سياسيون مصريون تعليقا على أحداث القدس: الغرب يشجّعنا على الحروب الأهلية ليقطف الثروات ويقطف اليهود الأقصى ويؤكدون أن لا شيء يؤلم إسرائيل سوى وحدة الشعوب العربية

 jerusalem-broblem777

 

 

القاهرة – “رأي اليوم ” – محمود القيعي:

اعتبر سياسيون مصريون أن ما تشهده مدينة القدس من أطماع صهيونية ما هو إلا مخطط معروف يسعى الصهاينة إلى تنفيذه بدقة متناهية، للوصول إلى هدفهم باقتسام المسجد الأقصى بين اليهود والمسلمين كما فعلوا من قبل في الحرم الإبراهيمي.

العملية الاستشهادية التي نفذها البطل إبراهيم العكاري في القدس والتي أوقعت قتلى وجرحى في صفوف الاسرائيليين تطرح عددا من التساؤلات، منها: ما تأثير هذه العملية على الهدنة الموقّعة بين حماس وإسرائيل؟ وهل مثل هذه العمليات مؤلمة لإسرائيل في ظل استراتيجيتها للسيطرة على المسجد الأقصى؟ ولماذا باركت حركة حماس هذه العملية؟

نكبة أوسلو

في البداية هاجم د. وحيد عبد المجيد رئيس تحرير مجلة السياسة الدولية  اتفاقية أوسلو معتبرا أنها هي المسؤولة عن  تفريغ الضفة الغربية من أي إمكانية للثورة ضد الاحتلال الاسرائيلي، لأنها الاتفاقية  التي خلقت برأي عبد المجيد وضعا يستعصى معه المقاومة، في ظل ما أوجدته من شبكة مصالح يستفيد منها شرذمة قليلة.

وأضاف رئيس تحرير السياسة الدولية أن إسرائيل بدورها استغلت  هذا الوضع الذي أوجدته أوسلو لفرض الأمر الواقع لتحقيق هدفها  في تقسيم المسجد الأقصى بينهم وبين المسلمين، ومستغلة كذلك حالة التردي الشامل الذي تصطلب بناره الشعوب العربية والاسلامية .

وعن رهانه في المحافظة على المسجد الأقصى، قال د. وحيد للأسف لا رهان على الحكومات العربية، وإنما رهانه على ما تبقى من ضمير المجتمع الدولي، وعلى المؤسسات المناهضة للاستعمار.

وعن قراءته للعملية الاستشهادية التي حدثت في القدس اليوم، قال رئيس تحرير السياسة الدولية إن إسرائيل في سبيل تحقيق استراتيجيتها الكبرى على استعداد لتحمل ألم مثل هذه  العمليات، وعلى استعداد لتحمل عمليات أشد ألما.

إسرائيل مشروع القرن العشرين وستنتهي قريبا

أما مهدي مصطفى مدير تحرير “الأهرام العربي” فيرى أن ما يؤلم إسرئيل  شيء واحد هو  محاصرتها اقتصاديا وسياسيا، ووحدة العرب، مشيرا إلى أن عملية القدس  ما هي إلا عودة حميدة لتوجيه السلاح لعدو واحد هو إسرائيل.

وتساءل مصطفى: ماذا لو دكت إسرائيل غزة في الصباح؟ مطالبا

 حماس بأن توجه سلاحها لعدو واحد وهو إسرائيل، لا أن تحارب نيابة عن  دول أخرى “إيران وتركيا وسورية مصر”، مشيرا إلى أن حماس فقدت التعاطف الشعبي في حربها الأخيرة ضد إسرائيل بسبب دورها الوظيفي وسياستها القائمة على الحرب نيابة عن الغير.

وأنهى مدير تحرير “الأهرام العربي” حديثه مؤكدا أن إسرائيل في طريقها إلى الزوال ، ومذكّرا بمقولة الراحل الكبير د. جمال حمدان “إسرائيل مشروع القرن العشرين”.

