سوريا: مقتل 9 مدنيين بغارات روسية على مناطق خفض التصعيد بإدلب

دمشق- الأناضول- قُتل 9 مدنيين في قصف نفذته مقاتلات روسية على مناطق خفض التصعيد بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وبحسب مركز رصد الطيران التابع للمعارضة السورية، فإن مقاتلات روسية قصفت في ساعات متأخرة من ليلة الإثنين، الريف الغربي لمحافظة حلب المشمول ضمن مناطق خفض التصعيد بإدلب.

ووفقا لمصادر في الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، فإن القصف خلّف 9 قتلى من المدنيين في قرية أبين.

وتواصل فرق الخوذ البيضاء أعمال البحث والإنقاذ في القرية التي تعرضت للقصف.

وخلفت غارات الجيش السوري والروسي، الأحد، 17 قتيلا في صفوف المدنيين.

وفي مايو/ أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق “منطقة خفض التصعيد” في إدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وآخرها في يناير/ كانون الثاني الماضي، إلا أن قوات الجيش السوري وداعميه تواصل شنّ هجماتها على المنطقة، ما أدى إلى مقتل أكثر من 1800 مدني، ونزوح أكثر من مليون و300 ألفا إلى مناطق هادئة نسبيا أو قريبة من الحدود التركية، منذ 17 سبتمبر/أيلول 2018.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here