانية لم تتحرك للتخلص من تلك المواد !!!

  3. انني على يقين تام بشأن ما جاء في هذا التقرير.. قولا واحدا التفجير في مرفأ بيروت نتيجة قنبلة نووية تكتيكية أو صاروخ يحمل رأسا نووي تكتيكي من قبل الجيش الإسرائيلي.
    وتعمدوا استخدام هذا السلاح النووي التكتيكي الجديد كرسالة لكل العرب الشرفاء بهدف كي الوعي الجمعي للشعوب العربية وتوصيلها إلى نقطة اليأس التام وبالتالي هزيمتها النفسية وهو المطلوب إسرائيليا.
    ولا تطبيع الأعراب المتصهينين لما تجرأت إسرائيل على هذا الفعل. وأعتقد أن قصف مرفأ بيروت جاء بالتنسيق مع الأعراب المتصهينين أو بالأحرى الصهاينة الجدد تمهيدا لاستكمال تنفيذ المخططات والمشاريع الصهيونية والأمريكية التوسعية.
    تحياتي لكم مع رجاء نشر التعليق

  4. سرطان لابد من نزعه من المنطقة كل الحروب والدمار باتو لينموا فى الأرض المغتصبة ..

  5. من موضوعية ناقل الخير أن ينوه ان الشبكة اعتدرت عن الخطأ الدي سقطت فيه باعتمادها على فيديو مفبرك قد أشارت له رأي اليوم من قبل …
    و هدا لا ينفي تورط الصهاينة و أوليائهم من عربائيل في الجريمة النكراء ….مثلها مثل اغتيال الحريري من قبل ، عملية “فالس فلاغ” الهدف منها نزع سلاح المقاومة …
    و بعض المعلقين الدين يسوقون للرواية الصهيونية و العربائيلية يدهم ملوثة بدماء ضحايا التفجير و دماء شهداء الامة …..شاؤوا أم أبوا ..

  6. هذا يعني أن فزعة ماكرون ومن لف لفه كان الهدف منها إنقاذ الصهاينة والتستر على هذه الجريمة ال صنعاء
    وما التغيير في موقف ماكرون من حزب الله وهو موقف اغضب كل الأحزاب الأخرى وربما رافق هذ الغضب بعض الحسد
    ان هذا الموقف اتجاه حزب الله ما هو خديعة وامتصاص غضب حزب الله
    حزب لن يساوم

  7. هواجس و احلام يقظه و كلام بكلام. هذا جزى من التضليل الاعلامي التي هو جزى كبير من عمل المخابرات لخلط الحقايق. مخزن النترات ليس مخزن اسلحه و ليس تابع لاحد الى مصلحة الجمارك اللبنانيه.

  8. الارهاب عقيده لهؤلاء القوم النجس
    العدو الاول لكل شعوب العالم وهم يعترفون بذلك علنا وضمنيا
    العداوه من قبلهم منصوص عليها بكتبهم وبرتوكولات صهيون صراحة

  9. ماذا تنتظر الحكومة اللبنانية، بعد أن أعلنت شبكة فولتير الفرنسية، إتهاما مباشرا لإسرائيل، بأنها كانت وراء إنفجار مرفأ بيروت، غملا بأوامر من رئيس وزراء إسرائيل نتنياهو، بتدمير مستودع أسلحة تابع لحزب الله في مرفأ بيروت، إذاعها نتنياهو من على منبر ألأمم المتحدة يوم 27 سبتمبر 2018. وإستخدم بذلك سلاح جديد تم إختباره سابقا في سورية. لماذا لم يقم لبنان حتى تاريخه بطلب عقد جلسه خاصة للجامعة العربية وعرض الموضع هناك، حتى يقوم ألعرب بتقديم شكوى جماعية ضد إسرائيل في مجلس ألأمن. على العرب الوقوف مع لبنان على هذا العدوان ألإسرائيلى الذى دمر العاصمة اللبنانية وأدى إلى مقتل المئات وجرح الآلاف وتدمير نصف العاصمة اللبنانية؟!!!!

  10. بدون شك، على حزب الله و المقاومة الاسلامية الضرب بكل ما لهم من قوة، لن يخسروا شيءاً اذا فعلوا عدم الرد سيشجع الكيان على المضي في ارتكاب المزيد من الجراءم و المجازر، عدم الرد هو الخسارة بعينها، فل يعلموا اذا كانت الانظمة متواطئة مع الكيان اللقيط فالشعوب غير ذلك تماماً، رد قوي مهما كلف الامر سيوقظ الامة و سينتشلها من سباتها العميق، و سيهز اركان عروش الخونة و المنبطحين الامر الذي سيوءدي حتماً لمحو السرطان الخبيث الجاثم على قلبها اي الامة.

