شباب يهود يهتفون ضد ترامب خلال تجمع داعم لإسرائيل

واشنطن / قاسم إليري / الأناضول -أطلق شباب من منظمة  اليهود الأمريكيين الشباب ، هتافات معارضة للدعم الذي يقدمه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب لإسرائيل، خلال إلقائه كلمة أمام تجمع الائتلاف اليهودي الجمهوري في لاس فيغاس بولاية نيفادا الأمريكية.

وأثناء كلمة ترامب، السبت، أمام الائتلاف اليهودي الجمهوري ، المعروف بتأييده لإسرائيل، وقف عدد من الشباب وبدأوا في الهتاف ضد ترامب.

وهتف الشباب  اليهود هنا ليقولوا إن الاحتلال طاعون ، و اليهود هنا ليقولوا إن العنصرية البيضاء طاعون .

ولدى تلقيهم ردود فعل سلبية من الجمهور، قال الشباب باللغة العبرية  سنبني هذا العالم بالمحبة ، واضطر ترامب لوقف كلمته لبعض الوقت بسبب الهتافات.

وفي وقت لاحق، قال بيان أصدرته منظمة اليهود الأمريكيين الشباب ، إن  ترامب هو فرعون الزمن الحالي، ندعو مجتمعنا لرفض طاعون الاحتلال والعنصرية البيضاء .

وأضاف البيان أن دعم تجمع الائتلاف اليهودي الجمهوري لترامب، ولرئيس الوزراء (الإسرائيلي) اليهودي بنيامين نتنياهو، يتعارض مع الأخلاق اليهودية.

واعتبر أن التجمع يغطي على أجندة ترامب ونتنياهو التي تميل للعنصرية والعنف بإلباسها ثوبًا سياسيًا، ما يشكل خطرًا على العالم وعلى المجتمع اليهودي.

وتشهد إسرائيل انتخابات برلمانية في 9 أبريل/نيسان الجاري، ويقول مراقبون إن نتنياهو يبذل كل جهد ممكن لتشكيل الحكومة المقبلة على أمل أن يتمكن من منع اتهامه في ملفات فساد مفتوحة حاليًا.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. هؤلاء الشبان اليهود اشرف مليون مرة من تجار الدين ومن أئمة المساجد الذين يرغمون المصلين الدعاء لولاة امرهم الفاسقين وكلاء المستعمر الامريكي والذي هم سبب نكبة العرب والمسلمين

  2. اليهود أصبحوا يشعرون بالعار من الاحتلال الصهيوني ومن ممارساته العنصرية ضد العرب بينما دول الخليج التي تقود التطبيع مع الكيان الصهيوني تفرش السجاد الأحمر لاستقبال الصهاينة الغزاة ياللعار يا امام الحرم المكي يصلي خلفكم ملايين المسلمين هل تعلمون ان الاسلام ضد العنصرية التي هى ابرز صفات ولاة امركم ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here