سول: الوضع الغذائي لكوريا الشمالية لا يزال خطيرا

سول (د ب أ)- قالت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية  الأربعاء إن وضع المواد الغذائية في كوريا الشمالية لا يزال خطيرا على الرغم من تقارير وسائل الإعلام بأن أسعار الأرز هناك آخذة في الانخفاض، مضيفة أن موقفها من ضرورة تقديم المساعدات الغذائية إلى الشمال، لم يتغير، طبقا لما ذكرته وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء.

وكانت بعض التقارير الإعلامية ذكرت في وقت سابق أن أسعار الأرز في أسواق كوريا الشمالية أخذت في الانخفاض مؤخرا، مضيفة أن كوريا الشمالية قد لا تواجه نقصا خطيرا في المواد الغذائية.

وقال المتحدث باسم الوزارة، لي سانج-مين في مؤتمر صحفي دوري اليوم، “نعترف بالتقييم الذي جمعه برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة، كمؤشرات رسمية وموضوعية.”

وأضاف: “بالنظر إلى طبيعة النظام الكوري الشمالي، يُعتقد أن هناك العديد من القيود لتقييم الوضع الغذائي هناك من خلال مؤشرات السوق بخلاف الأسعار الرسمية أو تلك التي تقدمها المنظمات الرسمية.”

وتابع: “موقفنا لم يتغير وهو أنه من الضروري توفير الغذاء من منظور إنساني وبالنظر إلى وضع الشعب الكوري الشمالي.”

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أبلغ برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة، استنادا إلى زيارتهما لكوريا الشمالية، أن إنتاج البلاد من المحاصيل العام الماضي بلغ أدنى مستوى له منذ عام 2008، وهناك ما يقدر بنحو 10 ملايين شخص، أو حوالي 40% من سكانها، هم في حاجة ماسة إلى الغذاء. وأعرب المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي عن قلقه البالغ إزاء الوضع الغذائي في كوريا الشمالية ودعا إلى تقديم المزيد من التبرعات لمساعدة البلاد خلال زيارته إلى سول في وقت سابق من هذا الأسبوع

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here