وعن رهانه في زوال إسرائيل قال مهدي مصطفى إنه رهان لا الحكام العرب الخونة، بل على الشعوب العربية التي ستفرض كلمتها  فرضا.

مخطط قديم فهل يعود الوعي للمسلمين؟

الأكاديمي والسياسي د. إبراهيم البحراوي أستاذ الأدب العبري بآداب عين شمس يؤكد أن مخطط اليهود للاستيلاء على الأقصى مستمر منذ قرن من الزمان وحتى اليوم ، موضحا أن الغرب يشجعنا على التناحر والاقتتال، ويدفع المسلمين لقتال بعضهم بعضا ليقطف النفوذ والثروة، ولتقطف إسرائيل الأقصى.

واختتم البحراوي مقاله الأخير مؤكدا أنه  ككاتب عربى يعتقد أن الشاب الفلسطيني  معتز بإطلاقه النار على الحاخام جليك أراد أن يبلغ العالم العربى والإسلامي أيضاً رسالة تقول لنا «انتبهوا أيها الغافلون وأوقفوا اقتتالكم ونزيف الدم المسلم في العراق وسوريا ومصر وليبيا واليمن، ووحدوا صفوفكم وارتفعوا فوق خلافاتكم وأغيثوا الأقصى”.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. كنت أتوقع أن يكون مستوى مهاجمة إسرائيل على طغيانها فى الأراضى المحتله وبالأخص ما تقوم به من إنتهاكات للمسجد الأقصى الذى بارك الله حوله والذى كان قبلة المسلمين الأولى والذى كان مسرى نبى الإسلام والذى كان ثالث الحرمين الشريفين، كنت أتوقع أن يكون الهجوم على مستوى الرئاسة المصرية! أذكر الرئاسة المصرية أن المسجد الأقصى لا يقع فى غزة، بل فى القدس عروس عروبتكم كما وصفها الشاعر الكبير مظفر النواب! لماذا لم تقم الرئاسة المصرية بأخذ زمام المبادرة وتقوم بدعوة لقمة عربية عاجلة وحبذا لو كان بالإمكان توسعتها لتكون قمة إسلامية عربية لبحث ما تتعرض له القدس من إنتهاكات وتهويد سيؤدى حتما إلى هدم الأقصى. مصر التى كانت قائدة السفينة العربية فى عهد الزعيم الخالد جمال عبدالناصر، من الممكن أن يعود لها ألقها ومكانتها بقيام رئيسها بهذه الدعوة وخصوصا أن الرئيس السيسى يحاول تسويق نظرية أنه يسير على خطى عبدالناصر. القدس تناديكم ياعرب ويامسلمين، قوموا بنجدتها قبل فوات الأوان وقبل قيام إسرائيل بخطوتها الأولى نحو الأقصى وهى إقتسامه زمانيا ومكانيا مع المسلمين ومن ثم إقفاله وهدمه وإقامة هيكل سليمان المزعوم على أنقاضه! يستطيع السيسى كبادرة أولى دعوة ملك الأردن والإتفاق سويا على توجيه إنذار لإسرائيل بأن أى مساس للمسجد الأقصى، فإن مصر وإسرائيل ستقومان بإلغاء إتفاقيتى السلام مع إسرائيل والذى سينتج عنه إلغاء العلاقات الدبلوماسية والتجارية والسياسية بين الدولتين وإسرائيل! هل يعملها السيسى ويدخل التاريخ من أوسع أبوابه ويصبح بطلا عربيا وإسلاميا؟؟؟!!! إننا بالإنتظار…………….

