سيناتور أمريكي يدافع عن لقائه ظريف على هامش مؤتمر ميونخ للأمن

واشنطن ـ وكالات: دافع عضو مجلس الشيوخ الأمريكي كريس ميرفي، عن نفسه ضد الانتقادات التي تعرض لها عقب لقائه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على هامش مؤتمر ميونخ للأمن، مشددا على أهمية اللقاء.

وكتب ميرفي الذي ينتمي للحزب الديمقراطي في سلسلة تغريدات نشرها على “تويتر”، أنه التقى ظريف لأنه يعتقد أنه “من الخطير عدم التحدث مع الخصوم خاصة خلال مرحلة التصعيد”، مشيرا إلى أنه لم تكن هناك أي قناة اتصال دبلوماسية بين الولايات المتحدة وإيران منذ انسحاب الرئيس دونالد ترامب من الاتفاق النووي الإيراني قبل عامين.

وقدم السيناتور توضيحات حول مضمون اللقاء، قائلا إنه حث ظريف على “ضبط وكلاء إيرانيين في العراق يمكن أن يهاجموا القوات الأمريكية وحلفاءها هناك”.

كما قال السيناتور الأمريكي إنه ضغط على ظريف من أجل الإفراج عن المواطنين الأمريكيين المحتجزين بصورة غير قانونية في إيران، وحثه على وقف الحوثيين عن عرقلة توصيل المساعدات الإنسانية في اليمن.

وأشار إلى أن السياسة الأمريكية الحالية تجاه إيران والمتمثلة “في التصعيد الأعمى وغير الاستراتيجي”، تجعل إيران “أكثر قوة وخطورة، وأمريكا أضعف وأقل أمانا”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here