سياسة أردوغان الوعرة.. ما وراؤها؟ هل هو المشروع النووي؟

 

 

فؤاد البطاينة

الإستقلال الذي تمتعت به تركيا بعد الحرب العالمية الأولى لم يكن يختلف كثيراً عن استقلال الدول العربية فيما بعد. فدول الغرب المنتصرة امتصت هذه الطاقة التاريخية بارثها العقدي الإسلامي وثقافتها الوطنية و مكوناتها الجغرافية والطبيعية وإمكانات نهوضها لتكون كلية تركيا في خدمتهم بمساعدة قادة مزيفين من سياسي وعسكر الصهاينة. ولم تكن عقود الإستيعاب إلّا سيرة من تسخير تركيا للمصالح الغربية والصهيونية، ووبالا على المصالح الوطنية التركية. ومع ذلك فلم تتحقق فكرة تقبل تركيا في أوروبا التي سعى اليها سياسيو الاترلك ورفضها الأوروبيون. وكانت الهوية الإسلامية التركية وثقافتها هي العائق والمشكلة، والتي أدركها الشعب التركي في المحصلة. وهذا أسهم في تسريع تنامي الوعي الوطني القومي لدى الأتراك على واقعهم ومستقبلهم. وكان هو المحرك التركي الفاعل في هذا الوعي من أجل التغيير.

وصلنا اليوم في تنامي الوعي التركي التراكمي الى مرحلة أردوغان الرجل الذي تضيق مكنوناته عن استيعاب طموحاته. ولو كان بإمكانه أن يتحول الى دكتاتور وطني لفعل ولكنه يبدو كذلك، واكتفى باللجوء الى النظام الرئاسي الديمقراطي. إنه ليس هاو لحمل ما لا تتسع يديه من حبات البطيخ، بل مُضطراً، ولكنه يبدوا ناجحا جدا كلاعب السيرك. ونظراً لنزعته الدكتاتورية الوطنية فإن الشك لا يفارقه بحلفائه الداخليين والخارجيين خوفاً على سلامة اليقين. إلا أنه محمي الظهر في تقديمه لنفسه للأتراك الشعب بأفعاله من واقع الثقافة الإسلامية كألأب البيولوجي بكل احتياجاتهم الخاصة والعامة من المال العام المصان من الفساد، وبقراره السياسي الجريء والدسم بسياستيه الخارجية والداخلية. ويترك لهم الحرية الشخصية ويعيدها لمن حُرموا منها بغطاء العلمانية الفاسد عندما تستهدف الدين أو تعاديه. إنه بحجم ثورة علمية تكنولوجية صناعية نهضوية في قالب ثورة سياسية أنهى فيها حكم العسكر والأتاتوركية أداة الغرب في الداخل التركي وأبقى على الصنم وشأنه شاهدا على الفرق بين حقبتين.

إذا كان للغرب أو لغيرهم مشكلة مع تركيا فهي في طموحات أردوغان في بناء دوله إسلامية عظيمه وحرة ومستقلة. وبصرف النظر عن إسلامية ومداها أو عمقها وتأثيرها في نفسه، إلا أنها سلاحه إلى قلوب أبناء شعبه تجسد احترام ثقافتهم وموروثهم. فبدون احترام ثقافات الشعوب وموروثها العقدي لا ينجح قائد ولا ثورة

لا يحتاج المتابع ليعرف بأن فلسطين وقضيتها والصهيونية والإحتلال ليست على جدول أولويات أردوغان ولا هي محل صراع بينه وبين الغرب. فأولوياته كلها مسخرة لبناء حاضر، ومستقبل حرَّين لتركيا قادرة على إعمال إرادتها وقرارها السيادي والدفاع عن مصالحها ومشروعها القومي التركي. فأردوغان يستذكر كل إرث تاريخ أجداده العثمانيين وإمبراطوريتهم وخلافتهم الإسلامية ولا يتذكر موقفهم التاريخي العظيم الناصع البياض في الحفاظ على فلسطين من دهاء الغرب والصهيونية رغم كل الضغوطات والإغراءات. إلا أننا نعتقد ولو على سبيل التمني بأن تكون فلسطين على أعلى درجات سلم أولويات تركيا في الظرف المواتي القريب.

 ومع أن أردوغان لم يغير من جوهر الموقف السياسي التركي التقليدي من “إسرائيل”. ولكنه يحوم حول الجوهر حومة العرب الذين كنا نسميهم بالمعتدلين قبل أن يطبّعوا وهم رُكَّعاً وأذلة ويتقبلون وصفهم بدواب موسى وعبيد اليهود لأنهم بالفعل عبيد ولكن وحدهم. فهو متقدم عليهم بمصداقيته وبكرامته وغيرته ونواياه. حيث مع موقفه السياسي المعلن بازالة احتلال عام 67 وحل الدولتين والقدس، فإنه يعبر علنأً سياسياً وإعلامياً عن تعاطفه مع المقاومة الفلسطينية ونصرة غزة المحاصرة وبالموقف الصلب من القدس والأقصى وفي الجرأة بإدانة ممارسات الإحتلال بشكل ومضمون لم تعد قادرة عليه دولة عربية واحدة. وإني كنت سأكتفي بموقف أردوغان في رؤيته لحل الدولتين لو رهن اعترافه “باسرائيل” وعلاقات تركيا معها بتحقيقها لهذه الرؤية. وأكرر اعتقادي بأن هذا التمنع ظرفياً أيضاً ومرتبطاً بالحرص على أولوية إنجاز التحول وخوفه من التداعيات على مشروعه الوطني القومي وهذا شأنه.

يبدو أن أردوغان ظاهرة في السياسة الدولية. يخرج بتركيا في سياستيها الداخلية والخارجية عن نطاقها المألوف بشكل ملحوظ ويتوسع. وفي كل عرس له قرص. ويخوض ما يشبه الحرب في سياسته الخارجية وينجح، ويُبدع أيضاً في الداخلية ويحاكي مهاتير. وهذه الظاهرة الأردوغانية تتأكد في تصميمه وعدم تردده كعضو في حلف الأطلسي وحليفاً للغرب بالصدام وبمواجهة أمريكا وكل دولة أوروبية على مذبح ما يراه الإنتقاص من سياسته الخارجية المُعَسكرة والمرتبطة بخدمة سياسته الداخلية وبطموحات شعبه. والكثيرون من المراقبين السياسيين يحتارون بتحليل دوافعه، والبعض يرونه قصر نظر أو من شطحات جنون العظمة التي تقود تركيا للهاوية. ولكن دون كفاية البحث ودون افتراضات منهم لأسباب تجعل لسياسته مبرِّراً حكيماً، ودون ملاحظة سداد سياسته الداخلية التي من المفترض أن تنعكس إيجابيا على تقييم سياسته الخارجية.

ليس بالأمر السهل ذاك الذي يرمي اليه أردوغان من وراء سياسته الخارجية الوعرة، واضطراره للمغامرة في تحدي أمريكا والغرب. ولكني أحاول الإنطلاق من أزمة صفقة منظومة الصواريخ الروسية. فلقد كان بمقدوره التريث والتفاوض والحصول على المنظومة الأمريكية ولم يفعل ذلك، فأمريكا كانت تناقش وتحذر وتبدي استعدادها لتسوية المسألة. لكنه قطع الطريق عليها وعقد الصفقة مع روسيا ودفع ثمنها وسرَّع في وصولها واستلامها ليغلق الملف. أليس هذا عمل هادف، إنه يجنح نحو الشرق وهو في عقر الغرب وكأن في رأسه حسابات للصدام الكبير من نوع الذي تخوضه إيران اليوم، وكأنه يوم آت لا ريب فيه.

فهناك كما نعلم لدى تركيا محطة نووية من أربعة مفاعلات تبنيها روسيا على قاعدة الحصول على الطاقة باتفاق أبرم بكلفة عشرات المليارات. وسيَجهز الأول للتشغيل خلال عامين أو ثلاثة، وهناك بالمقابل تركيز تركي على تطوير الصناعات العسكرية التركية وإعداد جيل من الخبراء في الحقل النووي، وعلاقات عميقة مع الباكستان ذات الخبرة النووية , تركزت هذه العلاقات على الجانب العسكري وتبادل المنافع وقدمت تركيا لباكستان مساعدات عسكرية متقدمة. وهناك نوايا لأردوغان عبر عنها في الأمم المتحدة من خلال رفض منطق السكوت على دول ومنع أخرى من التسلح النووي. وهناك حرص على علاقته بروسيا. وهناك طموحات نووية عبر عنها بطريقته. فهل يمكن عزل كل هذا عن طبيعة سياسته، أو عزل سياسته عن هذا ؟. أمريكا والغرب ليسوا غافلين عما يُتوقع من توجه تركيا لتطوير سلاح نووي. بل أن أردوغان وحسب التقارير الصحفية أبلغ حزبه بتخوفه من دول معينة تمتلك صواريخ برؤوس نووية.

تركيا أردوغان التي بنت وتبني دولة عظيمة ومشروعاً قومياً نهضوياً، فلا بد أن يكون هذا في الإطار التحرري، ولا بد من أن تحمي منجزاتها وتطورها، ولا سبيل في عالم الأقوياء بدون سلاح نووي رادع ينقلها لدولة ذات ثقل عالمي ليحسب حسابها وحساب مواقفها السياسية. الأوروبيون والغرب ماديون مهوسون بالتآمر وبناء القوة للإبتزاز والسطو، ويتطفلون على الحكمة تطفلاً ويقسمون العالم لشرق وغرب وشمال وجنوب. لقد فشلوا في تقدير حجم وفعالية تركيا الأطلسية والحليفة كما فشلوا في المراهنة عليها وطالما فشلوا في تقديرهم لصحوة الشعوب. ونجح أردوغان في استدراجهم للفشل. ولا أدعي بأن كل سياسات أردوغان مرتبطة بحرصه على تأمين الحماية والسلامة لمشروعه النووي. لكنها بالمجل وبالنوعية منها وصلابة مواقفه أمام اوروبا وأمريكا وإيحاءاته، وبحرصه على علاقته مع روسيا لا يمكن أن يكون على خلفية أقل من حجم حرصه على بناء وسلامة مشروعه النووي.

كاتب وباحث عربي

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

104 تعليقات

  1. السيد … شهبا وشو ما عملوا فيكي
    1. يجمع أعداء الشعب التركي ومحبيه على شجاعة هذا الشعب واعتزازه بهويته، ولا علاقة للإقرار بهذه الحقيقة في التشكيك بانتمائي واعتزازي بعروبتي. وقد شارك جدي رحمه الله في الثورة العربية الكبرى ضد الأتراك,
    2. اذا لم يكن التحالف العربي مع تركيا قادم، فما هو البديل ، كيان الاحتلال، ايران ام اثيوبيا.
    3, الأسواق العربية مهمة للصادرات التركية ، لكن الاهم هو اسواق الاتحاد الاوروبي حيث يتم تصدير ما نسبتة 54% من الإنتاج التركي نحو هذه البلاد.، وحجم الصادرات التركية لإيران تبلغ 30 مليار دولار سنويا ، ما رأيكم هل الاستيراد من كيان الاحتلال افضل.

  2. إلى السيد المغترب

    أسعد الله صباحك
    بصر وبصيرة ومعرفة وعقل نير
    يا سلام

  3. الاخ الدكتور فؤاد
    اوافقك الرأي وارحب بما قلت عن تركيا اليوم(لماذا لا ندعم باتجاه تعزيزها بدلا من أن ندفع باتجاه التشكيك بها فنحن لن نخسر شيء لأننا لسنا بشيء كعرب ولا نقدم لها ولغيرها شيء).
    وكذلك اوافق الأخ الكريم “تركي” واشكره على قوله اللذي ينسجم مع قولك ايضا(أتمنى أن ننظر الى المستقبل ونحاول حل خلافاتنا الحالية ونتجاوز ما حدث في مرحلة حكم العثمانيين ، فكما أرى أن كشعوب إسلامية وعربية أن الكثير الكثير ما يجمعنا والقليل ما يفرقنا)

    مع خالص التحيه والإحترام لك دكتور فؤاد واكرر شكري للاخ “تركي”.

  4. السيد بو حميد العثماني

    يا اخي وهل تظن بانني لم اقرأ رسالة السلطان عبد الحميد الى هيرتزل…..You must be kidding me…..طبعا قرأتها…..ولكن قرات بقية القصة…..فهذا اول شيء سمعته منذ صغري، عن “افضال العثمانيين على العرب”…. فهذه بداية التضليل كما ذكر الاخ Al-Mugtareb مشكورا( تضليل تاريخي كبير يتعلق بدور الدوله العثمانيه والسلطان عبد الحميد في الهجره اليهوديه المنظمه واقامه المستوطنات البهوديه في فلسطين بحيث قلبت الحقائق)….انصحك اخي ان تبحث موضوع فقرة Al-Mugtareb اللتي بين قوسين، وستجد معلومات كثيرة خفيت عني وعنك….فانا اخي الكريم لا الومك….ولكني الوم امة العرب اللتي عاشت 400 سنة على هامش التاريخ….وفقرائها الفلاحين المساكين كان يسرق منهم نصف محصولهم وخيرة أبنائهم، لدفع عجلات مدافع بني عثمان في معارك دولة في طور التفتت، دار عليها الزمن كما دار على غيرها واندحرت.

    تحياتي لك واكرر شكري للاخ الاستاذ Al-Mugtareb.

  5. نتقدم بالشكر الجزيل للاخ الملاحظ والاخ Almugtareb على تلك المعلومات الموثقه التي قدموها بشأن الدور التركي العثماني في احتلال فلسطين وهذا رد مزلزل وساحق على روايات الاخونجيه ومديحهم اللامحدود لدور السلطان عبد الحميد في معارضة الاستيطان اليهودي في فلسطين ..ونتقدم بالشكر ايضا لكاتب المقال المحترم الذي وافق الاخوين المذكورين على ماورد في تعليقاتهم !!!
    ولا اظن ان اردوكان الذي يعمل بكل صراحة ووضوح لاعادة مجد سلاطين بني عثمان سيقف موقفا مغايرا لموقف اجداده فيما يخص القضية الفلسطينيه فهم كانوا يحكموننا باسم الاسلام واردوكان ايضا يرفع يافطة الاسلام في سبيل تحقيق مشاريعه التوسعيه !! اذا كان اردوكان سيقف موقفا مختلفا كما يحلم الكثيرين لماذا لايبادرالى قطع علاقاته مع الصهاينه بدلا من اعادة المياه الى مجاريها كما صرح المسؤولون الأتراك مؤخرا ؟!!!فليفعل مافعلته ايران مثلا ؟!طالما ان اكثرية الاتراك مؤيدين له ولحزبه وهو ديمقراطي جدا لماذا لايترجم تصريحاته العنتريه على ارض الواقع ؟!
    ولماذا يفرض اللغة التركيه في المناطق المحتله في شمال سوريه ؟!ماذا تعني سياسة التتريك في الاراضي السوريه المحتله ؟!
    هل تعبر هذه السياسة عن اطماع استعماريه ام ماذا ؟!
    لماذا يساهم في استمرار المأساة السوريه واطالتها بالتماهي والتوازي مع الدور الامريكي الصهيوني الاعرابي ؟!!
    ماذا يفعل عشرات الوف الجنود الاتراك داخل سوريه بشكل لاشرعي وقح ؟! وهل يستطيع اردوكان ان يفعل ذلك لولا الرضا الامريكي والموافقة الامريكيه والهدف النهائي تقسيم سوريه ؟!!والبعض يحلمون ان اردوكان سيخرج من جلده ويعلن انسلاخه عن حلف الناتو ويقود جيشا لتحرير فلسطين ؟! هذه اضغاث احلام والواقع يثبت انها اضغاث احلام !!