  2. نعم للإنسان وكرامته بالعيش الشريف ..بعيد عن الاستعباد ….
    ……….وطني الغالي الاسلامي والعربي ….
    ..ابناً وطني من  المحيط الي الخليج ….
    علينا ان ندرك تماماً بن كرامه هذه الشعوب لا ولن  تصان اللا بالوحده جميعها في خندق واحد ضد الاستعمار الصهيوامركانبيريطنوفرنسيروسي…الوحشي والهمجي والعنصري ..والمتغطرس ..والمتطفل علي  استعباد هذه الشعوب….
    واستغلال ثروات البلاد …وهذه حه الحقيقه الموًلمه لنا جميعاً.  حيث جميع الدول الاستعماريه توحدت ضدنا …كما توحدت الحكومات العربيه الخاًنه ضد اراده  ومطالب شعوبها. للأسف …..
    وبهذا علينا كشعوب هذا الوطن من مسلمين ومسيحيون.  ويهود .. وشرفاً الانسانيه …التوحد ضد هذا السرطان الذي يمزق الجسم الانساني من اجل تحقيق سعاده الاستعمار علي حساب شقاً الانسان الكريم  الشريف ابن هذا الوطن الأبي …..
    نعم للوحده. نعم للحكمه السياسيه نعم للحوار. والمشوره …نعم لمحبه الانسان كما تحب لنفسك ..والإنسان هو أناوانت وهي وهو….اي نحن ابناً هذا الوطن…اسره انسانيه واحده …فلنحترم الانسان وقيمته الثمينه وهي اغلي مانملك …
    فلندع الحوار الانساني هو الطريق والوحيد  في تحقيق العداله بالعيش الشريف والكريم ….لان سلاح الاستعمار.  هو وسيله لتدميرها جنيعاً من اجل ان يحقق الاستعمار. انتصاره. في جميع النواحي ….
    فلنوحد  بندقيتنا ضد هذا الاستعمار فقط …
    النشاشيبي
    ندعم الحوا.ر. الاخوي بين جميع ابناً هذا الوطن. علي اختلاف وجهات نظرهم. وعقاًدهم ومبادئهم …في تحقيق الهدف الاسمي للجميع اللا وهو الانسان…والعيش الكريم ..والنهوض والرقي في كل معاني الحياه والانسانيه…..وحتي نحقق ذاك علينا  بالعلم الذي من خلاله يتسع إدراكنا للأمور …ونستطيع مواجهه الاستعمار  بطرق سليمه  النتاًج …وتسحق هذا السرطان المتطفل علي أجسادنا …
    عاش الانسان في هذا الوطن بعيد عن الجهل والاستعمار. نعم لكرامه الانسان. وحريته  بالحياه الكريمه ..
    النازح  بسبب جهل المواطن ودهاً الاستعمار 
    ابن الوطن الاسلامي والعربي 
    AL NASHASHIBI 

  3. كفلسطيني ومن مواليد غزة لا ولن اسمح لأي مصري بالتدخل في الشئون الفلسطينية!

    انتم تحاصرونا وتلومونا!!! حماس اشرف من سيسي عبدوا !!
    لا دخل لكم في الاقصي فقد تامرتم علينا ونحن تعلمنا اليوم اننا لن نعتمد الا علي الله
    وأنفسنا !!!

  4. وفي الأخبار للتو أنه تم دهس عدد من المستوطنين الصهاينه قرب مخبم العروب شمال الخليل……يبدو أننا أمام إنتفاضة الدهس بالسيارات.

  5. أذكّر العرب بقول الشاعر:
    أخاك أخاك إن من لا أخا له .. كساع الى الهيجا بغير سلاح

  6. أن ما يؤلم إسرئيل شيء واحد هو محاصرتها اقتصاديا وسياسيا، ووحدة العرب،
    The conditions for that have never been worse….This reminds me with the say ” Donkey please don’t die hungry till the green grass comes in 7 months”….Allah Help Palestinian before the Arab Unity and before Arab Zionists start to block the economy of Israel pleeeeeease …..AMEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEEN

  7. كل الناس تتكلم ما عدا هؤلاء الأفاقين. لا نريد “دعمكم” المخزي ولا دموعكم التماسيحيه. أهل القدس سيصمدون كما فعلوا منذ 1967 لوحدهم ويتركون لكم الفرجه. تبا لكم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here