سياسيون وإعلاميون أمريكيون يتضامنون مع إلهان عمر ويرفضون المعايير المزدوجة والتغاضي عن تصريحات الجمهوريين البيض المعادية للسامية والتعليقات المرعبة المناهضة للمسلمين

 

نيويورك ـ ديلدار بايقان:

 

أعربت شخصيات سياسية وإعلامية أمريكية عن دعمها للنائبة المسلمة بمجلس النواب، إلهان عمر، ضد مشروع القرار المقدم للمجلس لإدانة التصريحات السابقة التي أدلت بها حول دور اللوبي الإسرائيلي بالسياسة الأمريكية. 

 

واعتبرت الكسندريا أوكاسيو كورتيز، أصغر عضو في مجلس النواب الأمريكي، مشروع القرار المذكور بأنه “جارح”. 

 

وقالت في تغريدات على حسابها بموقع تويتر الثلاثاء إن “أكثر نقطة جارحة بخصوص الإدانة بحق إلهان (ديمقراطية) هي عدم طلب إدانة بهذا المستوى عندما تصدر تصريحات بحق أشخاص من أصول لاتينية أو مجتمعات أخرى”. 

 

وأضافت: “هناك أسئلة محتاجة لإجابة، فلماذا لا يصدر مشروع قرار حول الخوف من المثليين، والخطابات المعادية للأجانب، ومعاداة السود”.

 

بدوره، أعرب الصحفي الأمريكي جيريمي كاهيل عبر حسابه بتويتر عن دعمه لإلهان.

 

وأشار إلى أن إلهان أعربت عن قلقها المشروع حيال دعم الولايات المتحدة الأمريكية لحكومة إسرائيل العنصرية التي تنشر الموت، وخدمة السياسات الأمريكية لأجندة قوة أجنبية. 

 

وأكد أن إلهان إحدى الأصوات النادرة التي تصدح لذلك تستحق الدعم. 

 

من ناحيته، أعرب الكاتب المسلم في صحيفة نيويورك تايمز، وجاهات علي، عن استيائه من هجمات الإسلاموفوبيا ضد إلهان ومشروع القرار المذكور. 

 

وقال على حسابه بتويتر: IStandWithIlhan (أدعم إلهان)، لأنه في وقت يتم فيه التغاضي عن تصريحات الجمهوريين البيض المعادية للسامية، تتلقى إلهان تعليقات مرعبة مناهضة للمسلمين وتهديدات بالقتل، وتتعرض لاعتداءات رديئة ومخزية وذات معايير مزدوجة”. 

 

وتابع علي تغريداته بنقل تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وجمهوريين آخرين معادية للسامية. 

 

وفي تصريحات سابقة، انتقدت إلهان الدعم الأمريكي لإسرائيل، وأشارت إلى وقوف مؤسسات ضغط “لوبيات” وراء هذا الدعم، وخصوصا لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية، في تصريحات اعتبرها البعض في الولايات المتحدة “معادية للسامية”. 

 

ويعتزم مجلس النواب الأمريكي، في وقت لاحق الثلاثاء، التصويت على مشروع قرار لإدانة التصريحات السابقة لـ”إلهان عمر”، النائبة الديمقراطية المسلمة بالمجلس، حول دور اللوبي الإسرائيلي بالسياسة الأمريكية. 

 

ورغم اعتذار إلهان لليهود الأمريكيين، عن تصريحاتها، لكنها حذرت من أهمية عدم تجاهل أنشطة جماعات الضغط الإسرائيلية في الولايات المتحدة. 

 

لكن لم يشفع الاعتذار لإلهان عمر التي تعرضت لوابل من الانتقادات تتهمها بمعاداة السامية، وذلك من مختلف الأطياف السياسية، بما في ذلك من جانب زملائها الديمقراطيين الذين قالوا إن هذا التعليق يلمح إلى مقولة قديمة تفيد بأن اليهود يستخدمون أموالهم بشكل سري للتأثير على الأجندة العالمية.

 

ووصلت الانتقادات لدرجة مطالبة ترامب وسياسيين آخرين، لـ”عمر” بالاستقالة. 