  6. الاستاذ الفاضل الملاحظ
    احترامات وتحيات لكم
    سيدنا المؤلفات التي ذكرتها عن دور السلطان عبد الحميد والدولة العثمانية في توطين اليهود في فلسطين ليست منزلة وتحتمل الخطأ أكثر من الصواب ،
    هناك مؤلفات كثيرة لكتاب عكس ما ذكرته انت وحتى مناهجكم المدرسية تثبت عدم قبول السلطان العثماني لوطن قومي لليهود في فلسطين ،
    لا ادعي ان السلطان عبد الحميد ملك من الملائكة ، فكل الحكام والسلاطين والملوك والقادة هم بشر أخطاءهم اكثر من حسناتهم ، وسرد بسيط عن ملوك ورؤساء وقادة العرب بعد طرد العثمانيين من بلادكم يُظهر مدى القرارات الخاطئة والتي وصلت احيانا لدرجة قريبة من الخيانة في خسارة الحروب وضياع فلسطين .
    سيدنا انا لست مؤرخ ولكن بغض النظر عن ما حدث فما بعد 1918 أي بعد أن طردتم العثمانيون من البلاد العربية متسع من الوقت لتحقيق التقدم والانتصار على صهيون ، لكن الذي حدث هو خسارة حرب 1948 وخسارة حرب 1956 و 1967 والحروب التي تلتها ما ادى الى ضياع كامل فلسطين والآن الكثير من الدول العربية وفي مقدمتهم السلطة الفلسطينية يتراكضون الى الاعتراف بالدولة الصهيونية والى التطبيع مع اسرائيل وتبادل الزيارات وغيرها من ما يجب تسميته الانبطاح للأعداء .
    طبعا ما كتبته لا يشمل الشعوب العربية الشريفة .
    أخيرا شخصيا أتمنى أن ننظر الى المستقبل ونحاول حل خلافاتنا الحالية ونتجاوز ما حدث في مرحلة حكم العثمانيين ، فكما أرى أن كشعوب إسلامية وعربية أن الكثير الكثير ما يجمعنا والقليل ما يفرقنا . تحيات لكم استاذنا الفاضل

  7. الإسم الذي ورد في تعليقي خطأ هو المغترب حيث اني اقصد Almugtareb واتمنى على كل من يستخد اسم المغترب أنيتخلى عنه منعا للخبطخه. وبهذه المناسبه اوجه التحية لأخي almugtareb . وهو دقيق فيم يذكره من معلومات حتى لو اختلفنا قليلا بالتحليل . شكرا لراي اليوم وشكرا لأخي الاستاذ منذر الذي أثر الصمت بعد أن فتح الباب وتحياتي له . وأجدد الشكر للاستاذ الملاحظ

  8. لقد أفردت فصلا في إحدى كتبي عما تتحدث به بتعليقاتك . وأذكر أن الاستاذ موفق محادين كتب مقالا في هذا . إلا أن مقالي هذا محصورا بموضوع معين . وليس من غاياته التحدث عن تاريخ الأتراك أو الفرس إ أو الغرب إزاء اليهود . فكل الأحداث التاريخية مرتبطة بزمانها وبموازناتها وتاريخها السياسي وتحالفاتها السياسية . ونحن اليوم كعرب في وضع انت تعرفه ونتطلع لحاضره ومستقبلنا . ومنطق الدول يختلف عن منطق القبائل . ونحن كعرب لم نقصر في الفتك بغيرنا تاريخياً . وإذا كان هناك صراع اقليمي اليوم مثلا فنحن محله ووقوده وليس طرفاً فيه . ونسعى كي تكون ايران وتركيا معاً في الكفة المقابلة للكيان الصهيو امريكي الذي يضم انظمة عربية في المنطقة . تركيا لم تكن في تاريخها الحديث أكثر تحررا من الغرب وتقربا من العرب كما هو اليوم . لماذا لا نشد على يدها بدلا من معاداتها وافتراض نوايا مختلفة . أم أن هناك شيئا سنخسره في ذلك كشعب عربي ؟ تركيا إن كانت خارج الأطلسي وخارج الكتلة الغربية سيكون ذلك أكبر نكسة حقيقية للصهيونية ، لماذا لا ندعم هذا الاتجاه ونفتح صدورنا لها بدلا من مقاومته . اتفق كثيرا مع الاستاذ زيد الزيودي في رأيه .ولا أنكر حيثياتك ولا الحيثيات التي يتفضل بها استاذنا المغترب والتي لم يقلها بتعليقاته على هذا المقال وربما إدراكاً منه لطبيعة توجه المقال ورغبة منه بمراعاة ذلك . نقطة الخلاف الرئيسية بيننا هو عامل الثقة بتركيا أردوغان . لماذا لا ندعم باتجاه تعزيزها بدلا من أن ندفع باتجاه التشكيك بها فنحن لن نخسر شيء لأننا لسنا بشيء كعرب ولا نقدم لها ولغيرها شيء . تحياتي واحترامي لك أخي الكريم

  9. مع تحياتنا للسيد فؤاد و لكن لدي سؤال و ارجو النشر
    اسمح لى اقتبس جملتين من المقال ، الجملة الاولي : تركيا أردوغان التي بنت وتبني دولة عظيمة ومشروعاً قومياً نهضوياً
    و الجملة الثانية : طموحات أردوغان في بناء دوله إسلامية عظيمه وحرة ومستقلة
    لو ازلنا اسم اردوغان من المقال ووضعنا اسم اى حاكم عربي ليكن عبد المجيد تبون او السيسي او عمر البشير ، و كان لكل منهم مشروع توسعي و كل منهم يحتل اجزاء من العراق و سوريا و يحرم العراقين من المياه عن طريق السدود و يدعم الارهاب فى ليبيا من اجل الغاز هل كنتم ستقول نفس الشئ ؟؟ ؟

  10. حين اقرأ التعليقات اتعجب من المشاعر الجياشة و الاعجاب اللامتناهي للقائد اردوغان ! ! ! ……… فقط لان اردوغان يتشدق بحب و دعم فلسطين تتكلمون عنه و كأنه المهدى المنتظر و البطل المغوار الذي سيعيد مجد الاسلام ! ! !
    افيقــــــــــوا مادا فعل اردوغان لفلسطين ؟؟؟؟؟؟؟؟
    تركيا اردوغان هى العضو الثاني في الناتو و تربطه تحالفات عسكريه مع الكيان الصهيوني ويشترك معها بمناورات عسكريه ولم يقدم للفلسطينيين اكثر من الكلام المستهلك . فهو قابل شيمون بيريز و شارون و نتنياهو و زار قبر مؤسس إسرائيل وتوجد السفاره التركيه في إسرائيل ويشارك فى تمويل و بناء السفاره الأمريكيه في القدس و تزويد الجيش الإسرائيلي بالاسلحه و إطفاء حرائق إسرائيل و التعاون الاقتصادي والعسكري والمخابراتي والديبلوماسي بين تركيا واسرائيل على اعلي مستوي

  11. إلى السيد محمد حسين الجبوري الاردن …تقول لنا أنه لأحد ينكر أن عناصر قوة تركيا موقعا وموضعاهي شجاعة الشعب التركي وانتمايءه لبلده أي أن الشعب التركي يدافع عن قوميته التركية وهذا مايبرره الكثيرون من المدافعين عن تركيا في تدخل اردغان في ازرجيجان وهو سيستمر باستعادة بقية الجمهوريات هناك التي تنتمي إلى أصول تركية هذا شأنه نتمنى له أن يحتل الصين أيضاً …وهنا السؤال انت عنمن تدافع عن القومية العربية التي تذكر اسم بلدك الاردن أم عن القومية التركية …تقول لنا أن هؤلاء شجعان ويدافعون عن بلدهم وقوميتهم أما جنابك فهل خانتك الشجاعة ونسيت قوميتك أم أنك تفتخر بلشعب التركي وتهين الشعوب العربية.. وتقول لنا أن تركيا اغرقت الاسواق العربية بالبضائع التركية ونذكر بأن السعودية عند وقفت إستيراد البضائع التركية بدأت آلاف المصانع التركية تشتكي خوفاً من إغلاق مصانعهم واتصل اردغان مطاطا رأسه كالعادة ومتكلما بلغة العربيه قائلا لسلمان ابن عبد العزيز ياأخي كما اعتذر لبوتين بلروسية على مسمع العالم …وطلب من سلمان فتح الاستيراد وأشياء أخرى يعلمها الله ونسي تهديداته ووعيده والانتقام لشرف تركيا لمقتل الخاشجي على أراضيها ولو توقفت الدول العربية من الاستيراد من البضائع التركية لسكرت أكثر من سبعين بالمائة من المصانع التركية ….ثم تقول لنا أن تركيا هي الحليف الحقيقي للعرب وهو أمر قادم بلا محالة باردغان أو بدونه ….وتجزم ذالك وكانك تعلم الغيب فهل انت رسول تتنبأ ولاتنطق عن الهوى أم أنت منجم مطلع على أسرار الملكوت الأعلى …أما الحليف الحقيقي … فلحلفاء الحقيقيين هم الاتحاد الأوربي…دول السوق الأوربية المشتركة… كل دولة لها سياستها ولها حدودها وقوانينها ولاتتدخل دولة بشأن أخرى في علاقاتها الأجتماعة أو تنتهك حرمة حدودها وفي ديانتها فهناك ارثودوكس وبورتستنت وكاثوليك وووو ولهم اتفاقات في علاقاتهم بشكل يرضي الجميع ومتوافقين عليه حضارياً وعلى أساس الاحترام المتبادل وفي جائحة كورونا ساعدت الدول الأوربية الغنية الدول الأضعف إقتصاديا بمبلغ تجاوز الترليون يورو …. هؤلاء هم الحلفاء الحقيقين أما أن تقول لنا تركيا حليف حقيقي فأنت تغالط نفسك تركيا تتدخل باحتلال دول عربية وإشعال فتن وتدمر وتصنع حروب من اجل استعمارنا عوضا أن تكون واسطة خيرا فلاتتدخل في دستور بلادنا وتغيير قوانيننا وتتريك شعبنا وقطع المياة عن دولتين عرببيتين ووووو لانريد إعادة الشرح عن ماتفعل تركيا ….لقدقلناها التاريخ يعيد نفسه كنا قبائل تنهب وتسرق وتسبي نساء ووووو والآن دول تنهب وتسرق وتسبي نساء وووو ونحن كعرب حكاما وشعوب لاوجود لنا في الإعراب كما يقول المثل كل من يأخذ امي اسميه عمي…سبحان الله

  12. لكنك لم تفصل علاقات أردوغان بإسرائيل و الصهيونية و المبادلات الاقتصادية و العسكرية و الاستخبارية

  13. .
    الفاضل الملاحظ ،
    .
    — سيدي ، اتفق معكم في اهميه تسليط الضوء على تضليل تاريخي كبير يتعلق بدور الدوله العثمانيه والسلطان عبد الحميد في الهجره اليهوديه المنظمه واقامه المستوطنات البهوديه في فلسطين بحيث قلبت الحقائق .
    .
    — بل يستمر الضليل لتنزيه الدوله العثمانيه بادعاء ان يهود الدلمه تحت مظله الاتحاد والترقي هم من تعاون مع الصهيونيه بينما اقيمت اول مستوطنه يهوديه بفلسطين ( بتاح تكفا) عام ١٨٧٨ وبفرمان عثماني قبل نشوء حزب الاتحاد والترقي بعقود .!!
    .
    — ان من قلب الحقائق وزور التاريخ واسبغ صفه ملائكيه على السلطان عبد الحميد هم بالدرجه الاولى الاخوان المسلمين لانهم يعتبرون انفسهم ورثه العقل العربي المدجن الذي سعت الدوله العثمانيه لترسيخه في امتنا عبر خمسه قرون لنبقى امه تهتم بنواقض الوضوء والارث والمسواك ولا تبحث في امور الحقوق الوطنيه والحريات لانها تعدي على سلطه ولي الامر عقابها المشانق كما فعلت الدوله العثمانيه باحرارنا .
    .
    — لقد اردك الرئيس اردوغان بفراسته اهميه توظيف للاخوان المسلمين لاحياء السلطنه في عقول المسلمين العرب تمهيدا ليتولوا عنه اخضاع امتهم ، ومن يريد ان يرى نموذجا كيف سيكون الامر اذا عادت السلطنه فلينظر الى عرب اقليم الاسكندرون وكيف يعيشون مذعورون محرومون من تراثهم ولغتهم . وما جرى من تخفيف عليهم وعلى الاكراد في تركيا كان بضغط الاتحاد الاوربي كشرط لدخول تركيا اذ كان استعمال الغه العربيه او الكرديه من المواطنين للتخاطب في مكان عام عقوبته السجن لسنوات .!!! ولم يكن يسمح باستعمال اللغه العربيه الا لاغراض دينيه فقط كونها لغه القران.
    .
    — ان الاتراك يهمهم مصالحهم ( فقط ) وهذا لا يعيبهم والايرانيون يهمهم مصالحهم ( فقط ) وهذا لا يعيبهم ايضا ، ويعرف الشعبان ان المفتاح لعقولنا وقلوبنا وارضنا ومواردنا هو الاسلام لذلك يلبسون العمائم كلما ارادوا التعامل معنا بهدف اخضاعنا مجانا و لذلك صنع الفرس الدوله العباسيه بواجهه عربيه قرشيه اسلاميه وصنع الاتراك امبرطوريتهم بواجهه سلطنه اسلاميه سنيه.
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  14. السيد الملاحظ
    جملة واحدة فقط لك لتعرف الحقيقة ، رسالة السلطان عبد الحميد الى هيرتزل والتي نقلها نيولنسكي الصحافي النمساوي ، يرفض فيها السلطان قطعيا بيع فلسطين لليهود ، الوثيقة موجودة في ارشيف التاريخ البريطاني ، واعتقد ان اي شخص رسمي او صحفي يستطيع الحصول على نسخة منها ،
    فالكتب التي ذكرتها والمؤلفين الذين ذكرتهم ليس بالضرورة انهم يقولون الحقيقة ، فالتاريخ يقرأ حسب أهواء المؤلف ، ولكنه يكتب بوثائق ثابتة . فلا داعي التعامي عن الحقيقة . تحياتي

  15. نسخة تعليقي الأول لم تنشر، ربما كتبت شيئا خرج عن الحدود المسموحه في هذه الصحيفة الجميلة الرائدة….طبعا انا لست ضد هذا….فقد حاولت مرة أخرى بتعليق اصغر.
    وقد كان مدى التعليق الاول اوسع مما نشر الان، وكان صلب التعليق اطلاع بعض من لم يطلعوا على كتابات الباحث في موضوع الاستيطان “محمد دبش”، فهذه اول مرة اقرأ بحثا لهذا الباحث. فقد اورد الباحث دبش معلومات شامله واقتطافات من كتب عديدة عن مخططات بريطانيا لتوطين اليهود في فلسطين وبحثه بعنوان:

    “مشاريع عودة اليهود إلى فلسطين (2)”

    البحث منشور على الانترنت.