  11. محاولة إبعاد المسؤلية عن حزب الله عن الانفجار هو اخفاء للحقيقة.
    نظام فاسد بكل فئاته السياسية وغير صادق .

  12. كما هو متوقع ، هذا الحنان المفاجئ للبنان من الدول الأستعمارية لم يأت من فراغ ، ولكن للتستر على جريمة الدولة الغاصبة العنصرية “أسرائيل” .
    إن الله ليس بغافل عن ما يفعل الظالمون وانما يأجلهم ليوم تشخص فيه الأبصار .

  13. نفس الموقع الذي حدده نتنياهو على منصة الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 27 أيلول 2018 على أنه مستودع أسلحة تابع لحزب الله…………..اشكروا ربنا ان اسرائيل صبرت عليكم طوال هذه المده .
    كم طن نترات امونيوم استقطعهم حزب الله لنفسه من هذا المرفأ ؟ واسرائيل تتابع كل شئ بالاقمار الصناعيه من فوق وبالموساد على الارض .
    هل الباخره روسوس كان بها بعض الاعطال والمشاكل ام ان حزب الله استوقفها لنفسه بحجة مشاكل فنيه فى الباخره؟

  14. ‏حتى لو استعملت صاروخ نووي مين سوف يحاسب اكثر العرب عم يصفقوا ويتهموا الحارس الليلي

  15. ربما حصلت اسرائيل على معلومات استخباراتيه ان حزب الله بدأ يستهلك من هذا المخزن ( نترات الامونيوم ) بدليل كلام الخبير الروسى الذى قال ان الكميه التى دخلت المرفا كانت كافيه لتدمير كل بيروت يعنى الكميه الاوليه نقصت كثيرا .

  16. الدول الغربية وأمريكا تحديدا تعلم حقيقية التفجير في بيروت، لذلك سارع ماكرون إلى زيارة بيروت بإيعاز من معلمه ترامب ومن اللوبي الصهيوني .. ربنا ينصر الحق وان شاء تتضح حقيقية الجهة التي فجرت مرفأ بيروت وتتضح معها حقيقة السياسين الفاسدين الخونة.. وتتضح مصداقية الإعلام المأجور بفلوس البترودولار.. وفضائيات ممالك ومشيخات الكاز والبنزين.
    الرحمة لأرواح الشهداء والشفاء العاجل للجرحى والصبر والسلوان لاهالى الشهداء وحفظ الله لبنان وشعبه العظيم من كل سوء ومن كيد المتصهينين المطبعين الخونة.
    تحياتي لكم مع رجاء نشر التعليق.

  17. إضافة لما كتبت سابقا في حال ثبوت ذلك ما الذي سيحصل أقول أنه قد تكون هذه الشبكة مرتبطة بالصهاينة وكتبت ذلك لتبيان قوة الكيان وقدرته على القيام بعمليات سوبر مان لأغراض الحرب النفسية.

  18. إذا ثبت ذلك، فسوف يستهدف ما سيتسبب بأكثر مما حصل في بيروت.

  19. المفروض ليس اقل من انتقام بحجم الكارثة
    انتقام بحجم الجريمة الصهيونية
    قالها ترامب قال انه هجوم
    لهذا يركض الفرنسيين والامريكان وحتى جامعة الدول المتسعودة يركضون لمواساة لبنان لانه ربيبتهم اسرائيل هى منفذ هذا الهجوم الإرهابي

  20. ليس اقل من انتقام بحجم الكارثة
    انتقام بحجم الجريمة الصهيونية
    قالها ترامب قال انه هجوم
    لهذا يركض الفرنسيين والامريكان وحتى جامعة الدول المتسعودة يركضون لمواساة لبنان لانه ربيبتهم اسرائيل هى منفذ هذا الهجوم الإرهابي

  21. هذا انفجار نووي تكتيكي قامت به اسرائيل كضربة ردع لحزب الله لعدم شن اي هجوم ضد إسرائيل وتاليب اللبنانيين ضد الحزب لنزع سلاحه على اعتبار أن الانفجار ناتج عن احتراق نترات الامونيا

  22. هل قرأت حكومة ال سعود هذا التقرير الذي يثبت مسؤولية اسرائيل عن تفجيرات مرفأ بيروت ام انها ماتزال تدافع عن الكيان الصهيوني ألد أعداء الدولة اللبنانية والذي هدد مرارا بتدمير لبنان وبتحويل بيروت لمدينة أشباح ؟؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here