“سي إن إن”: الجيش الأمريكي كان لديه تحذير مبكر من الهجوم الصاروخي الإيراني على القاعدتين العسكريتين

واشنطن- (د ب أ)- كشف مسؤول عسكري أمريكي، في تصريحات خاصة لشبكة (سي.إن.إن) الإخبارية الأمريكية عن أن الجيش الأمريكي كان لديه تحذير مبكر بما يكفي من الهجوم الصاروخي الذي شنته إيران على قاعدتين عسكريتين تضمان قوات أمريكية في العراق.

وقال المصدر إن “التحذير كان مبكرا بما يكفي لتشغيل صافرات الإنذار وابتعاد العناصر عن طريق الأذى والنزول إلى الغرف المحصنة تحت الأرض”.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني فجر اليوم قصف قاعدة “عين الأسد” العسكرية بالعراق، التي تستضيف قوات أمريكية بالصواريخ الباليستية، “انتقاما” لمقتل قائد الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني، فيما أكدت وزارة الدفاع الأمريكية أن إيران أطلقت دستة صواريخ على قوات أمريكية وقوات التحالف الدولي في قاعدة “عين الأسد” وفي أربيل.

ومن جانبه، عقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اجتماعا، عقب الهجوم، مع كبار مسؤولي الأمن القومي الأمريكي وبينهم وزيري الدفاع مارك إسبر والخارجية مايك بومبيو ونائب الرئيس مايك بنس، وكان متوقعا أن يوجه ترامب كلمة للأمريكيين بعد الاجتماع لكنه أعلن أنها ستكون صباح الأربعاء بتوقيت واشنطن.

وقال ترامب، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، إن “كل شيء على ما يرام، أطلقت صواريخ من إيران على قاعدتين عسكريتين في العراق”، مضيفا: “يجري تقييم الأضرار والضحايا، كل شيء جيد حتى الآن، لدينا الجيش الأقوى والأكثر جهوزية في العالم بفارق شاسع”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

10 تعليقات

  1. على كل حال هذه الوكاله التي اسمها سي ان ان قامت فقط بالأمس و فضحت كذب ترامب و أكدت أن هناك أصابات و أن هناك ضربه على قاعدة عين الأسد و الان تتراجع هذه الوكاله و تنشر هذا الكذب بمعنى انهم بالكذب شركاء .
    مراسلين الفضائيات المتواجدين في العراق يؤكدون حركه الطائرات المستمره وهي تنقل جرحى جيش امريكيا المجرم .

  2. لو كان لديهم جهاز الإنذار المبكر وهم على علم بالضربة لماذا لم يشغلوا الباتريوت حتى ولو لم يسقط اي صاروخ

  3. خالد النهار : كلامك صحيح وخاصة النسخ العربيه من أدوات الكذب هذه والتي فصلت لدول الخليج والمغيبين .

  4. الحرب خدعة وعلم يخوضها الشعب الإيراني منذ ما قبل الإسكندر المقدوني الذي كانت له صولات وجولات في بلاد فارس التي تمتد حضارتها لآلاف السنين. علينا نحن العرب أن نتخلى عن جعجتنا وطحننا الفارغ وأن نتعلم كيفية خوض الحرب من أجل الانتصار لا من أجل الهزيمة وتصويرها على أنها انتصار.

    أنا أراهن جميع قراء هذه الصحيفة المقاومة الجميلة أن الإيرانيين سيكون لهم القول الفصل، هم وجميع حلفائهم من فصائل المقاومة على امتداد الوطن العربي. أراهن على أن ضربة اليوم، وهي الضربة الأولى ضد إمبراطورية الشر الأمريكية منذ احتلال سفارتها في طهران، على طريق إنهاء الوجود العسكري الأمبراطوري الأمريكي في المنطقة العربية وغرب آسيا بشكل عام.

    من يظن أن بإمكان إمبراطورية الشر أن تنتصر على إرادة الشعوب عليه أن يقرأ تاريخ التدخل الأمريكي في فيتنام وأمريكا اللاتينية وأكثر من 80 بلدا حول العالم. المحتل الإمبراطوري الأمريكي ينهزم ويخسر حروبه في جميع أنحاء العالم إلا في العالم العربي المستكين الذي لا يعرف كيف يقاوم هذا الاستعمار، بل يركع له كما يفعل مشايخ الخليج وسلطة أوسلو وحكومات التطبيع مع العدو الصهيوني التي ستسقط حال انتهاء النفوذ الأمريكي في المنطقة.

    ولا ينبغي على القراء المعادين لإيران أن يقفوا وقفة كريهة ضد من يقاتل عدونا جميعا لأن النصر في النهاية سيكون لمن يقاوم الاستعمار والتدخل الخارجي العدواني. وسنرى أي منقلب ينقلبون.

  5. لا يقصد علم باطلاق الصواريخ
    ولكن يقصد الرادار اكتشف اطلاق صواريخ
    وتم تشغيل صفارات الانذار
    والجنود نزلوا الى الغرف المحصنه

  6. الايرانيون لا يستطيعوا جرح امريكي واحد بعد الان….. الرد الإيراني جاء كما توقعه اصحاب نظرية ان ايران وأمريكا حليفين بالسر واعداء بالإعلام فقط.

  7. أرجو من القُرّاء الكرام متابعة ال CNN وأخواتها من الصحافة الأمريكية، خصوصاً في هذا الوقت، لكي يتعلموا ويتعرّفوا على أساليب الكذب البائس والمضحك لحفظ ماء الوجه، الذي لا تتردد إيران بفضحه أولاً بأول، عبر نشر التقارير الصريحة والصادقة.

  8. على السعوديين بيع نظام الباتريوت الذي دفعوا ثمنه 450 مليار دولار كحديد خردة، سيدهم الاميركي الذي كان لديه علم بالهجوم لم يتمكن من اسقاط ولو صاروخ واحد.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here