    وشكرا لكم وللقائمين على هذه الصحيفة وعلى رأسهم الأخ الكبير عبدالباري عطوان.

  16. السيد المحرر
    حقيقة انا استغرب امتناعكم عن نشر معلومات اصبحت معروفة، واشبعها الباحثون بحثا ودراسة، عن الهجرة اليهودية إلى فلسطين في ايام الدولة العثمانية، وخاصة في ايام السلطان عبد الحميد، واللذي اجتمع مع هرتزل عدة مرات، اثنتين منها على حساب القصر السلطاني، وتصرون على نشر وجهة نظر من يقولون ان الدولة العثمانية حافظت على فلسطين من المخططات البريطانية والصهيونية لإسكان اليهود فيها(بريطانيا كانت تهدف من الاستيطان اليهودي خلق كيان يساعدها على حماية طريق تجارتها الى الشرق في الهند وغيرها من البلاد اللتي كانت تحت سيطرتها.)….ففي حزيران 1902 استدعى السلطان عبد الحميد هرتزل للمرة الثانية، وعرض عليه السلطان أن يتم إسكان اليهود في فلسطين مقابل ثلاثين مليون جنيه استرليني.

    وقد دفعت هذه المخططات الاستيطانية ايضا بريطانيا وفرنسا الى الوقوف في وجه جهود محمد علي للقضاء على سيطرة الدولة العثمانية في بلاد المشرق العربي وتوحيدها في دولة قوية ناطقة بالعربية تحت حكمه، وابقائها تحت سيطرة هذه الدولة المريضة، واللتي اصبح ليس بمقدورها مقاومة المطالب الغربية لتوطين اليهود في فلسطين.

    وقد وثق الكثير من الكتاب في الاردن كيف ان الدولة العثمانية قد سهلت هجرة اليهود الى فلسطين، ومنهم:

    1- الدكتورة فدوى نصيرات: كتاب بعنوان “دور السلطان عبد الحميد الثاني في تسهيل السيطرة الصهيونية على فلسطين”.

    2- موفق محادين:
    العثمانيون حين وطّنوا اليهود في القدس

    3- إبراهيم غرايبة:
    كيف سهّل العثمانيون توطين اليهود بفلسطين قبل وعد بلفور؟

  17. حقيقة انا استغرب امتناعكم عن نشر معلومات اصبحت معروفة، واشبعها الباحثون بحثا ودراسة، عن الهجرة اليهودية إلى فلسطين في ايام الدولة العثمانية، وخاصة في ايام السلطان عبد الحميد، واللذي اجتمع مع هرتزل عدة مرات، اثنتين منها على حساب القصر السلطاني، وتصرون على نشر وجهة نظر من يقولون ان الدولة العثمانية حافظت على فلسطين من المخططات البريطانية والصهيونية لإسكان اليهود فيها(بريطانيا كانت تهدف من الاستيطان اليهودي خلق كيان يساعدها على حماية طريق تجارتها الى الشرق في الهند وغيرها من البلاد اللتي كانت تحت سيطرتها.)….ففي حزيران 1902 استدعى السلطان عبد الحميد هرتزل للمرة الثانية، وعرض عليه السلطان أن يتم إسكان اليهود في فلسطين مقابل ثلاثين مليون جنيه استرليني.

    وقد دفعت هذه المخططات الاستيطانية ايضا بريطانيا وفرنسا الى الوقوف في وجه جهود محمد علي للقضاء على سيطرة الدولة العثمانية في بلاد المشرق العربي وتوحيدها في دولة قوية ناطقة بالعربية تحت حكمه، وابقائها تحت سيطرة هذه الدولة المريضة، واللتي اصبح ليس بمقدورها مقاومة المطالب الغربية لتوطين اليهود في فلسطين.

  18. al-mugtareb
    سيدي الكريم،
    1. لا احد ينكر مديونية تركيا الداخلية والخارجية العالية، ولا أحد ينكر أيضا ان عناصر قوة تركيا ، موقعا وموضعا، شجاعة الشعب وانتمائه لبلده ، التصنيع الذي اغرق أسواق العرب والعجم وغيرها كثير، حتى غدا منافسا للصين. عدا عن التصنيع العسكري المتقدم، جعلت من تركيا صديقا محترما او عدوا مقدرا غير ذليل. الحرية ان تقول لا او نعم بملء الإرادة وهذا حال تركيا الحديثة.
    2. حجز أردوغان لبلاده مقعد دائم على طاولة التفاوض والحل لأي قضية في الاقليم بما يخدم مصلحة بلاده، وحضورها، خلافا لدولنا الكبرى ( مصر مثلا الأكبر مساحة وسكانا و عمقا حضاريا).
    3. هناك أخطاء لا بد منها تتراجع أهميتها مقارنة بالإنجاز والهيبة، والضائقة الاقتصادية خاصة من تداعيات كورونا ( انقطاع 30 مليون سائح عن تركيا، 7 مليون سائح عن مصر متحف الدنيا).
    تركيا هي الحليف الحقيقي للعرب وهو امر قادم لا محالة، مع اردوغان او بدونة. لكم مني كل الود والاحترام، واتابع مشاركاتكم القيمة بشكل دائم.

  19. هناك صراع اقليمي بين تركيا و ايران و مصر و السعوديه لاقناع امريكا انهم دول اساسيه و تستطيع امريكا الاعتماد عليها كحليف و انهم جديرون بذلك و ليس اسرائيل فقط و هو نفس ما كان يحاول صدام القيام به لاقناع امريكا انه يستطيع ملء الفراغ الذي تركه شاه ايران.
    اردوغان يقوم و يقلد ما كان يقوم به صدام و هو دغدغه عواطف العرب السذج بموضوع فلسطين و الاسلام بل انه وضع كلمه الله اكبر على علم العراق و هو البعثي الذي لا يمثل الدين و الرب عنده اي شيء مهم
    جميع هذه التمثيليات ستنتهي يوما ما.
    مع الاعتراف انه فعلا طور تركيا و لو ظاهريا فما اسمعه ان الديون الخارجيه على تركيا بلغت نقطه حرجه و لذلك تركيا ان ارادت الاستمرار فهي تحتاج الى مصدر تمويل و الصراع على غاز المتوسط احدها.

  20. تركيا أردوغان التي بنت وتبني دولة عظيمة ومشروعاً قومياً نهضوياً، فلا بد أن يكون هذا في الإطار التحرري، ولا بد من أن تحمي منجزاتها وتطورها، ولا سبيل في عالم الأقوياء بدون سلاح نووي رادع ينقلها لدولة ذات ثقل عالمي ليحسب حسابها وحساب مواقفها السياسية. الأوروبيون والغرب ماديون مهوسون بالتآمر وبناء القوة للإبتزاز والسطو، ويتطفلون على الحكمة تطفلاً ويقسمون العالم لشرق وغرب وشمال وجنوب
    #المعتدلون العرب طبعوا ولكن بذل وركوع وخزي، والمستفيد هوالكيان الصهيوني واذاقيل بغير ذلك فليرينا كل مطبع خير وبركة التطبيع على مستوى اوطانهم وشعوبهم وعلى مستوى اصحاب الأرض المغتصب عليهم الفلسطينيين اللاجئين وفي تلداخل ؟

  21. إحدى المقالات النادرة التي قرأتها في رأي اليوم والتي تنصف التجربة التركية من منطلق رصين وهادىء بعيدا عن الغوغاء الأيديولوجية…

  22. الى اللاجئ السوري
    انت ومن على شاكلتك تسببتم بتدمير بلدكم التي كانت جميلة ورائعه وكان الناس فيها يعيشون بامن وامان ووفرة يحسدون عليها !!
    كان راتبي الشهري قبيل ثورتكم الغبيه المجرمه 40 الف ليره سوريه وكان يعادل حوالي الف دولار امريكي ودرست في مدارس سوريه وجامعاتها بالمجان وكنا جميعا نحصل على الدواءبارخص الاثمان ونتعالج في مشافي الدولة بالمجان وتمكن الناس قبيل ثورتكم من شراءالسيارات وبناءالعمارات والحصول على قروض ميسره من البنوك الحكوميه !!!
    كان المغفلون يرددون في الشوارع ويتقدمهم فورد الامريكي الصهيوني حريه ..حريه …وكان صراخهم رجع صدى للخطب الناريه التي كان يصدح بها شيوخ الفتنة امثال العرعور والعريفي وكرداوي والى اخره !!!
    هم اوصلوكم الى اللجوء وحياة الذل في مخيمات العار التي جهزوها لكم على الحدود التركيه واقنعوكم انكم ستلبسون فيها اياما معدودات ثم يسقط النظام وتعودون لتنعموا بالديمقراطيه الامريكيه الوهابيه على اكمل وجه !!! …فماذا جنيتم غير الذل والعار
    سواءفي تركيا اوغير تركيا وصار كثيرون منكم يشتغلون مرتزقه لدى اردوكان براتب شهري معلوم !!
    ونحن نعرف رأيكم :تريدون ان يستمر الاحتلال التركي لجزء من بلادكم وتساعدون المحتل على استكمال تدمير سوريه , هنيئا لكم باردوكان وهنيئا لكم بهذه الحياة الرغيده التي خربتم بيوتكم بايديكم وايدي شذاذ الأفاق المتوحشين لأجلها!!

  23. اقتباس ….. فلسطين
    ( لماذا لا يوجد بين امه العرب قائدا كاردغان لينقلنا لبر الامان, فقد سئمنا من زعمائنا بدون منازع ) انتهى
    يا اخي فلسطين معظم حكام العرب مثل اردقان واكثر
    سمسره متاجرة في الدين بيع الشقيق ومآخاة العدو من اجل مصالح خاصه لبلاده
    قلي بربك هل فاحشة الامارات تختلف عن فاحشة تركي فحسب امنياتك فالامارات تبحث عن مصالحها
    هل ما قام به المغرب يختلف عن ما تقوم به تركيا كل ما يقوم به من اجل مصالح بلاده
    هل يسعى الاردن من خلال سياسته إلا لتخقيق ما يحققه اردقان
    وهل ما تقوم به مصر شاذ عن ما يقوم به اردقان
    يعني تريد قليلا من المال الملطخ بالعماله والسمسرة والمتاجره لتقول ونعم الحاكم حاكمنا
    يا اخي لا نريد نرتقي على حساب بعضنا البعض فهذه طريق من اقصر الطرق واطولها حقارة ونذاله ودياثه
    تركيا بلاد جميله جدا وهذا ليس من فعل اردقان انها الطبيعه ودولة كانت في يوم من الايام امبرطوريه الى ما قبل ١٠٠ عام وفي حقيقة الامر ما ابهرك في تركيا كان يجب ان يكون اعظم مئات المرات مما رأيت كونها امبرطوريه امتدت الى اكثر من ٦٠٠ عام
    فلا تنبهر مما رأيت في اسطنبول الغربيه تجول قليلا في باقي انحاء تركيا وسوف ترى انها ما زالت في عصور ما قبل الثورة الصناعيه
    ان كل ما لدينا مثل اردقان ولكنك لا ترى ذالك لانه لا يصيب جيبك مما يجنوه
    نحن نريد حكاما جامعين متحدين يعملون من اجل بلادهم مع بعضهم بعضا وليس على حساب بعضهم بعضا
    لا نريد تجار ولا سماسره ولا خونه ولا انتهازيين او اهل ابتزاز
    كل هذا موجود عند حكامنا وعند اردقان
    والنتيجه واحده الشعب طحن تحت الطبقيه والظلم واكل الحقوق

  24. ________ سوريا قبل ’’ ربيع العرب ’’ كانت مرشحة لتكون يابان العرب أو ماليزيا العرب أو فيتنام العرب . الآن مجرد ملف أو شباك مفتوح و كل ينهل … حليب على النار .. فائض سال تبخر .
    .

  25. الى ناثر الكلمات لاردوغان ( الصحفي بسام الياسين)… وأنت تشكو العرب إلى الله تعالى، بقولك: تناسوا قولك القاطع، بأن اليهود”هم العدو، فاحذروهم”.هذا خاطئ. والصحيح أن الله تعالى يحذر من المنافقين،”واذا رأيتهم تعجبك أجسامهم، وأن يقولوا تسمع لقولهم، كأنهم خشب مسندة، يحسبون كل صيحة عليهم، هم العدو فاحذرهم، قاتلهم الله…”. الاية٤ من سورة”المنافقون…
    هذا، والصحيح أيضا، لو أن الأمة فقهت الآية الكريمة، حيث اختزل الله الهادي الكريم، كل الاعداء، على اختلاف هوياتهم وخنادقهم في المنافقين.(لخطورتهم). فجعل لكأنهم هم وحدهم العدو!.. حتى اذا حذرتهم الأمة، واستطاعت كف أذاهم وهزمتهم، كفت عنها كل أذى، وهزمت كل عدو. و لأن الأمة – حقيق علي أن لا أقول الا الحق- لم تفعل…
    فلا ينبغي لأي قارئ فهيم من أبناء الأمة الخلص( في ولائهم لله ولرسوله وللمؤمنين)، لواقعها المخزي، والذي لا يليق بالادميين فضلا عن المؤمنين… الا أن يفعل هذه الآية الكريمة، في قراءة الظواهر الفردية والجماعية التي” تزخر” بها الأمة… وانك(أقولها وقلبي مطمإن)، لو تجمع صفات وأفعال المنافقين، كما وردت في كتاب الله تعالى، وبحثت، وأرجعت البصر(والبصيرة) كرتين… لوجدت ذلك ” الطيب” في طليعة من يتمثل بها.
    سلام.

  26. يبدو انه فاتك ان هناك فارقين اساسيين بين التواجد التركي والتواجد الايراني في سوريا، وانت الديبلوماسي العروبي المحنك.

