سياسي فيتنامي يواجه محاكمة ثانية بسبب الفساد

هانوي (د ب أ)- ذكرت وسائل إعلام رسمية، اليوم السبت، أن نجما صاعدا سابقا في السياسة الفيتنامية سيواجه محاكمة ثانية في هانوي بسبب الفساد، بعد الحكم عليه بالسجن 13 عاما في كانون ثان/يناير الماضي بتهمة الاختلاس.

وذكر موقع “في.إن إكسبرس” الاخباري الالكتروني أن دينه لا تانج، الذي تم إقالته من المكتب السياسي بالحزب الشيوعي الحاكم في أيار/مايو الماضي، ومن منصب عمدة مدينة هو شي منه، سيواجه اتهاما آخر، متعلقا بالوقت الذي قضاه كرئيس لشركة “بتروفيتنام” الحكومية للنفط.

وإلى جانب ستة مسؤولين سابقين آخرين، يشتبه أنه متورط في خسائر بقيمة أكثر من 800 مليون دونج فيتنامي (35 مليون دولار) في الشركة.

ويواجه السجن عشر إلى 20 عاما بسبب “انتهاك لوائح الدولة عن عمد حول الادارة الاقتصادية، مما تسبب في عواقب خطيرة” عندما سمح بأن يتم استثمار 20 بالمئة من رأس مال شركة “بتروفيتنام” في مشروع مصرفي غير ناجح.

وحال إدنته، سيواجه السجن 30 عاما كحد أقصى، إضافة إلى محكومية بالسجن مدتها 13عاما ، يقضيها بالفعل.

وفي كانون ثان/يناير الماضي، أدين تانج بمنح عقد ببناء محطة طاقة بشكل غير شرعي إلى شركة فرعية تابعة لشركة “بتروفيتنام” بدون تقديم عطاءات.

ونفى تانج انتهاك القواعد، لكن اعترف بانتهاكات للاجراءات، بسبب اتخاذ قرارات متسرعة في ذلك الوقت.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here