سيدة أردنيّة للملك بعد اعتقال ابنها: “يبا يا عبدالله”.. السجن للرجال و”الدولة” “لا تدخل “بيوتنا

عمان- رأي اليوم

وجهت سيدة اردنية عجوز من قبيلة بني حسن رسالة مصورة خاصة للملك عبد الله الثاني بعد اعتقال السلطات لولدها.

وقالت السيدة في رسالتها المصورة : “اسمع يا عبد الله يا يبا .. ترى السجن للرجال” .

 وتحدثت السيدة وهي والدة المعتقل الامني عبد الله الخلايلة بلهجتها البدوية البسيطة متوعدة  بان تخرج النساء الى الشارع قبل الرجال اذا ما استمرت الدولة بانتهاكاتها .

 وخلافا للمتوقع لم تطلب السيدة من الملك الافراج عن ابنها بل اعتبرت بان السجن للرجال .

 لكنها اعترضت على دخول قوات الامن للبيوت .

 ووجهت والدة الخلايلة في شريط تداوله النشطاء  رسالة بسيطة ومباشرة قالت فيها “.. يا دولة .. لا تفوتوا على دورنا ” وتعالج السيدة بتلك العبارة شكوى ابناء القبيلة من مداهمات امنية للبيوت والمنازل وقت الفجر بهدف اعتقال متهمين بإطالة اللسان .

 وهي مداهمات اثارت ضجة واسعة النطاق .

Print Friendly, PDF & Email

22 تعليقات

  1. والله بطل هيبه للمواطن الأردني لازم توقف العشائر في وجه هذا التطاول على الشعب الأردني ويجب توقيف سلامه حماد

  2. والله يماا عمره السجن ما كان للرجال بلعكس هو مذله رجال … الله يهدي ابنك ويهدي الدوله ويحمي بلدنا الاردن وملكنا عبدالله

  3. اليوم تم اطلاق النار من رشاشات على منزل الصحفي عمر كلاب , حسب رؤيا

  4. إلى الفاضل محمد ؛؛

    _________________ نعم أسقطوا حكومة مضر بدران ؛ وتم تعين أول وزير من بني حسن ؛ دكتور عبد الله عويدات ومن بعده يوسف الخلايله ؛ تصوروا قبيلة بني حسن تم توزير أول أبنائها في ١٩٨٣ !!! ؛ بينما رؤساء الوزراء ( عائلة الرفاعي ثلاثة ؛ عائلة بدران إثنان ؛الملقي إثنان ؛ ………..) ؛ ولا قائد جيش بالرغم من وجود متفوقون منهم ومن خريجي ساند هيرست ؛ ولا قائد سلاح جو علما بوجود طيارين حربيين متميزين ؛ ولا مدير مخابرات ؛ ولا مدير دفاع مدني ؛ ……….
    _______________ إنها إرادة الشعب الأردني ؛ ستتحقق يوما ما طال الزمن أو قصر ؛ بإذن الله ؛
    ؛
    _ تحياتي واحترامي لك ؛
    ..
    .

  5. للاسف الحراك في الاردن بات يعمل لصالح اجندة غير وطنية ، من هنا انفض عنه الكثير من النشطاء، لا ادري كيف يكون هناك حراك يقوده شخص مثل احمد عويدي العبادي صاحب اطروحات اقليمية تتجرأ على ثوابت الاردن وقيمه الاصيلة ، هناك من اعضاء الحراك لا يتكلمون الا بالشتم والتحقير وقبض الشرهات والاعطيات من سفارات خليجية ، ولو قدر لهم ان يحكموا لعلقوا المشانق لنصف الشعب الاردني

  6. خبركم غلط ….

    السيده لم تنتشد الملك ….
    و سالتها كانت لابنها عبدالله
    وعبدالله ابنها ليس معتقل كما قلتم …
    عبدالله حاولو اعتقالو وهي بكلامها تسد من عزمه وتقول له لو تم حلسك ابقى رجل … وتتوعد الحكومه انها ستنزل على الشارع هي والنساء قبل الرجال

  7. اخوان واقرباء هذه الفاضله اسقطو حكومة كامله في الاردن سنة 1983

  8. المعلومة الأكيدة أن ابنها لم يتم اعتقاله ولاكن تم محاولة اعتقاله اكثر من مرة وتم محاولة دخول المنزل هيك نعرف

  9. مهما قالت هذه السيدة الكبيرة في السن الفاضلة يجب أن يكون صدر الجميع واسعا في تقبل كلماتها حتّى من قبل المسؤولين وخصوصا من قبل الملوك الذيين يعتبرون الشعب مثل أبنائهم . وأقول الى المعلق أبوعبدالله الذي كتب أن هناك سجن للنساء فهذا قول لا يصدر عن ابن وطن يحترم نفسه و حريص على مصلحته وكما قال بعض المعقبين لهذا الخبر : يوجد سجن للجبناء يلاحقهم ويحيط بهم أينما كانوا !!!!!!!!!!

