شبان يطردون وزير الأشغال اللبناني يوسف فنيانوس من مركز تجاري (فيديو)

متابعات – تعرض وزير الأشغال والنقل في حكومة تصريف الأعمال في لبنان، يوسف فنيانوس، إلى موقف محرج أثناء تناوله الطعام في مقهى بمنطقة ”جل الديب“ بعد أن أجبرته ناشطة غاضبة على مغادرته، وفق وسائل إعلام محلية.

وأظهر مقطع فيديو متداول، فتاة تصرخ بوجه وزير الأشغال وهي تقول: ”فنيانوس واحد منن، طلاع لبرة“ ثم تابعت بالصراخ ”ثورة.. ثورة“، فيما صرخ مصور المقطع: ”عبتتعشى بمصريات الشعب، يا مجرمين يا وسخين، يا عيب الشوم عليكن“.

وحاول الوزير تهدئة الموقف، مؤكدا أنه ”شخص غير فاسد وعمل محاميا مدة 30 سنة“، مطالبا من يعترضون عليه التوجه للمجلس الدستوري، في حين قال مصور المقطع إنهم ”لا يثقون بالقضاء بحسب موقع ارم“.

رفضت الناشطة الاستماع للوزير، موضحة أنها ليست على استعداد للإنصات لأي فاسد.

وسبق أن طرد رئيس الحكومة الأسبق فؤاد السنيورة من حفلة موسيقية في الجامعة الأمريكية، تلاها طرد نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي من مطعم في منطقة الجميزة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. زعرنة وقلة حياء. ينبغي أن يكون هناك طريقة حضارية للحديث والنقاش واحترام الآخرين ورأيهم مهما كان الخلاف بين الطرفين.

    إذا كانت نوعية هذه الصبية هي التي ستقود “الثورة” والحكومات اللبنانية القادمة فألف ويل للبنان. وسيكون القادم أسوأ من الماضي والحاضر بكثير وهناك أمثلة عديدة في دول عربية أخرى لمثل هذه “الثورات” التي لا يفهم الكثيرون من المشاركين فيها معنى “الثورة” ولا يستوعبون معانيها ومبادئها وقواعدها وأهدافها.

    مشكلة الانتفاضات التي لا تملك مخططا ولا برنامجا ولا قيادة هي أن كل شخص يريد تطبيق برنامجه الشخصي كما تفعل هذه الصبية بطريقة رعناء وغير مقبولة.

    أقول ذلك رغم معارضتي الشديدة للنظام الطائفي القائم في لبنان وزعمائه وتركيبها ورغم وقوفي مع الانتفاضة منذ بدايتها.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here