    الفارق الأول ان الدولة السورية طلبت، وفي شكل رسمي مؤازة ايران في مكافحة الارهاب، بينما الدولة السورية لا توفر فرصة الا وتطالب تركيا بوقف احتلالها غير الشرعي للأراضي السورية.

    والفارق الثاني والأهم، ان تركيا تدعم الارهاب في سوريا، بينما ايران تساهم بحصتها في مكافحته.

  27. تصريح نائب أردوغان
    لا نخشى العقوبات وزمن رضوخ تركيا قد ولى وأي دولة تسعى لتهميشنا سيتقلص نطاق تحركاتها في المنطقة
    هل هذا مزاح ؟

  28. أشكر كل من عقب وتفهم مقصد المقال ومنهم من أسهب بالتوضيح وهم قلة . ولا أستطيع التخصيص . وأشكر كل من عقب برأيه مهما كانت الوجهه . فالغاية ولا شك واحدة . وأخص بالشكر منبر راي اليوم…وبعد

    النقد وليس السباب ، لتركيا ولايران ولكل دولة اسلامية قادرة على فعل شيء أمر ضروري . ولكن لم يكن توجه المقال في هذا المسار .

    أ
    لا أستطيع نقد واحدة دون أخرى فهذا انحياز . ولا انحياز لي ككاتب إلا لقضيتي الفلسطينية كأردني وكعربي وكمسلم . ولكني اضطررت في مقالي لنقد الموقف التركي بما يخص الكيان الصهيوني لترابطه مع سياق المقال من حيث وجهة نظر تركيا لحل الدولتين دون أن يدعمها قائده بقطع العلاقات مع الكيان الى ان يتحقق الحل .
    أومن بجلب الأصدقاء للقضية وليس الأعداء . والواعي على اقليميته أو الحفاظ على قطره وبكائه عليه يفترض به أن يفهم بأن ما أصاب ويصيب قطره مرتبط ماية بالمايه بالقضية الفلسطينية وأبنها قضيته شاء او لم يشأ . انها القضية ل الأساسية والوجودية لكل قطر عربي . وما دام المشروع الصهيوني قائما في فلسطين فلن يتركوا قطرا واحدا بخير
    .
    التواجد التركي والإيراني وكل دولة أخرى في سوريا يقوم على أهداف من تحقيق مصالح لها أو درء أخطار . ولا أعتقد واحدة منها لها أولوية تحقيق هدف المواطن السوري في ارضه ودولته .
    الوضع في معظم الأقطار العربية منتهي فهي تحت النفوذ الصهيو أمريكي ولا مجال فيها للتغيير من الخارج .
    لييست تركيا هي المشكلة ولا ايران ولا تمركز الدول الجغرافي او الاقتصادي او السياسي في سوريه إلا مؤقتاً بانتظار التسوية السياسية التي وحدها ستقرر مصير سورية والعرب لحد بعيد ولن يكون لايران وتركيا وأوروبا دور في هذا بل لروسيا وأمريكا .وتركيزنا يجب أن يكون على ذلك .
    الوضع في سوريا بخلاف الدول العربية المنتهي وضعها ،ما زال محل عراك وغير متبلور . وتعتمد نتيجته على طبيعة الدور الروسي في التسوية .

  29. ________ اردوغان له محيط من المفكرين و النخب كل إختصاصه . بينما ’’ آخرون ’’ لهم محيط من الشعراء و بحور و قافيات و كل يسبح على أمواج غربية .
    .

  30. تحية العروبة والاسلام اليك ايها الموهوب والناطق باسم الناس….حقيقة لم اقرأ ابدع ولا امتع من تعليقك .بارك الله فيك وبقلمك وامدّ الله في عمرك.. ننتظركتاباتك بمنتهى الشغف

  31. سأختصر تعليقي هذا بتهنئة خالصة لكاتبنا الكبير والمفكر العروبي الأستاذ فواد البطاينة على هذا المقال المتميز جدا، والذي تظهر لي فيه براعته ليس فقط في كيفية تناول عناصر الموضوع وطرح أفكاره بمنطقية وبإسلوب حواري شيق وراقي (وكما يظهر في العديد من تعليقات القراء…) إنما أيضا متحريا الصدق والحيادية. أيضا أعجبتني فكرة الصحفي والأديب المبدع بسام الياسين برسالته المعنونة لأردوغان.
    تحياتي للجميع وللقائمين على الجريدة ولكل الشرفاء والأحرار.

  32. المعيار بين العربي الحقيقي والمزيف هو الانتماء للقضية الفلسطينيه

    لانها قضية كل عربي وكل مسلم
    اتركوا عشقكم للمناذرة والغساسنه

  33. محطات توليد طاقة نووية، صناعة روسية وادارة روسية وطاقم عمل روسي وتحت اشراف روسي كامل، حبذا لو يخفف المتأسلمون من الترويج لاحلامهم على انها حقائق ملموسة.

  34. اردوغان يخطط لايحياظ العثمنه القوميه الطولونيه وهذا حقه ويستعمل كافة الطرق الاخلاقيه وعير الاخلاقيه بتذمير دول بحالها بالارهاب الذي يتزعمه ويفتح الاراضي التركيه لاءواءهم ويتحالف مع الغرب الاستعماري والكيان الصهيوني من جهة ومن جهة اخرى يحاول ايجاد مشروع يناطح المشروع الصهيوني تارة تجده باحظان الكيان وتارة مع النقيض تاءييده لحماس
    ولكن اين العرب من ذلك هل مخلفات الاستعمار في الوطن العربي من نظام رسمي ماجور ووكيل للمستعمر الغربي ووكيله الكيان الصهيوني واوجد المستعمر نخب سياسيه يساريه او يمينيه ونخب ثقافيه وسياسيه واقتصاديه توءتمر من المستعمر الذي اوجدها
    وكان الهدف من ذلك ابقاء الامه العربيه الاسلاميه ضعيفه منهوبه متخلفه بحيث تاكل مما لا تزرع وتلبس مما لا تصنع مجتمعات استهلاكيه عالة على الوطن العربي الذين يعيشون على ارضه
    هذا الثناءي النظام الرسمي العربي والنخب الانفة الذكر بينهم زواج كنتءسي لابقاء التخلف والفقر والجوع بحيث لن تقوم قاءمة للامه العربيه تخلف قي المجال العلمي والتكنلوجي والبحثي والاقتصادي ويتكلون على المستعمر لحماية النظام الرسمي العربب العاءلي المختار من اعداء الامه وليس من الشعوب اما النخب السياسيه من احزاب فتوءتمر من الخارج واولهم الاحزاب الاسلاميه والاخوان المسلمبن اولهم يتفاخرون بانحازات تردوغان التركي ولماذا ما تعملون مثل ما يعمل اردوغان بقيادة عربيه وتعملوا للوطن العربي مثل ما يعمل اردوغان لبلده وقوميته

  35. قصه صغيره سمعته و أثرت على نفسي
    و ارجو من صحيفة رأي اليوم النشر

    طفله صغيره في غرفته وحيده طلبت من أمها
    ان تحصل على بسه و في اليوم الثاني الام احضرة لسه الى الطفلة و كل يوم الطفلة تلعب مع البسه 🐱 و هيا في غاية السعادة و بعد شهر ماتت البسه 🐱 و الطفل أصبحت في حالة رفض البسه ماتت و تقدم الطعام إلى البسه و البسه لا تتحرك و بعد اسبوع الام
    شمت رائحة تأتي من غرفة الطفله ثم دخلت الى غرفة الطفله و شافت البسه ميته و معفنه
    و الطفله مازالت تلعب مع البسه 🐱 و الام قالت للطفله يجيب عليكي ترك البسه و الطفلة الصغيرة تبكي و تبكي و الام قالت للطفله يجب دفن البسه و البسه ماتت و عفنت و انتي عفنتي من البسه و ريحة العفونه في غرفتك و الطفلة أقنعت و دفنوا البسه 🐱
    .
    و الانظمه العربيه و التركيه و التاريخ العثماني و حتى الإرث و أقول الإرث ماتو من زمان و
    عافنو و ريحتهم طلعت و شعوب المنطقة يرفضون الواقع ارجو ان تدفنو البسه 🐱
    و تعلموا مثل الطفلة الصغيرة .
    مع كل الاحترام

  36. ابدعت ايها العروبي الاسلامي جعل الله مواهبك الطاهرة النادرة في ميزان حسناتك

  37. اردوغان هذا بارع فى حرب الميكروفونات جعجعــــة بلا طحــــــين و على سبيل المثال لا الحصر :
    1 في نفس اليوم الذي عقد فيه أردوغان القمة الإسلامية بعد اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل كان هو نفسه اليوم الذي عاد فيه السفير الإسرائيلي إلى أنقرة لتسلم مهام عمله
    2 وفى الوقت الذي يملأ اردوغان الدنيا بكاء و نواح على جمال خاشقجي و يتوعد السعودية هو نفسه اردوغان من يتودد للسعودية و يتصل بالملك سلمان
    3 القس الامريكي الذي وعد اردوغان انه لن يخرج من السجن مادام العبد الفقير في الحكم حسب عبارته اطلقه بعد عقوبات ترامب بعد ثلاث اسابيع
    4 يدعي نصرة فلسطين هو ثالث شريك اقتصادي لاسرائيل و قال لن اقبل تعويض عن سفينة مافى مرمرة و فى النهاية قبل تعويض هزيل جدا من اسرائيل
    5 قال سأدخل ليبيا و حين هدده السيسي بالخط الاحمر خط سرت الجفرة لم يحرك ساكنا بل و الكثير من الصحف قالت ان الطيران اللى قصف منظومة الدفاع التركية فى قاعدة الوطية ب تسع ضربات كان طيران مصريا و اردوغان لم يرد الي الان على الضربات
    6 قال لن اقابل ترامب بعد الرسالة التى ارسلها له و قال له يا احمق ثم بلع الاهانة و طار ليلتقى ترامب فى واشنطون
    7 قال لن اسحب سفن التنقيب فى المتوسط ثم سحبها بعد اسبوع بحجة الصيانة
    8 قال بشار الاسد سيسقط حتما و ساصلي فى المسجد الاموي بعد سقوطه و الاسد مازال على كرسيه طوال العشر سنوات الماضية

  38. 1 –– المقال ليس لمستوى ثقافة وتفكير شعبنا المسكين . وهومن أفضل المقالات وأعمقها وأخطرها وسيستفيد منه الاخرين .
    2 – تعليق زيد الزيودي وتعليق محمد حسن الجبوري -عمان هي أعقل وأفضل التعليقات
    3 – بعض التعليقات هي تعليقات طبيعيه لعقلاء ومثقفين
    4 – وبعضها الأخر تعليقات ناس سطحيين داخلين في معركه جاهليه يضربون سهام طائشه ومسمومه بالقدح والذم الساذج على دولتين اسلاميتن محترمتين في العالم .
    5 – سيصلح العرب عنما يفوق عدد المثقفين على عدد الجاهلين
    6 – المادح لايران او تركيا له مبرر والذام لتركيا وايران اعانه الله على قلة وعيه
    7 – ما زال الفرق بين الجاهل والعالم أن الجاهل لا يريد أن يسمع الا ما في رأسه

  39. اردوغان وصل الي مرحله مرضية من الغرور والغطرسة لكي يشعر الاخرين انه خليفه للاسلام وناصرا للمستضعفين وهو عكس ذلك تماما !!! انه تبادل أدوار بينه وبين اوباما و من بعده ترامب والضحية الدول العربية =انه يتآمر علي الأرض العربيه سواء في سوريا او في العراق او ليبيا بحجة محاربة الإرهاب وهو الذي ادخل اكثر من 90% من الإرهابيين لتدمير سوريا قلعة المقاومة من اجل عيون امريكا و اسرائيل و مشايخ الخليج

  40. عبر آلاف السنين لم يمر عصر بدون قنص جيوش تركيا أو إيران كل فرصة لغزو الشرق الأوسط ونهب ثرواته وقتل رجاله وخطف نسائه واستعباد صبيانه حتى قبل الإسلام زمن الحثيين والفرس والروم عندما كان العرب مزيج يهود وأتباع ملة إبراهيم ووثنيين وحتى لاحقاً عندما تحول معظم العرب للمسيحية قبل بعثة محمد (ص) وحتى بعد الإسلام وإلى الآن حيث استغلت قيادات تركيا وإيران ضعف مؤقت للعالم الحر بعهد إدارات أمريكا السابقة فانطلق ربيع تركي إيراني بالوطن العربي لكنه اندحر وتبخر بتوازي مع استفاقة العالم الحر وعودته حليفاً للعرب.

  41. .
    الفاضل محمد حسين الجبوري ،
    .
    — سيدي ، اشاره لما تفضلتم بذكره عن تسديد الرئيس اردوغان لديون تركيا بالعمله الصعبه في 2003 فانني اود الاضافه بان ما فعله حينها هو بيع الديون الحكوميه للبنوك التجاريه وجعلها الجهه المقترضه وهذا خفف ديون الحكومه بالعمله الصعبه لكنه ابقى ديون تركيا كبلد دون تخفيض ، من ناحيه اخرى توسع في الاقتراض ليبلغ الان اربعمائة وتسعون مليار دولار منها مائة وسبعون دولار مستحقه تتسبب بدفع بالعمله التركيه الى انخفاض حاد ومستمر .
    .
    — ان سياسه التوسع الاقتصادي السريع وحرق المراحل اتبعها نابليون وكسب بها شعبيه كبيره في فرنسا بعد الثوره الفرنسيه ، وطبقها هتلر في المانيا وتحول لمعبود الجماهير، وكذلك طبقها الرئيس صدام حسين لكن اضطر جميعهم للجوء للغزو سعيا لتامين مصادر خارجيه لتغطيه نفقات التوسع الاقتصادي السريع وحرق المراحل ،،، ان الدافع الاهم لتورط تركيا في حرب ناغورني كاراباخ ( بهذا التوقيت الخطر ) هو السعي للحصول على دعم مالي سريع من اذربيجان الدوله البتروليه الصغيره المجاوره .
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  42. .
    — هنالك تفاهمات دوليه لتقسيم العالم لمناطق نفوذ بعد الحرب العالميه الثانيه ومنها جعل مصر وتركيا من مناطق النفوذ الامريكي .
    .
    — دخول الروس لتركيا وقبله السوفييت لمصر تم بقبول ضمني امريكي وبالتالي تعرف روسيا الى اي حد تساعد او تساهم في دعم النظامين
    .
    — ان تزويد صواريخ S400 الروسيه لتركيا سيكون مثل تزويد صواريخ سام التي اعطاها الاتحاد السوفييتي لمصر ومثل باقي الاسلحه السوفيتيه والروسية لها كفاءه قتاليه محدوده ضمن تفاهمات القوتين العظيمتين .
    .
    — ارتكب الرئيس عبد الناصر خطأ قاتلا عندنا ظن ان السوفييت سيمنعون هزيمه مصر ويتدخلون لحمايتها وعلى الرئيس اردوغان الا يرتكب الخطأ ذاته وله في ارمينيا اكبر شاهد اذ تجاهلتها حليفتها روسيا عندنا رات ان مصلحتها في مرحله محدده ترك الرئيس اردوغان يتورط في حرب ناغورني كاراباخ .
    .
    .
    .