  10. إلى المدعو أبو عبدالله ؛ يوجد سجن للجبناء إسمه (الخوف) وسجن المنافقين هو (التسحبج والتطبيل) في القرن الواحد والعشرين ؛ بدل هذا السواد الذي نشرته في الجريدة واعتبرته تعليق ؛ بما أنك تدعي الحرص على الوطن ماذا عملت لإسقاط إتفاقية الغاز مع الكيان الصهيونى وبيع الشركات الوطنيه ومحاربة الفساد في الأردن ما رأيك بحصر مدير مديرية المخابرات العامة بفئه معينه من الأردنيون ماذا تقول عن المستشفيات الحكومية و المراكز الصحية ألتي بدون أطباء ما رأيك بآلاف المدراس ألتي لم ينجح أحد من طلابها في الثانوية العامة؛ هل ترى حال الطرق الخربانة ؛ أسعار العلاج هل هو مناسب للحضرتك؛؛ هل سمعت عن العاطلين عن العمل؛ كيف تتم التعينات؛ أين الفاسدين والأموال ألتي سرقوها؛ من الذي يمنع الإصلاح السياسي في الأردن ويحمي الفاسدين ؛ أنت صمت عن كل هذا الفساد

  11. الفاضل – Al-mugtareb
    رحم الله الحسين و طيب الله ثراه ..
    لكل زمان رجاله , و رجل هذه الزمن هو جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ..
    الزمن الذي تتحدث عنه يختلف عن هذا الزمن , و معارضة ذلك الزمن كانت حقيقيه و صادقه و همها الأوحد هو الأردن , لذلك كان تفهم الحسين طيب الله ثراه و ذهب بنفسه للسجن و أخذ شبيلات لأمه , و هذه حاله إستثنائيه تخص و لا تعم و لا تنطبق على الحاله في هذا الخبر ..
    لا يوجد أدنى شك أني أتعاطف مع أي أم ولدها في السجن , و لكن فيديو هذه الأم لا يعبر عن مشاعر أم .. بل يعبر عن أم تم تلقينها ماذا تقول و خاصة عمن يطلقون عليهم ,, بزوار الفجر ,, …
    جهه ما استغلت هذه الأم لتمرير رساله و تحقيق هدف إعلامي و خلق رأي عام و الهدف إثارة الفوضى ..
    أنا مع الأمن و الأجهزه الأمنيه و الدوله .. و ضد أي حراك مشبوه أهدافه ضيقه لتحقيق مصالح خاصه على حساب باقي الشعب الأردني ..
    و عندما قلت أن هناك سجون للنساء كان القصد تفنيد المقوله المتوارثه بأن السجن للرجال , و لو كان السجن للرجال لما كانت هناك سجون للنساء , و لم أقصد معنى آخر – كما فهمها بعض الأذكياء – . .

  12. الى السيد AL-mugtareb المحترم ……كما جاء بالخبر الأم لم ترسل نداء ، بل ما قالته هو تحدي ” السجن للرجال ” ، الأمر الثاني هوتهديد بنزول النساء للشارع ، ما تفضلت به هو محاولتك تذكيرنا بما فعله المرحوم الوالد مع المهندس ليث شبيلات ، لا أريد الخوض في سياسة الراحل بشكل عام وسياسته تجاه معارضيه . باختصار ، ما يتخذه المرء من قرارات ينبع من أمرين أولهما يتعلق بالبقاء ( بكل أشكاله ) وثانيهما الشعور الأنساني ، الوضع هنا يتعلق بالبقاء حيث أن صفقة القرن على الأبواب ، ولا داع للقول أكثر من هذا فأنت ( كما يقال ) سيد العارفين . أهمس في أذنك سيدي ” العاطفة شيء نبيل وجميل ولكن العقل أجمل وأكثر نبلا “

  13. .
    — رحم الله الحسين ، لكان بعد هذا النداء ذهب بنفسه الى السجن وأخذ ابنها برفقته وسلمه شخصيا لامه في بيتها .
    .
    .

  14. عشنا أيما أكثر قسوة من هذه ، السجون كانت مليئة ليس بمن يطيلون بلسانهم بل بمن يتهم بفتح المذياع على ” صوت العرب “

  15. إلى المدعو أبو عبدالله ويوجد سجن للجبناء لا تخاف.

  16. اخت الرجال، ورب الكعبة انك اخت الرجال.

  17. والنعم فيكي يا أمنا وفيكم كلكم يا أمهات الأحرار، والله والسجن للرجال، لكن الظلم مرفوض، ودخول السجون بسب المناشدة بإصلاح البيت، وبسبب الاختلاف وإنتقاض الوضع العام للبلاد، وبسبب الاحتجاج على الوضع الداخلي والخارجي المتأزم الموجود،
    لن يجدي نفعاً،،،
    منذ شهرين تم عمل العفو العام، عن القضايا التي تخالف القوانين، وعن تلك التي يدخل فيها حقوق للأفراد وللدولة، وتم تفريغ السجون،،،
    وهل هذا التفريغ للسجون يأتي ضمن خطة ليوضع فيها الأحرار ابناء الأحرار!!! الذين يرفضون الفساد ويرفضون السياسة الفاشلة التي تديرها الدولة!!؟؟؟
    نقولها بالفم المليان، العنف لا يولد الا العنف، وصاحب الحق سلطان، والتجبر بالناس لا يمكن السكوت عليه واولها لان الدولة على غلط وسياساتها الداخلية والخارجية غلط بغلط، فكل جيوش الامن في الدولة لن تستطيع ان تواجه ابائنا وأبنائنا ولا امهاتنا ولا اطفالنا، لانهم اصحاب الحق واصحاب العزة،،،
    ولن يصمتوا على قول الحق في وجه العوج والاعوجاج، فالشعب تحمل الكثير، ظانين بان هنالك حفنة من الفاسدين، وطالب بإقصائهم واذا بالدولة تبقى على مسارها وتغير الوجوه، واللصوص هم انفسهم، وإدارة الدولة صامتة، وهذا دليل على ان الفاسدين متستر عليهم، وهذا النهج لن يرضى به احد،
    زاد حجم القمع ام اختفى ظاهرياً، الغلط لن يرضى به احد ولو انقلبت كل الأسس التي يفهمها المواطن، وأمهاتنا لن يبخلن في النضال،
    فهم ابناء الرجال وأخوات الرجال،،، ولمن الحكم اليوم !!؟؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here