سويسرا تتأهب.. احتجاجات واسعة ضد ترامب ترافق قمة دافوس وإجراءات امنية مشددة وحظر الطيران في المنطقة

trump davos

دافوس/ الأناضول : شهدت مدن سويسرية احتجاجات ضد مشاركة الرئيس الامريكي دونالد ترامب في القمة الاقتصادية العالمية الثامنة والأربعين، التي تعقد في منطقة دافوس.

ونُظمت احتجاجات في العديد من المدن ضد ترامب الذي يعد أول رئيس أمريكي يحضر هذه القمة منذ مشاركة الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون عام 2000.

وشارك أكثر من ألفي شخص في الاحتجاجات التي بدأت مساء أمس في زيورخ، أكبر مدن البلاد ضد ترمب وقمة دافوس.

وحمل المتظاهرون الذين ساروا نحو مركز المدينة لافتات كتب عليها عبارات (لا مرحباً بك ياترمب) و(سويسرا تستضيف النازيين). وأستمروا في الاحتجاجات حاملين المشاعل حتى ساعات متأخرة من الليل .

وقالت تمارا فنيسيللو زعيمة الاشتراكيين السويسريين الشباب في تصريحات للصحفيين: “إننا نحتج على ترمب والقمة على حد سواء، لا مكان في سويسرا لا للاجتماع الخاص بالأغنياء الذين يشكلون 1% من سكان العالم ولا للرجل الذي يتخذ مواقف معادية حيال الأقليات والنساء”.

كما شارك الآلاف في مظاهرات ضد ترمب في مدن بازل وجنيف ولوزان. وحمل المتظارهون لافتات أشارت إلى “فشل الاقتصاد العالمي” و دعت الرئيس الأمريكي إلى “عدم المساس بحقوق المرأة”.

المتظاهرون يستأجرون بيوتاً في دافوس

في سياق متصل، علق المتظاهرون المعارضون للعولمة لافتات على شرفات الأبنية المقابلة لمبنى القمة محتجين على عقدها، وذلك بعد إستئجارهم شققا في تلك الابنية.

وكان ترامب قد وصل دافوس للمشاركة في القمة صباح اليوم مع 7 من وزرائه.

واتخذت السلطات تدابير أمنية كبيرة فيما يتعلق بالقمة التي تعقد تحت عنوان “إيجاد مستقبل مشترك لعالم متصدع “.

وأُعلنت منطقة دافوس والمناطق المجاورة لها منطقة حظر للطيران. وحالت قوات الأمن دون المتظاهرين الذين حاولوا الدخول إلى دافوس بأعداد كبيرة.

وفيما حلقت مروحيات الشرطة فوق دافوس، قام الجيش والشرطة السويسريين بعمليات تفتيش دقيقة في نقاط التفتيش المتمركزة في الطرقات المؤدية إلى دافوس.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه مستعد لفتح مسار أمام منح الجنسية لمئات الآلاف من المهاجرين الذين وصلوا إلى الولايات المتحدة بشكل غير قانوني وهم أطفال، ويعرفون إعلاميا باسم “الحالمين”.

وأضاف ترامب للصحفيين، أمس الأربعاء، قبل مغادرته واشنطن للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة دافوس السويسرية، “سنسعى إلى هذا الأمر(عرض منح الجنسية)، وسيحدث ذلك في مرحلة ما مستقبلا”.

غيّر أن ترامب شدد على أن حصول “الحالمين” على الجنسية “لن يتم قبل 10 أو 12 عاما”.

وتابع “إذا قاموا (المهاجرون) بعمل عظيم أعتقد أنه سيكون أمرا جيدا أن نقدم لهم حافزا بعد عدد من السنوات ليصبحوا مواطنين”.

وتعد تصريحات ترامب أمس، الأولى التي يعلن فيها دعمه لـ” سياسة المستفيدين من برنامج (داكا) الخاص بحماية المهاجرين الذي تم إقراره في عهد إدارة الرئيس السابق باراك أوباما”.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، أصدر ترامب قرارًا مفاجئا يلغي بموجبه أمرًا تنفيذيًا (يعرف باسم داكا)، أصدره سلفه باراك أوباما، في 15 يونيو/حزيران 2012.

ويسمح “داكا” بشكل مشروط، لـ800 ألف من المهاجرين الحالمين، بالبقاء والعمل والانخراط في النظام التعليمي والجيش، دون تقديم وسيلة للحصول على الجنسية الأمريكية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here