  43. الاستاذ فؤاد البطاينة المحترم…بعد التحية يقول تعالى في محكم آياته . إنا أنزلناه قرأنا عربيا لعلكم تعقلون .صدق الله العظيم …انزل اشرف الكتب لاشرف اللغات على اشرف الرسل وأشرف بقاع الأرض ….ولكن لو نظرنا لتاريخنا العربي قبل الإسلام لوجدنا مليء بلاقتتال قبائل متناحرة تغزوا بعضها بعضا …عداوة وبغضاء وسرقة وسبي نساء وحقد وضغينة وكراهية وحروب لاتنتهي كحرب داحس والغبراء وكثيرا على شاكلة هذه الحروب وكانت هناك دولتان عربييتان الغساسنة والمناذرة واحدة تخدم مصالح الروم والأخرى الفرس ويحرثون حدودهم وووو والآن التاريخ يعيد نفسه نصفنا يهلل لإسرائيل وهي تحتل فلسطين والآن تحتل الامارات الخليجية والبحرين والسودان والمغرب وكثيرين يهللوا لتركيا اردغان وهو يحتل اراض سورية وليبية وعراقية ويسعى في لبنان والأردن ويسعى أن يحتل دولا عربية أخرى …على مبدأ أسعى ياعبدي لاسعى معك…. وهنا نتساءل كيف نريد تحرير فلسطين ووووو والاثنين يصولون ويجولون في أنحاء ارضنا العربية بكل صفاقة….الحقيقة أصبحنا حكام وشعوب مجرد أداة في مشاريع الآخرين همنا الوحيد من يحكمنا لينقذنا …اسرائيليا كان أو تركيا أو كل ماهب ودب من أمم …وكأننا دول لاحول لها ولاقوة… تخلينا عن عاداتنا وتقاليدنا وعروبتنا ونسينا تاريخنا المليء بلامجاد وابطالنا ألعرب الذين عملوا المعجزات من الفتوحات كأمثال خالد ابن الوليد وأبو عبيدة بن الجراح وطارق ابن زياد وعمر بن العاص وعلمائنا كأمثال الفرابي وابن رشد وابن حيان وابن النفيس وابن خلدون وووو وبدأنا نبحث كعادتنا القديمة عن من يستعمرنا ليقودنا كالبعير إلى ماشاء ونحن نركض وراءه لقد فقدنا الخجل والكرامة والحياء من أنفسنا فهناك قواد ومقود ونحن أصبحنا مطيةالقوادين لقد أصبح كل الطامعين يتنافسوا على إحتلال منطقتنا العربية واستعمار شعوبنا… وأصبح التغريد والتشاجي لمن يحتلنا مفخرة لنا …بلامس كنا نقول أنا وأخي على إبن عمي والآن نقول أنا والمستعمر على أخي….لقد أصبحنا حكاما وشعوبا نملك قابيلية الإستعمار والسبب ناتج عن خلل نفسياً وعقليا ترسخ فينا كأمة فأصبحنا نشعر بالدونية …فلاستعمار ترضخ له الشعوب التي تاهت البوصلة وأصبحت لاحول لها ولاقوة وضاعت كرامتها فتبحث عنها ولو على حساب مبادئها …فلو فكرنا قليلاً فالمستعمر هو الاعز والأعلى والحاكم والمستعمر هو الذليل والمستضعف والمنفذ للأوامر ..فهل وجدنا في تاريخ البشرية دولة تستعمر دولا ولاتستغلهم أو تستعبدهم أو وتنهب ثرواتهم لمصلحتها …للاسف أصبح الإنحطاط عندنا حكام وشعوب مفخرة حكام يطبعوا وشعوب يطبيعوا الكل على هواه فكيف لهذه الأمة العربيه أن تنهض …الصهيونيون يفتخرون بقوتهم وتفوقهم علينا ويقولون لنا طبعوا لنحميكم من ماذا يحموننا وهم مستعمريننا والحكام يروجون لذالك والشعوب تنده مرة اردغان ومرة مهاتير ومرة عمران تعالوا لتستعمرونا …هل سمعنا إسرائيليا أو تركيا أو باكستانيا اومليزيا يندهوننا تعالوا لتحكمونا ….الكل يسعى لمصلحة بلده وقوميته ويفتخروبامجاده وبدؤا يشعرونا بأنهم باحتلالهم لنا سيرءفون بنا وينقذونا من موتنا المحتم …لقد وصلنا الى الحضيض فقدنا كل الشعور بلعزة للنفس نحن العرب ..الذين كنا نفتخر بعروبتا وشهامتنا ….وين الملايين الشعب العربي وين الشرف العربي وين ….ثم لمن يثنون على اردغان واصبحوا يصفونه بسادس الخلفاء الراشدين أو خامس أئمة السنة عشرين سنة تقريبا من الحكم ماذا فعل لفلسطين هل هدد إسرائيل بفك الحصار عن غزة وجهز الجيوش لذالك هل ارسل لها الأسلحة يقول لنا أحدهم أنه البطل المغوار وحامل رسالة الإسلام وهو ليس كقليلي الشرف الذين طبعوا من القادة أو المطبيطعين العرب وهو الآن ارسل سفيره إلى اسرائيل وشركاتها تصول وتحول في إسرائيل ووووو هل أنتم تفكرون بما تقولون … حلال على اردغان وحرام على غيره ….وآخرون يتفاخرون بديقراطية اردغان وسجونه ملىء بلمعتقلين لكل من ينطق ببنة شفة عليه من صحافيين وحكام ومثقفين ثم تتفاخرون بنهضة تركيا فتركيا أمريكا تدعمها وروسيا تدعمها وأوربا تدعمها ليس هذا بدهاء وذكاء اردغان بل لأنهم مطمئنين منه ومن تركيا بانها لاتشكل خطراً على إسرائيل وتنفذ مايءمرون وهذه الاعنتريات الاردغانية كلها ضحك على الشعوب العربية والإسلامية أما الدول العربية متى يشعرون بأن دولة بدأت تنهض وتقوي مباشرة يدميروها كما فعلوا بلعراق وليبيا وسوريا وووو… . كنتم خير أمة أخرجت للناس…سبحان الله

  44. لقد زرت تركيا عده مرات اولها 1984 حيث كان العسكر في كل مكان وقد استمتعنا بتلك الزياره وبالمعالم التاريخيه الاسلاميه الرائعه, ولكنني زرتها قبل سنتين ورايت القدم والحضاره في كل شئ وكان فخري كبيرا جدا بهذا البلد العظيم والرئيس اوردغان الوطني الاصيل الذي اوصل تركيا لمشارف الدول العظمى وفي مكانتها الاصليه بتاريخها المشرف الذي طالما علمونا صغارا تاريخا مشوها مقزما كتب بايدي الغرب وتلقفناه منهم تنبله وبلاهه.
    لماذا لا يوجد بين امه العرب قائدا كاردغان لينقلنا لبر الامان, فقد سئمنا من زعمائنا بدون منازع. حياك الله دكتور وهل من مزيد

  45. عزيزنا الأستاذ بروفيسور فؤاد البطاينة المفضال صاحب الفكر الثاقب والقلم الصادق الأمين، لقد قمت كقارئ لدى قراءة مقالتك بالدخول الى ما بين السطور واستبصار بعمق مكنونات ومكونات ما هدفت اليه أيها المفضال، وبقراءة مستبصره سبرت فيها اغوار كلماتك ولقد وجدتك قد استخدمت منهجية المفكر الباحث المتجرد من الاهواء والعصبيات والاهواء والمحلل الاستراتيجي الذي يقوم برسالة إيصال الوعي الاستراتيجي للقارئ وهذ ديدنك ،ووصلت الى استنتاجات اجزلت فيها في الشرح واوجزت فيها في الطرح وانصفت فيها هذا القائد المعاصر الرئيس رجب طيب ارد وقان .وبكل شفافية وصراحة وموضوعية صادقة ومن الاستنتاجات التي استنتجتها من مقالتك ان الرئيس اردوغان كرجل دولة حقق الاتي :أولا حيد العسكر ونقل تركيا من دولة فاشلة تابعة الى دولة مستقلة تماما منعمة بسيادتها واستقلالها واتخاذ قرارها السياسي والاقتصادي والسيادي بدون التبعية للغرب الظالم واذنابه ,وأيضا نقل تركيا من دولة فقيرة الى دولة صنفت من اقوى دول العالم اقتصاديا وتحتل تركيا المرتبة 13 عالميا في العام 2019حسب التقارير الدولية ومتوقع ان تصل الى ان تكون من ضمن نادي الاقتصاديات العشر الأولى عالميا، والسؤال المطروح لماذا الهجوم من قبل البعض عليه!!!!!! وكيف نقوم بلوم هذا الرجل الفذ الذي ورث تركه ثقيلة من المرحلة الأتاتوركية وبلاد متهالكة في كل المجالات ووصل بها في فترة قصيرة الى هذا المستوى المتقدم حضاريا واقتصاديا واجتماعيا وعسكريا وزراعيا وصناعيا وفي كل مناحي الحبأة والتي أشار الها كاتبنا الأستاذ فؤاد ووصلت تركيا الى حد الاكتفاء الذاتي!!!!!!
    ولقد وحد اردوغان كل الأطياف وهذه من صفات القائد المتصف بالكاريزمية الرسالية وهو الذي يوحد القلوب لبناء الدولة واعمارها والعمل على تقدمها وازدهارها
    والأكثر من ذلك لقد حرر تركيا من مئات الاتفاقيات المجحفة بحق تركيا وخرج منها بحكمة وسلاسة مع وجود كل المتربصين داخليا وخارجيا الذين يتربصون الدوائر بتركيا الناهضة
    وعلاوة على ذلك عمل على تحرير الأرض الأذربيجانية من الأرمن الغاصبين وفتح الطريق الى القوقاز وفي طريقة الى عمل اتحاد مع كل دول القوقاز لبناء قوى اقتصادية وعسكرية تضم كل دول القوقاز الاسلامية منهاكازاغسنان و الشيشان ولأنجوش وداغستان، وهناك جمهورية قبردينو بلقاريا (Kabardino-Balkaria) وجمهورية قرشاي شركس في شمال القوقاز والتي يوجد بها نسب عالية من الروس، ولكن مازالت تحتفظ بأغلبية مسلمة، وهناك جمهوريتان مسلمتان تقعان في الأورال هما تتار ستان وبشكير ستان. وبسعي الى تحالف مع باكستان وماليزيا وقير غستان ما ا لضير في ذلك؟؟؟؟ ان يكون هناك قوة إسلامية يعتد بها انها استراتيجية جيو سياسية لصاحب الرؤية البعيدة المدى وليس كاستراتيجيات عالمنا العربي الذي يتخبط وذل امام الهيمنة الصهيوغربية وأصبح يعاني من العمى الاستراتيجي.
    ولقد طلب اردوغان تحالفا مع العديد من الزعماء العرب ولكنهم رفضوا خوفا من البعبع الصهيوني الغربي الأمريكي؟؟؟
    واعتب على بعض الاخوة المعلقين الذي، ينظرون الى تركيا بمنظار العصبيات الزائفة ولا يجوز ان يكون الحوار بذم الأشخاص والانتقاص من نجاحاتهم والواجب ان يكون الحوار هادفا جوهره الإصلاح ووضع مشاعل في الطريق وليس وضع العوائق في السرب وإيقاف المسيرة واعيد شكري وتقديري وامتناني لكاتبنا الأستاذ فؤاد على هذه المقالة التي وضحت معالم الطريق وارجو الله ان يهدينا سواء السبيل

  46. هل كان اردوغان مضطرا لكل المشاكل التي صنعها خارج حدود بلاده – بألتأكيد لا , كان الأولى به الأستمرار في بناء دولته والتركيز على الشأن الداخلي
    أردوغان لا يمكن أن يكون صديقا للعروبه بعد ما فعله في سوريا وعلاقاته المتميزه مع أسرائيل .

  47. تحية طيبه لسعادة ابو ايسر والذي يحمل مشروعا في داخله همه النهوض بالامه نحو استقلالها ورفعتها .
    في الحقيقه ومن خلال التاريخ الاسلامي نجد بأن الاعاجم لهم اليد الطولا في قيام امبراطوريه اسلاميه ممتده والتي يسعى الرئيس رجب طيب اردوغان احيائها عبر طريق وعره يزيد من وعورتها معاداة عرب الخليج الذين لم يعملوا يوما لرفعة الامه بل لرفعة عروشهم وكروشهم وبانوا على حقيقتهم في سيرهم في اتمام المشروع الصهيوني مقابل بقائهم امراء في اماراتهم !!

  48. نشكر الكاتب ونثق بصدق نواياه في تحليله ….وبالنسبه لتحلية سياسة اردوغان وقدرته على المناورة. وخداع جميع الإطراف. وأجد تعليق الأخ الأستاذ “محمود الطحان “يمثلنى تماما. وأضيف أن ماقام به اردوغان وحزبه في سوريا يعتبر وصمة عار في جبينه وليته يعتذر. ويكفر عن خطيئة في التنسيق مع دول أضهرت توجهها الصهيوني الآن بكل وضوح لحشد الإرهابين وتسليحهم وتدريبهم وإدخالهم إلى سوريا. سياسة كهاذه لايمكن تبريرها خاصة وهي تتسق مع سياسة الكيان الصهيوني وتلاقي مصالحهما في سوريا. وفي أذر بيجان ؟لايمكن ان تكون مصادفة تستحق تجاهلها في أي تحليل لسياسة اردوغان .
    وإذا أضفنا التصريح بإستعداد تركيا لإشراك الكيان الصهيوني في مشروعات الغاز وما شابه .
    فتلك شبهة كبيرة يصعب تخطيها وتبريرها .
    عبقرية اردوغان التي تجذب البعض. هي في براعته في توضيف التناقضات بين الغرب والشرق
    وإغرأ الجميع بإهمية موقعها الإستراتيجي .
    لكن خداع الجميع لن يستمر إلى مالا نهاية . و قد تكون له نتيجة كارثية في المستقبل. أن لم يحدد خياره الإستراتيجي. بشجاعة ووضوح ..
    تحياتي لرأي اليوم وعميدها الأستاذ عبد الباري عطوان وكتابها وقرائها. وأماني طيبة للجميع

  49. اردوكان وجنوده ومرتزقته يعيثون دمارا وخرابا في الارض العربية السوريه ويرفع يافطة الدين ليغطي على اطماعه التوسعيه الباديه للعيان والتي لاتخفى على كل ذي عينين وبصيره !!يمارس النظام الاردوكاني سياسة التتريك داخل الاراضي السورية المحتله ويتم استبدال اللغة العربية باللغة التركيه في مختلف جوانب الحياة !
    لعب نظام اردوكان دورا سلبيا قذرا في الازمة السوريه منذ بدايتها حين فتح حدوده امام جحافل الارهابيين والجهاديين القادمين من شتى انحاء العالم وهيئ لهم سبل التدريب والتسليح والتمويل بالتعاون مع صهاينة العرب وعمل على تنفيذ المخطط الامريكي التخريبي التدميري في سوريه !!
    علاقات اردوكان مع الصهاينه متجذرة ومتواصلة ومؤخرا تقرر اعادة المياه الى مجاريها بين البلدين ووصلت الشركات التركيه للعمل في ميناء حيفا !!!ولا يختلف موقف النظام الاردوكاني من القضية الفلسطينيه عن موقف المطبعين المنبطحين من الاعراب !
    اذا كان يريد حماية حدوده لماذا لاينسق مع الحكومة السوريه فيما يتعلق بالانفصاليين الاكراد كون المصلحة مشتركه ,اوخصوصا بعدما اصبح واضحا ان المشروع الامريكي بايصال الاخوان الى سدة الحكم في سوريه قد تكسر الى غير رجعه , ان الاصرار على استمرار احتلال الارض السوريه يعكس اطماع النظام الاردوكاني في اعادة امجاد السلطنة البائده وهذا يجب ان يحدثنا عنه الكتاب المحترمون في مقالاتهم !!

