شادي سرور يعلن تركه الإسلام بسبب العنصرية والجحود في قلوب الناس الذين من المفترض أنهم مؤمنون بالله

متابعات- اعلن شادي سرور، أحد مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، تركه الدين الإسلامي؛ بسبب ما قال إنه ”العنصرية، والجحود، في قلوب الناس والذين من المفترض أنهم مؤمنون بالله“، بحسب وصفه.

وقال في منشور عبر حسابه على فيسبوك، الجمعة:“نفس الإنسان في الصورة، لكنني أصبحت شخصًا جديدًا، شخصًا أنقذ نفسه من الموت، شخصًا عاش معاناة كبيرة، وكاد يلجأ للانتحار فعليًا، لأنه الحل الوحيد للتخلص من الألم، والعذاب النفسي، في الدنيا“.

وتابع:“أصعب وقت مرَّ عليَّ خلال حياتي كلها من يوم ما اتولدت، الشهرة في مصر كانت نقمة عليَّ أكثر من كونها نعمة، والخصوصية والحرية اتحرَّما عليَّ، لأن كل أفعالي يراقبها المجتمع“.

وأضاف:“سِبت الإسلام، بسبب العنصرية والجحود في قلوب الناس الذين من المفترض أنهم مؤمنون بالله، بل هم أهل النفاق، خسرت كل الناس الذين في يوم أحببتهم، وأصبحت وحيدًا بحسب موقع ارم نيوز “.

رسالة علي صورة قديمة عشان مش بخرج من البيت بقالي شهور، عايش في سجن. في البداية.. نفس الانسان في الصورة لكن اصبحت شخص…

Gepostet von Shady Srour am Freitag, 15. Februar 2019

يُذكر أن شادي سرور من أشهر المدونين في مصر، واتجه لتصوير الفيديوهات القصيرة الكوميدية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد وقتها من خلال الفيديو، نيته الانتحار، قائلًا:“قررت إني مش عاوز أعيش تاني بقى“، وكان قد سوّد صور صفحته، بصورة مكتوب عليها ”صاحب الصفحة مات“.

ونرصد لكم أبرز المعلومات عن شادي سرور:

– اسمه الحقيقي شادي وليد أحمد سرور، مولود بالقاهرة في 21 أبريل 1995.

– بدأ تعلم صناعة الأفلام من خلال الإنترنت عام 2012، وحقق شعبية كبيرة عبر Youtube، من خلال فيديوهات قصيرة ساخرة، صنعها ومثل بها حتى باتت قناته على الموقع صاحبة المركز الرابع من حيث معدلات التصفح والمشاهدة على مستوى الشرق اﻷوسط.

– يتابع شادي سرور على قناته الرسمية بموقع ” يوتيوب” 4 ملايين و417 ألف مشترك، وهو رقم أكبر من متابعي محمد رمضان وعمرو دياب وتامر حسني.

– عدد متابعي شادي سرور على حساباته المختلفة بمواقع التواصل الاجتماعي يتخطى 10 ملايين متابع.

– فيديوهات شادي القصيرة، تناول فيها المشاكل الاجتماعية التي يعاني منها الشباب في مصر، مثل “التعليم – الحب” كما عمل محاكاة لأشهر الأفلام المصرية منها فيلم “إبراهيم الأبيض”.

– عام 2016 كتب الفيلم الطويل “تيتانيك: النسخة العربية” وشارك في بطولته مع الفنانة بشرى.

أعلن شادي سرور من خلال فيديو بثه على “فيسبوك”، اعتزاله الفن والتوقف عن تقديم فيديوهات، بسبب ما يتعرض له من سباب وشتائم، في سبتمبر الماضي.

– أعلن مساء أمس الجمعة تركه للإسلام واعتزاله الناس ومروره بحالة نفسية سيئة.

