سيدة مصرية تحبس ابنها 10 أعوام في منزل مهجور

 

 

القاهرة ـ متابعات: احتجزت سيدة مصرية ابنها لـ10 أعوام في محافظة الغربية، حتى تدخلت الشرطة للإفراج عنه بعد علمها بالواقعة مؤخرا.

وقالت المدير التنفيذي لمشروع “أطفال بلا مأوى” هند نجيب، إنها تلقت اتصالا من أحد أهالي القرية بأن هناك أما تحتجز ابنها ذا الـ17 عاما منذ 10 سنوات.

وأضافت نجيب أنها تواصلت مع خط نجدة الطفل التابع للمجلس القومي للأمومة والطفولة، وتم توفير سيارة إسعاف، ونقل الشاب إلى المستشفى لتوقيع الكشف الطبي عليه.

وقال عم الشاب ياسر الغرباوي، إنه حاول كثيرا مع باقي أفراد العائلة دخول المنزل من أجل إخراجه لكن والدته كانت ترفض، مؤكدا أن الشاب كان في طفولته شخصا طبيعيا وعمل في البناء، لكن حبسه جاء بعد وفاة والده دون أي مبرر.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. آلمني كثيرا الخبر .. أم تقسو على إبنها و تسجنه لعشر سنوات فهذا أمر غير طبيعي .. لو كان هذا الشاب في بلد أوروبي لكانت له رعاية صحية و ضمان إجتماعي و تعويض مالي على السنين التي قبع فيها في سجن والدته و لكن مادام الأمر يتعلق بمصر فللأسف سيخرج هذا الشاب من السجن إلى السجن ..سيُحضى بالرعاية الإلاهية التي هي فوق كل رعاية ..

  2. يعني عشر سنوات والمسكين محبوس والعائلة كلها تعلم ولا أحد تحرك !!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here