  50. ________ كذلك . ترقبوا قواعد إسرائيلية لدى بعض العرب جنبا لجنبا مع الأمريكية . إنفتاح و نوايا حسب و نسب .
    .

  51. 1. يحيط بعالمنا العربي اربع قوى اقليمية طموحة، اخطرها كيان الاحتلال، ثم ايران، اثيوبيا واخرها تركيا. ولما كان عالمنا العربي يحتاج إلى حلفاء على قاعدة المصالح وما هو مشترك فإن تركيا بغض النظر عن الحزب الحاكم تتصدر هذه القائمة دون منافسة وربما لا نحتاج عند تأسيس اي تحالف معها لايران وإثيوبيا، نكتفي فيها بحسن الجوار والتعاون ما امكن . في حين يبقى كيان الاحتلال عدوا حتى زواله وزوال تهديده الوجودي للامة حاضرا ومستقبلا.
    2. يجمع أردوغان في شخصيته جسارة الثائر، ومناورة السياسي. يعلم يقينا بأن سكان الأناضول الترك/السنة خاصة من سكان الأرياف، هم قاعدته الصلبة التي لا تتغير ولا تتبدل في ولائها لشخصه اولا ثم حزبه، لا أمل للمعارضة من الحزب الجمهوري العلماني، وقوى الشد العكسي من اعضاء الحزب او من انسحبوا من عضويته ، في منافسته في تحقيق الاغلبية، بل في تقليص هيمنة الحزب دون تأثير يذكر على الاتجاه العام للحكم داخليا وفي سياسة الحزب الخارجية.
    3. عند تسلم اردوغان الحكم رسميا في مطلع 2003، سدد المديونية ( 136 مليار دولار)، حققت تركيا بعدها معدل نمو اقتصادي ما يقارب 11% كانت الاعلى في العالم بعد الصين.
    4. لكن تنامي حدة العداء الغربي والإقليمي خاصة من كيان الاحتلال ودول أوروبا القربية من تركيا، وتدخلها في اثارة الفتن الداخلية، ودعم حركة جولن المشبوهة، اضافة الى تهميش دور تركيا في حضورها الإقليمي، اجبر أردوغان، الى قمع التمرد الكردي العلماني، حماية حدوده مع سوريا ومنع اقامة كيان كردي على حدود تركيا مع سوريا ومنع وصول هذا الإقليم واتصاله مع سكان العراق من الاكراد، والتصدي للدواعش. كما لم يتوانى على اثبات حضور بلادة القوي في ملفات سوريا، فلسطين، ليبيا شرق المتوسط أذربيجان والإخوان. موازنات سخية للبحث والتطوير والتصنيع. وهي كافه كانت سببا في فرض بعض القيود الاقتصادية المعلنة وغير المعلنة على تركيا، ضاعفت الكورونا من تأثيرها، هبطت قيمة الليرة ثم زيادة كبيرة في المديونية .
    5. حيازة السلاح النووي من قبل تركيا ضرورة حتمية مثلها في ذلك مثل قوس دائرة النووي التي اتمنى أن تبدأ من الامارات باكستان، ايران تركيا، مصر ثم السعودية، هذه الحيازة تعني الحياة وقوة الردع، والتردد في ذلك مخاطرة جبانة قصيرة النظر، وربما جهلاً في نوعية التهديد المستقبلي، و ركونا ساذجا لحماية الاغراب المشكوك فيها. نعم النووي مطلوب، مطلوب مطلوب.

  52. _________ من عادة العرب التقليل من شأن الآخرين،،، و وصف الأعداء بالجبن ،،، و شتم الخصوم ،،، متوهمين بأنهم ينتصرون ،،، بينما أمريكا لا تتردد في دراسة أعدائها ،،؟ حتى التنظيمات والأحزاب السياسية،،، لمعرفة نقاط الضعف و القوة ،،، لتتمكن من مواجهتها و الإنتصار أو السيطرة عليها ،،، يبدو أن بعض المعلقين يكره معرفة الحقيقة و يتبع هواه في الحكم على الأشياء ،،، لست من المعجبين بسياسة أردوغان،،، لكن أردوغان الذي أسقط الطائرة الروسية ،،،إستطاع لاحقاً أن يتحالف مع روسيا،،، وحصل على ما أراد في شمال سوريا من عفرين إلى شرق الفرات،،، و عقد صفقة صواريخ إس ٤٠٠ قبل إيران ألتي من المفروض إنها حليفة روسيا!،،،لكن هذا لم يمنع أردوغان من توجيه صفعة قاسية لروسيا في ليبيا،،، عندما طرد قوات حفتر من محيط طرابلس بل و أبعد من ذلك،،، و تقبلت روسيا الوضع الجديد ،،، وبدأ بالتغلغل في تشاد والنيجر عبر إتفاقيات ثنائية،،، شرقا حقق إنجاز تاريخي عبر مساعدة أذربيجان في الإنتصار على أرمينيا،،، و قبلت روسيا مرة أخرى بالوضع الجديد،،، هذا الانتصار له تأثير كبير على إيران حيث اقليم أذربيجان الإيراني هو امتداد لدولة أذربيجان،،، و عندما قرأ أردوغان أبيات الشعر التي اغضبت الفرس ،،، كان يعي ما يقرأ بل ويقصد و يرسل رسالة واضحة إلى الفرس،،، ورقة أذربيجان سوف يبتز بها إيران و يساوم الغرب عليها ،،، أردوغان منتمي للقوميته بصدق،،، و يسعى إلى عزة أمته التركية ،،، بعزم وحزم ،،، لكن بذكاء و دهاء وحسن تدبير،،، لست سياسي أو خبير إستراتيجي،،، لكن ظهور تركيا كقوة إقليمية ،،، سيخفف عن الشعوب العربية الإذلال و الإهانة ،،، ألتي يمارسها الغرب و النواطير (حكام العرب)،،، هل ننتظر أبو منشار و آل سعود ليستعيدوا للامه العربية كرامتها ؟!!!….. ،،، مرة أخرى تحياتي لك أخي فؤاد البطانية.

  53. الشيخ Dracula النووي مع الاعتذار على الاسم المستعار من الاستاذ فؤاد البطانيه

    حكام منطقتنا اذا امتلاكو النووي او الكيماوي او الجرثومي او المنشار الكهربائي سوف يستعملونها على بعضهم البعض و التاريخ يقول هذه الحالة و تركيا لم و لن يكون عندها النووي و هيا تملك قنبلة فساد الإخوان ..

  54. انا من محبي اردوغان لولا غلطته في سوريا. هو يدعي بأنه سيحمي بلده من خونة الكرد. معه حق ولكن الا يستطيع التفاهم مع سوريا التي تشترك معه في الخوف من هؤلاء الخونة ولو كان بينه وبين سوريا خلاف. اتفقوا اولا على دحر العدو المشترك وبعدها لكل حادث حديث. لقد مرت ايام على العلاقة بين سوريا وتركيا بالتنقل بالهوية. ادعو الله ان يهدي اردوغان ومستشاريه لهذه النقطة المهمة لكي لا تزداد القطيعة مع العرب.

  55. الى شهبا وشو عملو فيكي . من سوري لاجئ
    ثلاث ملايين سوري موجودين في تركيا بتعرف رأيهم شو بتركيا ؟ وسبع ملايين لاجئين خارج سوري بتعرف رايهم شو . هدول بحملوا المسئوليه للنظام . سوريا مفتوحه للكل وروسيا بتتعامل مع الكل . ما لقيت غير تركيا ليش . والاردن ودول العربيه التانيه محجوزه لأمريكا والناس عايشه فيها . انا بدي أسألك فكرت انت بفلسطين وسألت بفلسطين طبعا لا لانك سوري وبتفكر بس بسوريا ليش بتسأل الكاتب عن رأيه وهو ما سألك عن رأيك لانك حكيته . والكاتب انتقد تركيا وايران وروسيا واميركا بدورهم بسوريه وهلا بحكي بموضوع تاني

  56. حبايبنا اللي بحولوا مقال سياسي دسم الى لعنات على اردوغان مفلسين الحقد ألاععى ببهدل صاحبه وبخليه صغير بلا منطق . وهدول فاضيين فكريا .العالم كله لهم اردوغان . الحكام والرؤساء شعوبها اللي بتقيمها يا حبايبنا . وسوريا مش تركيا وحدها بتحتل اراضيه لكنها الوحيده اللي موجوده لسبب وبتعترف انها موجوده لحماية نفسه . وشو بتساوي روسيا هناك ليش ما بتطلعها من سوريا . وحوا اله يا حبايبنا . شوفوا كيف النقد الراقي لاردوغان بالمقال البطاينه كسر وجبر ووصل رساله لاردوغان بفهمها أما الشتايم ما حدا بسمعلها اليوم . في واحد منكم بنكر انه الأسد عرض التطبيع مقابل الجولان ؟؟؟؟

  57. Bensohil Arafat
    استاذنا الفاضل المحترم / فؤاد البطاينه … تحية طيبه لسخصكم الكريم … اسمح لى معاليكم ان اختلف معكم … حضرتكم المرة الاولى تكلمت عن ايران … متجاهلا تماما الايدلوجية الشيعية و اهدافها و متى يظهر المهدى … والخ .. كل هذا هو الاساس الذى يحكم سياسة ايران الخارجية ….. والان تتكلم عن تركيا …. تركيا لا تستغنى عن امريكا ولا امريكا تستغنى عن تركيا … تركيا بالنسبة الى امريكا أحدى ولاياتها … أما بخصوص الصواريخ أس 400 وامتلاك اسحله نووىة … تركيا لها بُعد نظر كبير … تريد ان تمتلك مضادات صواريخ و النووى … لان لا تنتظر لما دولة مثل ايران مجاوره لها وبينهم عداء تاريخى وايران لها سياسة ايدلوجية .. وتنتظر لما تكون خاضعة لايران … كل ما يسعى اليه تركيا لردع ايران فى المستقبل البعيد … وكما تقول حضرتك لاتوجد صداقة دائمه ولا عداء دائم … وبالاخص دولة مثل ايران ترسم سياستها على خرافات من 1400 سنه ….. مح تحياتى

  58. مقال رائع وتحليل منطقي….. اتمنى على الزعامات العربيه الاقتداء بوردوجان

  59. أنت فخر لكل عربي ومسلم ينتمي للصادقين المخلصين من أبناء هذه الامه لأن بعض الأقلام الماجوره تكتب كل مايمليه عليهم الذي يدفع لهم حتي لو كان صهيوني لكن هذا الموقع الإعلامي الذي يرأسه فلسطيني لا يبيع ضميره بكنوز العالم لأنه صاحب رساله وليس صاحب دكان تبيع كل مايحتاجه المشتري عبد الباري عطوان إبن غزه العزه والكرامه العربيه بالفعل جميع من يقرأ مقالات الكاتب العربي الكبير فؤاد البطاينه يشعر بهذه القامه الوطنيه
    تعليق محمود الطحان يدل على معرفته بكل ما يجري وتلميحاته الذكيه تشعر للقارئ بما يقصده دون ذكره ومغزي كلامه عن الدوله الخليجيه الجميع يعرف سياسة سلطنة عمان البعيده عن كل مشاكل المنطقه
    نشكرك من قلوبنا أستاذ فؤاد علي ما تفضلتم به بشرح محايد لتركيا الإسلاميه تركيا أردوغان الشوكه في حلق الغرب باسره والشكر موصول لرأي اليوم علي حسن طروحاتها من كتاب ومعلقين ادامكم الله عربا اقحاح لم يتلوثوا وحافظوا علي مصداقيتهم

  60. السياسة الداخلية التركية لا تهمنا مباشرة نحن العرب و نتمنى كل الازدهار و الرفاه لشعب تركيا…

    لكن الذي يَهُمنا هي سياسة أردوغان المجرمة و القذرة ضد نظام سوريا و شعب سوريا…و هي سياسة تَصُبُّ موضوعيا لصالح إسرائيل و أمريكا و لا تخدم قضية فلسطين …

    على من يظن أن أردوغان نَصير العرب و الإسلام أن يفيق من سَكْرته و ينظر إلى الأفعال و الميدان لا أن يستكين الى أقوال لا تُلزم إلا السُّذَّج …
    و حدها إيران تَقْرن الأقوال بالأفعال و لصالح فلسطين تحديدا !

  61. أخي العزيز
    فؤاد الأردن البطاينه مقالك المنصف لشخص أردوغان وسياساته الداخليه والخارجية وتوضيح أفكاره وتفسير سلوكه بإدارة بلده سياسيأ واقتصاديأ وعسكريأ ونجاحه بالإبحار وفي كل الإتجاهات لا يقيمه إلا جهبذا بالسياسة ومثالبها
    اكتساب شعبه حقيقه لا يربحها إلا إبن الشعب والمخلص للشعب والذي ينفذ ما يتوق له الشعب لذلك كان الشعب من نصره على أعداءه ومعارضيه
    وكما انصفت الرجل بسياسته الخارجيه ومجابهته لأعداء النهضة الإسلاميه المتمثله بتركيا أردوغان والمواءمه بين الأرث القديم والتطلعات التحرريه والإستقلال
    انت لست كاتبا فقط انت مفكرأ
    تستنبط الأسرار السياسيه من رحم الأحداث المتلاطمه وتستشف من الأحداث ماينفعنا وما يضرنا كعرب وتظهره لنفقه ما يحاك لنا .
    فأنت المفكر المحلق في فضاء السياسه والغطاس المحترف في مجاهل الفكر الغربي

    دمت فؤاد الأردن منارة فكر للأحرار

  62. إلى الأستاذ المحترم فؤاد البطاينة …بعد التحية أود إن كان بإمكانكم الرد على سؤالنا ولو كان محرجا أو افتراضياً …لو فعل اردغان مافعله في سوريه بلأردن الشقيق وأرسل كل هؤلاء القتله ودمروا وفعلوا ماكان بوسعهم من التدمير الممنهج ولايزال يغتصب اراضي سوريه وإرهابييه لازالوا يقتلون ويغتصبون ويقطعون المياه بعلمه ويفرض اللغة التركية للتدريس في المدارس للاطفال والشعب ووووو في الوقت الذي لم تعتدي على تركيا الدولة السورية وقيادتها وكانت العلاقات على أفضل حال ماذا كان موقفكم منه … أما بالنسبة لإسرائيل واتفاقياته الجديدة وارسال السفير التركي الآن إلى إسرائيل ومناقشات شركاته في بناء ميناء حيفا وووو هل تصدقون أنه سيحرر فلسطين .؟..

