شبكة سورية: مقتل 165 مدنياً بهجمات التحالف و”ي ب ك” في دير الزور

أنقرة/ الأناضول: قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، السبت، إن 165 مدنيا قتلوا في هجمات شنتها قوات التحالف الدولي وتنظيم “ي ب ك/ بي كا كا”، ضد مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” بمحافظة دير الزور شرقي سوريا.

وأكد التقرير أن 153 مدنيا بينهم 71 طفلا و29 سيّدة، قتلوا في قصف قوات التحالف الدولي على ناحية هجين والبلدات والقرى المحيطة بها، في الفترة بين 11 سبتمبر/ أيلول و20 ديسمبر/ كانون الأول من 2018.

فيما قتل 12 مدنيا بينهم 3 أطفال في هجمات “ي ب ك” على المناطق ذاتها، خلال نفس الفترة.

والاثنين الماضي، سيطر “ي ب ك” على بلدة هجين أبرز معاقل “داعش” المتبقية في سوريا، ليبقى تحت سيطرة الأخير شريط صغير من الأراضي على طول الضفة الشرقية لنهر الفرات، وتشمل 4 بلدات هي “السوسة” و”الشعفة” و”الباغوز″ و”البو حسن”، في ريف دير الزور.

كما يسيطر تنظيم الدولة “داعش” على مساحات من البادية غير مؤهولة بالسكان، بريفي محافظتي دير الزور وحمص (وسط).

وأشار التقرير إلى أن قوات النظام ومسلحي “ي ب ك”، يفرضون حصارًا مطبقا على البلدات الأربع، التي يستخدم فيها تنظيم الدولة “داعش” المدنيين دروعا بشرية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here