 

يشار أن مجلس النواب المنتخب حديثا في الولايات المتحدة، شهد لأول مرة عضوية سيدتين مسلمتين، وهما إلهان عمر ذات الأصول الصومالية، ورشيدة طليب فلسطينية الأصل.  (الاناضول)

 

Print Friendly, PDF & Email

14 تعليقات

  1. انت انسان حاقد يا جورج يوسف. هل تعلم ان الحقد اذا طال يقتل صاحبه. شفاك الله

  2. السلام عليكم اسم السناتوره إلهام وليس ألحان..الصوماليون ينطقون حرف ن بدل حرف م مثلا آدم يقولون آدن..

  3. صدحت الحان بصوت الحقيقة الشجاعة، وجسدت فعليا ما يدعية معسكر الاجلوساكسون المتطرف كذبا بالقيم الامريكية.

  4. إلهان عمر قامت بشيء لم يجرؤ عليه احد من قبل ، دعم اسرائيل واللوبي الصيوني من قبل سياسين من الحزبين الجمهوري والديموقراطي لتمرير قرارات لصالح اسرائيل يعتبرونه خطا احمر ولا يتجرأ أحد
    الكلام عنه لانهم يقومون بتدميره ومثل المثل القائل بالاردن ( العيار الذيا لا يصيب ، بدوش ) ، اولائك السياسين الداعمين للصهاينة يقومون بهذا على حساب بلدهم ولمصالحهم الشخصية ، كما يتم العمل الآن بالدول العربية حيث اشترت تسرائيل العديد من المسؤولين العرب لصالح تطبيق اجندتهم في الدول العربية وعلى رأسها التطبيع .

  5. يجب أن تطرد من المجلس لسبب بسيط وهو إنتخابات بداياتها لتمثيل مصالح الولاية وليس التنطح لليهود واللوبيات اليهودية على الأقل الآن.

  6. اول الغيث قطره . الحان حركت الماء الراكد ستبداء الأصوات بالارتفاع وسيتنبه الغافلون عن افعال الصهاينه ولوبياتهم وسيبحث من لا يعلم عن سبب الهجوم عليها ، ستكون رده فعل واسعه من قبل الخيرين في امريكا وهم كثر . ان الله بعث الحان سببا لتكون ثوره ضد هؤولاء الخبثاء ان الله سيكون لها عونا وستكون نهايه اسرائيل من هنا من الولايات المتحده .

  7. بالرغم من المخاطر إلا أنها أشجع من كثير من الذكور الذين يسمون أنفسهم رجالا وهم ليسوا برجال ونطلق عليهم نحن شعوبهم اسم زعماء وقادة وهم ليسوا كذلك بل أشباه رجال. مثل ذلك أحد المأمرين علينا الذي ذهب إلى الصين ودعم الحكومة الصينية فيما تفعل بالمسلمين هناك. بالله عليكم من أولى أو يكون ولي أمر المسلمين هل ذلك النذل أم هذه المرأة الصنديدة الشجاعة؟

  8. رجاء وفروا علينا التعليقات السلبيه. هي لم تصل الى هذا المكان اعتباطا بل بعد مسيره حافله بالتعب والعمل وتعرف جيدا عملها. امراءه ولا الف رجل عربي مازوم ومهزوم.

  9. الإسم الصحيح للنائبه هو ألحان ( جمع لحن ) يا عرب وليس ألهان فهل أصبحنا لا نحسن نطق الحروف .

  10. اللهم انصرهاعلى من يضمرون لها الشر والكيد، وثبتها لتصدح بالحق ونصرة المظلومين.

  11. على اساس ان حقوق العرب المسلوبة في فلسطين وفي لواء الاسكندرون ستُستعاد في الكونغرس الأميركي، ما هيه ابرة مخدر اخرى وكل تخدير والسامعين بخير.

  12. تسرعت استاذة الهان قبل ان تثبت اقدامها ونتيجة لهذا التسرع خسرنا كمسلمين نائبة مسلمة في مجلس النواب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here