  63. مقال شامل لسياسة الرئيس اردوغان وحنكته وقدرته على التعامل مع الظروف المتضاربة والمختلفة وأخذ افضل ما تحتويه لصالح تركيا اولا وأخيرا .
    الشعب التركي بشكل عام يقف بجانب القضية الفلسطينية ، ويساند الشغب الفلسطيني في كفاحه ، المشكلة هي القيادة الفلسطينية والقيادات العربية التي اعترفت وطبعت مع اسرائيل بدون مقابل ، ما يجعل مهمة الدول غير العربية المساندة للقضية الفلسطينية صعبة .
    تركيا ستصبح ان شاء الله قوة نووية في المنطقة ، فهذا وحده من يردع الغرب ويجبرهم على احترام تركيا واستقلالها ومصالحها ، لان عضوية تركيا في حلف الناتو وقربها من التحاد الاوروبي وطلباتها العديدة بالانضمام الى هذا الاتحاد ، لم تشفع لها عند الغرب ويكيلون العقوبات لها بين كل فترة وأخرى ، وهذه الامور والمواقف يعرفها الشعب التركي ، ويعرفها اردوغان ، وحتى المعارضة التركية تعرفها .
    اردوغان أتى للحكم بطريقة ديموقراطية ، ولا يمكن ان يحيد عنها ، بالرغم من انه طبعا سيبذل كل جهده في البقاء في الحكم ولكن عن طريق الانتخابات النزيهة . وضع خطين تحت النزيهة . لان غير ذلك سيؤدي الى فقدان جميع المكاسب التي حققتها تركيا ، وسيعود بتركيا الى حكم العسكر ، وهذا ما لا نريده نحن الشعب التركي .
    اعباء ما بعد الحرب العالمية الأولى وفترة حكم اتاتورك وحكم العسكر ، هي اعباء ثقيلة جدا وتحتاج لسنين طويلة لتقويمها وتصويبها ، وسياسة النفس الطويل لأردوغان أعطت نتائج إيجابية في مجملها ، ، الانتخابات القادمة ستحدد اذا كان الشعب التركي يريد اردوغان ام غيره ، ولكن الحقيقة اننا لا نريد العودة الى الوراء ، وان المثير من الشعب التركي يرى ان اردوغان يلعب على حبال كثيرة ، او كما كنتم تقولون عن علي عبدالله صالح يرقص على رؤوس الافاعي ، ولكن بحذر .
    عندما يتعلق الامر بمصالح تركيا وخصوصا فيما يتعلق بالموقف اليوناني او الفرنسي ، فجميع الشعب التركي يقف مع قيادته سواء كان اردوغان ام غيره ، فنحن لا نتنازل عن حقوقنا الوطنية . وهذا الموقف ثابت وصلب .
    عندما يتعلق الامر بعلاقات تركيا مع الدول الأخرى فالموقف مرن ويعتمد على السياسة والعلاقة بين تركيا والدول الأخرى مثل روسيا او الصين او امريكا او دول الاتحاد الاوروبي . والكاتب الكبير اعرف الناس بالدبلوماسية الخارجية .
    مهما كانت طموحات اردوغان ومهما كانت طموحات القيادات التركية فلن تكون النتيجة ضد الدول الإسلامية او العربية لانه بكل بساطة الشعب التركي لن يسمح .

  64. لا مقارنه بين تركيا العظيمه وايران فالفرق بينهما كالفرق بين اردغان وبشار .

  65. اردوغان يستخدم الدين أسوأ استخدام
    حرام دعم الدواعش الذين دمررا سورية
    حرام سرقة النفط السوري وقطع المياه عن السوريين
    حرام إرسال مساعدات طبية لاسرائيل وليست لغزة
    حرام الإتجار بالدِّين حرام

  66. هل يعلم شعبنا بانه لا يوجد نظام عربي واحد عصي على التطبيع من لم يطبع منهم يبحث عن سبب للتطبيع وكتى سوريا سبق وصرح الريس الاسد بانه مستعد للتطبيع اذا اعادت اسراءيل الجولان بلاش نشد على حالنا كثير

  67. رسالة للرئيس اردوغان بواسطة كاتبنا المتألق فؤاد البطاينة !

    سيدي الرئيس اردوغان : أَنثرُ لك الكلمات المفعمة بالحب فوق بياض الورق المقدود من ورق الياسمين ،المعطر بالنقاء والصفاء.اهز فوق جبينك عناقيد الغيم المعبأة بحبات الخير حتى تتساقط حواليك مطراً اخضرَ،لينبت بين يديك الطيبتين ايها الطيب ، سنابل قمح،وسجاجيد ورد، وانهاراً جارية تسقي جنات فيها “فاكهة كثيرة” “لا مقطوعة و لا ممنوعة” لذة للآكلين، ومسرةً للناظرين
    سيدي: أَربط على بوابتك المفتوحة على آفاق المجد،نواصي الخيل المتوثبة للذهاب الى فلسطين لتمر تحت قوس قزح، الممتد من مطلعِ الشمس الى مغربها ،بعد ان حفرت على صفحات قلوبنا، كلمات تفيض بالعنفوان،ونقشت على شرفات ذاكرتنا، كيف تكون مواقف الرجال / الرجال .في زمن صار الكذب فيه “ملح الرجال”، والصدق تماثيل ملحٍ تذوب مع اول رشة ماء،بينما صارت الخيانة وجة نظر، والتطبيع ذكاء،والانحناء للعدو فهلوة، والتسليم بالهزيمة واقعية سياسية،و الاذعان نهجاً اما المقاومة محرمة كزنا المحارم..،
    اللهم فاشهد عليهم وعلينا فإنهم ليسوا منا، لانهم نسوا او تناسوا قولك القاطع بان اليهود “هم العدو فاحذروهم”،فقام الحكام نكاية فينا، بالاعلان ان المقاومة ارهاب والتطبيع وطنية،وضربوا بعرض الحائط قول رسولك الكريم :ـ ” الجهاد سنام الايمان” فنسخوه بالاعتراف باسرائيل ورفع اعلامها فوق عواصمنا العربية سعياً لمرضاة الصهيونية..
    كان مفتاحك السحري لكل الابواب المغلقة انه لا تنمية دون ديمقراطية كاملة، و لا حرية من دون ديمقراطية حقيقة.فهناك ارتباط وتلازم جدلي بين الديمقراطية والحرية والتنمية ، ولا امن ولا امان بلا عدالة اجتماعية ، ولا شرعية لحاكم دون اصلاحات.بتحقيقك هذه الشروط . امتلكت الشرعية الشعبية الجارفة .فالجميع يعرف انك لم تات محمولاً على دبابة، ولا امتطيت الكرسي بالوراثة، ولم تهبط على رؤوس الخلق ببراشوت امريكي، لكنك وصلت الى ما وصلت اليه باختيار الجماهير لا بالتزوير.
    . اردوغان التركي افصح العرب لساناً،وابلغهم قولاً،و اصدقهم فعلاً في الدفاع عن فلسطين و اهلها.استبسل في كسر حصارها،ومساندة مقاومتها.فاعاد الى سوق التداول روح المقاومة و ارادتها، والى العقل العربي الواعي و الباطني، ضرورة التمسك بكراهية اليهود ومقاومتهم. فمنذ ان كادوا لسيدنا محمد وغدروا به في غزوة الخندق،بتاليب القبائل على الاسلام والمسلمين، حتى قال فيهم الصحابي الجليل “سعد بن معاذ” لما اصيب بتلك الغزوة في ذراعه من سهم طائش رماه به احد اليهود : “اللهم لا تمتني حتى تقَّر عيني من بني قريظة”.
    استجاب الحق سبحانه وتعالى لدعوة سيدنا معاذ. و ما هي الا ايام بعد رحيل الاحزاب ، امر نبينا العظيم الذي لا ينام على ضيم،بالزحف الى خيبر وتلقين اليهود درساً لن ينسوه،ولما استسلموا،طلب الرسول ان يحكم “سعد بن معاذ في بني قريظة” حتى يشفي غليله وتقّر عينه قبل ان يلقى ربه. فاصدر معاذ حكمه العادل : ” يُقتلُ مقاتليهم،وتسبى ذراريهم ، وتُقّسم اموالهم”، وكان له ما اراد. …كذلك نحن :ـ اللهم لا تمتنا حتى تشفي غلينا وتقر اعيننا بتجدد حكم سيدنا سعد بن معاذ باليهود وعملائهم من العربان….انك سميع مجيب الدعاء……الصحفي بسام الياسين

  68. تركيا تقول مستقبلنا في أوروبا….وضرب الحبيب مثل أكل الزبيب..

  69. _______ أخي أبا أيسر،،، مقال رائع،،، أعرف انتمائك و أعلم ما هو فكرك و ما هي توجهاتك ؟،،، لكن هذا لم يمنعك أن تكتب بواقعية،،، يزداد إحترامي لشخصكم الكريم ،،،أردوغان داهية قومي تركي حتى النخاع ،،، يفخر بتاريخه و يسعى لاستعادة أمجاد أجداده،،، أردوغان سياسي براغماتي من طراز رفيع ،،، أقبل بدكتاتور عربي يحكمنا مثل أردوغان.

  70. و الله مقالك صحيح و هذه يعني إنتصار النرجسية في الحروب و جعلوا لهم حاشيه و انظمه في منطقتنا و هم الان القرود الطائرة و الشعوب ضحايه النرجسية و نحن تحت نظام عالمي نرجسي مدمر مزمن لنا الأن

  71. الأخوة القراء والملقين

    عندما نعرف ونقول بأن تركيا دولة أطلسية فهذا ليس جديداً او مستجدا على حقية اردوغان . ومن الطبيعي ان يكون في الدولة الاطلسيه قواعد . علما بان تركيا لها الحق في عدم استخدام قواعد الاطلسي في بلادها ومارست هذا الحق حتى ان بعض الدول الأوروبيه نقلت وتفكر بنقل قواعدها من تركيا . وهل كون تركيا أطلسية أهم أصلا من وجود علاقات كامله لها مع اسرائيل ؟ نحن يا اخوان نتناول مرحلة جديده في تركيا في اوقات عصيبة لها ولنا وللقضية . مرحلة فيها أقطارنا هي قواعد لامريكا وحكامنا قطاريز عند امريكا والكيان الصهيوني ومصر الحضاره والتاريخ على رأسها . نحن نتناول إيجابيات الدول الاسلامية وعملية تحول مواقفها السياسية والتي لها أهمية على الخارطة الدوليه أخي منذر . فلدينا الباكستان دوله اسلاميه نوويه ومع ذلك فهي غير مؤثره أو غير ناشطه سياسيا في سياسة الشرق الأوسط حتى لو لم يكن لها علاقات مع اسرائيل وكذلك ماليزيا واندونيسيا دول اسلاميه لا وزن سياسي لها في الشرق الاوسط ولا في العالم كما لتركيا وايران . شيء طبيعي ان نختلف بالرأي فالمهم هو أن امنيتنا وهدفنا واحد .

  72. اردقان لا يخرج مثله عن مثل فناة الجزيره
    فبدأت بعد الحرب على العراق بطرح ملفات مثيره للنقاش وكان طبل القوميه العربيه ومزمار الانتماء الوطني حاضرا بقوة وفتحت الابواب للتنفس وتغير الهواء العفن في الغرفه عن طريق الشطح والردح والصراخ والعويل والشجار واحدثت ضجه في محيطها فاصبحت من من يتم البحث عنهم للتعرف عليها واصبح حديث الساعه
    فكثر الجمع حولها ما بين صديق وعدو وزدحمت ساحتها بالكثير فنشأ حولها مجالات جذب ومع الوقت اصبحت تميح على كل الجبهات ما ان تستقر على جبهة حتى تخسرها ولتعويضها لا بد ان تستعين بقوة الاشرار فاصبحت اداة مساومه وسمسره وتحولت من قناة اخباريه الى متحدث باسم وزارات خارجيه فاصبحت تقايض بقائها بتبني مشاريع الرعاع والخونه والارهابيين والطائفين حتى اصبحت افعى مسيره يتحكم بها من يملك قرار بقائها
    هنا اردقان متجليا

  73. ________ أردوغان وطني و داهية من المستوى العالي . قرأت مقال أستاذنا و أخينا فؤاد البطاينة عن هذا الرئيس . السياسة و الواقع و الطموح . و نقاط تجعلنا واثقين القول بأن أردوغان سيصل إلى مبتغاه . مقال موضوعي واقعي قد ربما يصلح كفرة للمقارنة .. و لا سؤال .

  74. أخي فؤاد …..الظاهر وحتى اللحظة من سياسة أردوفان الخارجيية خاصة بما يتعلق بالمحيط العربي هو شكل من التخبط وكمن يرقص على الحبال ، من ناحية أخرى سيضبط ايقاعه عند وصوله لحتمية امتلاك الطاقة النووية وبغض النظر عن استعمالاتها ، عندها سيكون مضطرا لضبط الأيقاع لأنه وبكل بساطه سيكون مضطرا للصدام مع اسرائيل ، عندها فقط يمكن الحكم عليه وعلى نهحه ؛؛؛؛

  75. سيدي تحليل رفيع المستوى ولا استبعده عن رجل بفكر وخبرة راطلاع ابا ايسر… نعم سيدي طموحات اردوغان كبيرة.. ومن حقه ذلك… نقطة.

  76. للاخوه الذين يأخذون علي تركيا علاقاتها بإسرائيل فإنني أقول لهم بعد أن شاهدنا التطبيع والسرعه الصاروخيه بالتبادل علي كافة المستويات فنيه وزيارات عائليه فيما بين الصهاينه وعائلات عربيه وتوقيع اتفاقيات لم توقع مثيلا لها بين الدول العربية..
    مااود قوله إن أردوغان ليس من أقام العلاقات مع إسرائيل بل هو يحاول التخلص منها بالحكمه وليس علي طريقة العرب بردة الفعل..أكرر أن علي أردوغان إثبات نواياه تجاه سوريا ومعاناة شعبها العربي الأصيل

  77. تحليل منطقي ، الرجل يطبخ مشروعه على نار هادئة ، غير متسرع . لن ينسى فلسطين . في ناس عاوزين من أردوغان أن ” ينط من القفة الى أذنيها” كما يقول المثل الشعبي .ليس هكذا تورد الإبل .

