سيدة ماليزيا الأولى السابقة تواجه أول جلسة استماع في محاكمتها بتهمة الكسب غير المشروع

كوالالمبور- (د ب أ)- واجهت روسماه منصور، المعروفة بشغفها بحقائب اليد المرصعة بالماس ورحلات التسوق للخارج، اليوم الأربعاء أول جلسة استماع، فيما يمكن أن تكون سلسلة طويلة من المحاكمات بشأن الفساد.

وروسماه هي زوجة رئيس الوزراء السابق، نجيب عبد الرزاق، المتهم بتلقي رشوة قيمتها 5ر6 مليون رينجيت (6ر1 مليون دولار)، يتعلق بتعاقد بشأن الطاقة الشمسية في شرق ماليزيا.

وقال النائب العام، جوبال سري رام إن السيدة الأولى السابقة 68/ عاما/ “مارست تأثيرا كبيرا” على حكومة زوجها “بسبب طبيعتها المتعجرفة”.

ووصلت روسماه إلى محكمة كوالالمبور العليا قبل وقت قصير من الساعة العاشرة صباحا (0200 بتوقيت جرينتش)، وبعد حوالي ساعة من وصول زوجها نجيب في واحدة من العديد من محاكمات الفساد ضده، بسبب ما يزعم من نهب الصندوق السيادي للدولة وسوء استغلال السلطة.

ولم تحضر روسماه، التي يمكن أن يُحكم عليها بالسجن 20 عاما حال إدانتها، فيما كان من المقرر أن تكون أول جلسة استماع أمس الأول الاثنين، قائلة إنها ليست بصحة جيدة.

وخرجت اليوم الأربعاء من قاعة المحكمة بعد انتهاء جلسات الاستماع، في وقت مبكر، وسط ارتباك بشأن ما إذا كانت جلسات الاستماع ستُعقد غدا الخميس أم لا.

يذكر أن نجيب كان رئيسا للوزراء لحوالي عقد من الزمن قبل أن يخسر ائتلافه “الجبهة الوطنية” السلطة للمرة الأولى في تاريخ ماليزيا في الانتخابات التي جرت عام 2018 .

والآن وبعد أن صار عمره 94 عاما، استعاد مهاتير محمد السلطة بعد 15 عاما من استقالته وبعد حملة قادها ضد الفساد، استهدفت نجيب ،ربيب مهاتير السابق .

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here