Print Friendly, PDF & Email

16 تعليقات

  1. خليل عبدالرحيم …….. فلسطين
    لست سعيداُ بهذا الخبر ولكني لست حزيناُ فنحن لن ننتصر بكثرة العدد بل بالثبات والصبر، ولعل بقاءه يزيدنا حملاُ وخبالاُ، فالرسول الكريم (سمح) بالردة في صلح الحديبية لأن هذا الدين لن ينصره الا من أحاطه كله أي من آمن به كله وأخذ بكل تعاليمه.
    اذهب وارتع في الحياة الدنيا فنحن فزنا حين تركتنا. والحمد لله على نعمة الاسلام

  2. ليته أنتحر قبل تركه للإسلام، فربما كان عذابه أقل، أما تركه للدين…. فليس بعد الشرك ذنب!!

  3. يا اخوان
    الاسلام يفقد يوتوبر عظيما و مشهورا. هذه ثلمة جديدة في بنيان الامة
    اعجبني تعليق علي عبد الله
    تعليق رائع

  4. اتفق مع كل التعليقات ولكني أعتقد أن الخبر مجرد حملة إعلامية لتحقيق أهداف معينة. Publicity stunt
    للأسف الشديد صار الإسلام ، ادام الله عزه، أداة في يد البعض يلعبون بها كيفما ارادوا لتحقيق اغراضهم الشخصية

  5. بحاجه الى علاج نفسي ، يبدو انه يعاني من ازدواجيه في الشخصيه وانفصام اجتماعي وفراغ روحي .

  6. هذا انسان جاهل ، فالاسلام في غنى عنه ، لا يستحق المسلمون ان يكون منهم ،الانسان ابن ظروفه وبيئته ، فقد عاش آباؤنا في ظروف استعمار اوروبي بغيض في فقر وحرمان وجهل ومرض ، نهبت الدول الاستعمارية خيرات وطننا ولم تترك مصنعاً واحداً ، هذه الاوضاع وما ينجم عنها من الجري وراء لقمة العيش التي لم يكن الحصول عليها بالامر السهل مما ترتب عنه الرشوة والمحسوبية والسرقة .نسي هذا الجاهل ( عدلت فأمنت فنمت يا عمر ) . بل أن الفترة العثمانية ايضاً لم تكن احسن حالاً .

  7. قال تعالى: اولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم و ما كانوا مهتدين. مثلهم كمثل الذي استوقد نارا فلما اضاءت ما حوله ذهب الله بنورهم و تركهم في ظلمات لا يبصرون.

  8. تركت الاسلام أو بقيت عليه فهذا شأنك . أما ان تحمل الاسلام وزر اعمل من يحملون اسمه فهذا بحد ذاته تناقض . انت تبحث عن حرية حسب رغباتك . والرغبات ليس لها حدود إذا أطلقت لها العنان . انصحك وكثير ممن يعانون ذات الصراع في دواخلهم أن يقفوا مع أنفسهم وقفة صريحة صادقة ولا يلتفتوا لكلام الناس كثيرا الا اذا ما كان يطلبونه شيئ خارج عن الفطرة التي فطر الله الناس عليها . وانصحك ايضا بمراجعة مرشد نفسي واجتماعي ليعينك في اختيار الطريق الأسلم في حل مشاكلك . هدانا الله واياك لما فيه الخير في الدنيا والآخرة .

  9. لم افهم شي مما كتب ، من انت وبماذا أفدت دين الاسلام حتي ينهار بتركك له ؟
    هل كل من دون و له متابعين و له معجبين اصبح يتصارع مع نفسه و المجتمع ؟
    هل تعلم كل ما نعت به الاسلام تجده في البلدان المسيحيه التي تنشد الوصول اليها حيث التفرقة و العنصرية و الكراهية ، اما المحبه و الحنية و الحرية فهي في بداية تبشيرك ما هي الا طعم حيث وجدوا فيك الخامة الصالحة من إشارات قد تكون دونتها قاصداً اصطيادهم فصادوك الي حيث لا محبه و لا محنه و لا حرية بعد ان تصبح في بلادهم بحجة حمايتك و الخوف علي حياتك الا ما يسيء لدين الاسلام بأفعالك و استغلالك لسب الاسلام و المسلمين .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here