  78. والله ملينا من الرؤية بعين واحده لا أحد ينكر ولا المقال ينكر ما تقوله انت لكن خلونا نتقدم بالاهتمام بالراي الاخر ومناقشة مواد المقالات . الكاتب قدم مقالات قيم فيها ايران بأحسن تقديم وبمقاله هذا أيضا نقد تركيا بما لها وما عليها . نحن نريد دعم قضايانا وليس مهاجمة الدول . تركيا ليست عربيه وايران ليست عربيه لماذا نطلب منهما اكثر مما نطلب من انفسنا ونهاجمها .

  79. ماذا عن انضمام تركيا الى معاهدة منع انتشار الاسلحه النوويه . وهل هناك سابقه لاصدار قرار من الأمم المتحدة لردع تركيا عن تطوير سلاح نووي

  80. نريد أن نعرف مبررات تركيا وايران في الوطن العربي سوريه وليبيا والعراق واليمن ولبنان هل لتحرير فلسطين . ونريد أن نعرف هل يوجد حاكم عربي واحد فقط غير مستعد للتطبيع مقبل كرسيه أو اي مصلحه له لا يستطيع تحقيقها او حتى ذريعه . هل معقول اننا وصلنا لمرحلة استرجاع او ضم ارض عربيه صحراويه مقابل التبرع بفلسطين . الحكام العرب جميعهم يفعلون ما فعله بلفور يعطون ما لا يملكونه لمن لا يستحقه لمجرد مصلحه.

  81. تركيا فكرت من الخمسينيات أن تمتك مشروع نووي لكنها كانت في حضن الصهيونيه وفشلت . والفشل لا يدوم الا اذا دامت أسبابه . نروجوالله التوفيق

  82. Almost two years ago, Erdogan told members of his (Justice and Development) party that some countries possessed nuclear warheads and believed Turkey was unable and shouldn’t obtain or possess such nuclear warheads. He refused to accept these words, and refused to be controlled by any country or state.
    As commentator here, I have concluded that Erdogan is intent on developing a nuclear weapon, but the question is which country will provide him with the technology needed to make the bomb. The writer assumes its Pakistan, as it helped North Korea and Iran with this, and will help Turkey. But are the old political circumstances still allowing Pakistan to provide such assistance?

  83. استاذنا ابو ايسر إن سبب تميزك لا ينحصرفي عمق التحليل والجرأة الأدبية به ولا بمجرد تناولك لمواضيع حساسة تهم المواطن العربي . بل أن ما يميزك هو حياديتك ومنطقيتك ونقائك حين تكتب . انت في هذا المقال أبدعت كما أبدعت في المقال الذي تناولت فيه ايران الاسلامية . شكراً لك ولرأي اليوم الغراء .

  84. شكرا للكاتب الكبير بكل ما للكلمة من معاني وشكراً لاحترام راي اليوم دائماً للراي الأخر ونشره لا سيما عندما يكون هذا الرأي نقياً في نواياه عربياً واسلاميا . لقد انصفت أستاذنا الكريم تركيا أردوغان ومهما كان نقدك لها فهو نقد صادق ولا يكلف الله نفساً الا وسعها . المقال يستحق أن يكون محط اهتمام القارءئ العربي .

  85. حدثني صديق بأنه كان في تركيا سياحة ومرض واحتاج الى انتي بايوتك ودار على الصيدليات ليشتريه وكان الجواب انهم لا يستطيعون الا بوصفة طبيب . ثم قال الصديق لنفسه بانه مضطر للعلاج ونه سيستخدم ثقافة الفساد من باب الظرورات تبيح المحظورات . ولم يجد أي صيدلي يتعاون معه عندما عرض عليهم بأنه سيدفع كشفية الطبيب لهم . هذا مثال ساطع على صرامة النظام ضد الفساد و يستحق الاحترام والتقدير . أين نحن منه . عندما يخوا النظام يختفي الفساد من الدولة و تتقدم

  86. أتفقنا مع اردوغان او اختلفنا فقد أصبح بلا منازع رجل العام ورجل القرن .هذا الرجل يمتلك من الطاقات والعزم والاراده ما يؤهله لمواجهة كل خصومه ويتفوق عليهم . اردوغان سياسي من الطبقة الشعبية يتفوق على كل منافسيه ويفرض وجوده واحترامه في كل ميدان . وما صنعه لتركيا يعجز عنه جهابذة السياسه . أما لشعبه فقد صدق الكاتب عندما وصف علاقته بشعبه بالأبويه فهو يوزع عليهم المال والمساكن ويرعى كبار السن والأطفال . ويستقبل اللاجئين العرب رغم معارضة حزبه . ويعطي الفلسطين في تركيا حقوق المواطن التركي ويميزهم عن كل الشعوب . زعيم مثل هذا يستحق أن يكون ظاهرة كما وصفه الكاتب .

  87. وقوف الشعب التركي مع رئيسه أردوغان له أكبر التأثير في صمود أردوغان وقوته تذكروا كيف الاتراك طلعوا كلهم للشارع في الإنقلاب الأخير على اردوغان وثبّت حكمه في بيعة تاريخية لم تحدث في التاريخ الحالي على الأقل . وقال من قال بأنها مسرحية هل الشعب يشترك في مسرحيه وإن كانت مسرحيه فهي بإرادته .

  88. هل يعتقد كاتبا المحترم بأن الدول الأوروبية هي التي تورط اليونان وتحرضها للصدام مع تركيا ؟ وهل يبدأ الصراع الاوروبي المكشوف والحرب ضد تركيا بحجة اليونان ؟

  89. مصداقية لمقال الكاتب لو قارنا بين موقف تركيا وموقف الأردن كمثال قريب نجد الموقف الأردوغاني متقدما على الأردن . وهذا يحز بأنفسنا . فتركيا هي مع حل الدولتين وتقيم علاقات كامله مع اسرائيل كالأردن ولكن أردوغان لا يتوقف هنا . إنه يواجه ويدين الممارسات الاسرائيليه ويتكلم عن القدس بطريقه قويه ويهاجم حصار غزه ويدينه ولا يكتفي بتقديم مساعدات

  90. بما أن الكاتب بحجم فؤاد البطاينه تمنيت لو عثرت بمقاله شيئا عن الوضع العربي الذ يرى في التسلح الننوي مسألة لا تخصه . ولماذا ليس في القادة العرب من يفكر بالموضوع كالجزائر مثلاً

  91. اردوغان هو يد أمريكا التي تحاول الغدر بالعرب من جهة وبإيران من جهة ثانية

  92. هناك قواعد أمريكية في تركيا بها على الأقل 10000 عشر الاف جندي أمريكي
    مراكز الأبحاث الامريكية تعتبر تركيا واسرائيل اهم ركيزتين لامريكا في الشرق الأوسط.

  93. مقال تاخر كثيرا اتمنى ان يقرأه جميع الكتاب العرب الموالين والمعادين لتركيا واردوغان
    ويستخلصوا منها ما ينشط انتباههم ويعمق تفكيرهم
    اننا كشعوب عربية بحاجة ان نستخلص العبر والدروس من سلوك ونضال القادة و الشعوب الاسلامية التي تحاول التحرر من الهيمنة

  94. أفلح وأصاب من وصف يوما كاتبنا العزيز البطاينه بأنه من رواد التجديد بالكتابة .فهو قد ابتعد كثيراً عن نمط الكتاب العرب الكلاسيكية في تسطير مقالاتهم على أسس من الوصف والسرد بماضي الزمان والتسحيج لهذا النظام وذاك الى مخاطبة الحدث وتحليله وتقديم النصيحة الممكنه . وللأمانة فإن الاستاذ عبد الباري عطوان سياق لهذا التجديد . مع الفارق باسلوبين ولكل منهما ميزاته عند الأخرين . المقال المنشور للاستاذ البطاينه يكشف الجانب الذي لا ينتبه له الكثيرين من سياسة أردوغان الجدلية لزحمة الأحداث . وكان موفقا فيه . نأمل أن تستمر ظاهرة الكتابة الجديده وتتوسع فهي التي لها التأثير بالحاضر . وإن أسلوب الكتابة التجديدي في الغرب ونجاحه في التأثير في الرأي العام خير دليل . شكرا لنشكم التعليق .

  95. جميع القرارات التي اتخذها أتاتورك هي محاوله للتقرب من الغرب ولا مانع بأن تكون تركيا في ذيل الأمم الغربيه بعد أن كانت سيدة الشرق بالإسلام…ورغم محاولات أتاتورك تهميش الإسلام بتعزيزه للعلمانيه بمختلف نواحي الحياة في تركيا الإسلاميه وشعبها المسلم إلا أنه فشل علي المدي المتوسط باقناع الأتراك وسلخهم عن ماضيهم العريق
    وساعدهم على ذلك هو النظره الاوروبيه للإسلام والمسلمين وهو ما ادركه المواطن التركي بأن عليهم العوده للماضي المشرف خيرا من رضاهم بالبقاء في ذيل الأمم الغربيه …
    لم تبدأ الازمه بين تركيا والولايات المتحدة في عهد ترامب فقط بل هي امتداد منذ محاولة الانقلاب الفاشله عام ٢٠١٦ أيام أوباما حينها شعر أردوغان بأن أمريكا متواطئه مع الانقلابيين وشعر بالغدر من الحليف الأمريكي..إذن الخلافات التركيه الأمريكيه والأوروبية هو خلاف بين دول تضاربت مصالحهم وليس بين شخص اردوغان وماكرون أو ترامب…
    التحرش الأوروبي بتركيا هو بسبب استقلالية القرار التركي في عهد حزب العداله والتنميه بعيده عن التسلط الأوروبي مؤكده حضورها الدولي والإقليمي والنابع من مصالحها
    أمريكا والغرب ليس في قاموسهم السياسي والفكري والعنصري السماح لأي دوله عربيه أو اسلاميه بأن تستقل بقرارها وسيادتها الوطنيه بعيدا عن السيطره الغربيه…
    هنالك من يتهم تركيا بكل ما جري لسوريا قلب العروبه النابض وهذا إتهام صحيح تركيا ساهمت بإدخال معظم الارهابيين والمجرمين من كافة بلدان العالم عربيه واسلاميه واوروبيه دخلوا إلي سوريا عبر الأراضي التركيه ممولين من الدول العربية الغنيه باستثناء دوله عربيه خليجيه واحده لم تساهم لا تمويلا ولا مواطن واحد من مواطنيها شارك عشرات الآلاف من الإرهابيين من كافة أنحاء العالم ولا افتي احد شيوخها بالجهاد في سوريا ولا قطعت علاقاتها مع سوريا اظنكم جميعا تعرفون تلك الدولة؟؟؟
    أقول لجميع الأخوه العرب من كان منكم بلا خطيئة تسببت في مأساة سوريا العربيه فليرجم تركيا بالصخور وليس الحجاره فقط…
    كل تقدم بأي مجال علمي أو صناعي..أو تكنولوجيا المعلومات أو إستخدام الذره للأغراض السلمية أو العسكريه كون هذه عباره عن بوليصة التأمين ضد كل من يفكر بالعدوان على تركيا…والمطلوب من أردوغان تغيير سياسته تجاه الدول العربية خاصه سوريا والحفاظ على أمنها وسلامة اراضيها لكي يثبت أنه ليس عدوا للامه العربيه ولا يطمع بارض العرب…لماذا تخشي الدول العربية من امتلاك أي دوله عربيه أو اسلاميه القنبله النووية؟؟هل امتلاك إسرائيل ترسانه ضخمه من القنابل النوويه هل يجعلهم مطمئنين أكثر من الدول الإسلامية؟؟؟

  96. قوة الدول الاسلامية إذا لم تحفزها على القيام بدورها وبواجبها نحو تحرير فلسطين فستبقى قوة ذات أهداف غير ساميه . لا بوصلة سوية لمسلم ولعربي وحر ما لم تكن باتجاه وعد الله في فلسطين الأقصى ومواجهة شيطان الانسان والإنسانية

  97. هذا المشروع سيضع تركيا تحت رحمة وضغوطات روسيا . ليس لأنها لن تزودها بالتكنولوجيا النووية اللازمه لصنع القنبله . فهذه التكنولوجيا والخبرة ستقدمها الباكستان لها كما قدمتها لكوريا الشمالية ولايران . ولكن لأن الروس هم من يشغلون المفاعلات حسب العقد لحين أن تكون تركيا فريقا تركيا وطنيا . روسيا هي التي تشرف على تعليم مجموعة كبيره من الأتراك وهذسيأخ سنوات للإعتماد عليهم

  98. أمضت تركيا وللأسف سنين طويلة وهي تلبي الشروط الأوروبية لقبولها في الاتحاد الأوروبي. وفي النهاية لم تقبلها ولو كانت دولة غير اسلامية لحثتها على الإنضمام . وكان كل هدف الأوروبين أن لا تستفيد تركيا من أوروبا وأن لاتقوى . الغرب والإسلام لا يلتقيان . والتقط الأتراك الرسالة الأوروبية ونواياهم متأخراً . واليوم يعانون من المارد التركي . نصر الله الاسلام والمسلمين . الشكر للكاتب الحر موصول .

  99. نرثي حالة أمة العرب ، نرثي مصر الدولة الكبرى في التاريخ وحاليا مبتزة بشعبها المئة مليون وعلى حدودها يجثم أكبر عدو تاريخي لها على ارض فلسطين .فهي أحوج دول الأرض للسلاح النووي . نراها الان ذليلة تنافق لاسرائل وتعجز عن حماية مائها الذي يهدد وجودها من دولة جارة . نبارك لتركيا ولايران بقيادتيهما الوطنيتين الواعيتين

  100. أقتبس من هذا المقال الرائع ما يرسخ فكرة كان تجاهلها هو سبب فشل حكامنا((إذا كان للغرب أو لغيرهم مشكلة مع تركيا فهي في طموحات أردوغان في بناء دوله إسلامية عظيمه وحرة ومستقلة . وبصرف النظر عن إسلاميتة ومداها أو عمقها وتأثيرها في نفسه ، إلا أنها سلاحه إلى قلوب أبناء شعبه تجسد احترام ثقافتهم وموروثهم . فبدون احترام ثقافات الشعوب وموروثها العقدي لا ينجح قائد ولا ثورة

  101. الحق اني اول مره اسمع عن المفاعل النووي التركي . مقال تنويري وتحليلي ونافذ للعقل والقلب . تحياتي لكاتبنا الموهوب .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here