سيارة مفخخة يقودها انتحاري تستهدف موكبا عسكريا إيطاليا يقل وفدا من الاتحاد الأوروبي وسط العاصمة الصومالية مقديشو

مقديشو/ نورجيدي/ الأناضول – استهدفت سيارة مفخخة يقودها انتحاري موكبا عسكريا إيطاليا يقل وفدا من الاتحاد الأوروبي، في حي هدن، وسط العاصمة الصومالية مقديشو، بحسب مصدر مقرب من وزارة الدفاع.
وقال المصدر، للأناضول، فضل عدم الكشف عن اسمه، إن انتحاريا استهدف موكبا عسكريا إيطاليا، كان يقل وفدا من الاتحاد الأوروبي، أثناء مروره بالقرب من كلية جالى سيادالعسكرية، بحي هدن، وسط مقديشو.
وأضاف المصدر، أن وفد الاتحاد الأوروبي، تعرض للهجوم بينما كان في طريقه إلى مركز حلني العسكري، عائدا من مقر وزارة الدفاع الصومالية، الذي جرى فيه اجتماعات مع مسؤولين من الوزارة.
ولم يكشف المصدر، طبيعة وفد الاتحاد الأوروبي، ما إذا كان يضم ضباطا عسكريين أو مسؤولين مدنيين.
وحول الخسائر، أوضح المصدر، أنه لم تكشف بعد أية خسائر جراء الهجوم الانتحاري الذي استهدف الموكب العسكري الإيطالي.
وبحسب شهود عيان، فإن التفجير كان قويا، حيث شوهدت ألسنة لهب تندلع من إحدى السيارات العسكرية للموكب.
وذكر الشهود، أن الموكب الإيطالي، الذي كان يجر سيارة عسكرية مدمرة، يعتقد أنها دُمرت جراء التفجير، توجه إلى مركز حلني العسكري، أكبر قاعدة عسكري لقوة الاتحاد الإفريقي في الصومال أميصوم.
من جهتها، تبنت حركة الشباب الصومالية، مسؤولية التفجير الانتحاري الذي استهدف الموكب العسكري الإيطالي، الذي أقل وفدا من الاتحاد الأوروبي، وذلك في بيان لها نشره موقع محلي محسوب عليها.وأوضح البيان، أن مسلحين من الحركة، نفذوا عملية انتحارية، استهدفت موكبا عسكريا يقل ضباطا من الاتحاد الأوروبي، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here