سياسة وزارة المعارف الإسرائيلية في مواجهة أهالي طلاب عرب 48

waeel

الناصرة ـ “راي اليوم” ـ وائل عواد:

مرة أخرى تجيء ذكرى هبة القدس والأقصى لتُأجج من جديد مواجهة بين إدارات المدارس العربية في اسرائيل وبين وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية في موضوع إحياء مناسبات وطنية للعرب الفلسطينيين داخل إسرائيل (عرب 48).

حيث دعا الاتحاد القطري للجان أولياء أمور الطلاب العرب، اليوم الجمعة، الهيئات التدريسية والإدارية ولجان الأمور ومجلس الطلبة في المدارس العربية إلى إحياء ذكرى هبة القدس والأقصى.

وأشار بيان صادر عن الاتحاد إلى أنه في الأول من تشرين أول/ أكتوبر تحل الذكرى السنوية لهبة القدس والأقصى المجيدة والتي استشهد فيها ثلاثة عشر شابًا من أبنائنا نظرا للقمع الوحشي من قبل الشرطة الإسرائيلية.

وبهذه المناسبة بعث الاتحاد القطري للجان أولياء أمور الطلاب العرب تحية إكبار وإجلال لعوائل الشهداء، كما دعا الهيئات التدريسية والادارية ولجان أولياء الأمور ومجالس الطلبة في المدارس العربية إلى إحياء الذكرى بما يليق بهذا الحدث الجلل والهام في وعينا الجمعي.

هذا وكانت وزارة المعارف في العام الماضي قد تدخلت ودعت مدراء مدارس عرب استجابوا بدعوة اللجنة القطرية للجان أولياء أمور الطلاب وقاموا باستدعاء قيادات سياسية وذوي شهداء لتقديم محاضرات للطلاب، حيثُ ادعت وزارة التربية والتعليم حينها أنه لا يوجد موافقة من قبلها على إحياء مثل هذه الفعاليات في المدارس.

وقال بيان الاتحاد القطري: “من واجبنا تثقيف الجيل الناشئ على واقع شعبنا وسياسات الدولة تجاهنا، والتذكير بالمفاصل المركزية من تاريخنا”.

وجدد الاتحاد القطري للجان أولياء أمور الطلاب العرب تحذيره من محاولات الشرطة دخول المدارس العربية  كأنها حمل وديع وصديق المواطن العربي. وأكد البيان أن “ذكرى هبة القدس والأقصى تذّكر من نسي أو تناسى بدور الشرطة في قمع تظاهراتنا السلمية وقتل أبنائنا”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here