سوريا: مصرع شخصين في تفجير سيارة مفخخة بتل أبيض والجيش الروسي ينفي قصفه مستشفى وفرناً في إدلب

دمشق-الأناضول- (أ ف ب)- قتل مدنيان وأصيب 4 آخرون، الخميس، في تفجير سيارة مفخخة، بمدينة تل أبيض شمالي سوريا، الواقعة ضمن منطقة عملية “نبع السلام”.

ووقع التفجير في منطقة جمارك تل أبيض، والتي يسيطر عليها الجيش التركي وقوات الجيش الوطني السوري.

التفجير الذي وقع عبر سيارة مفخخة، أدى إلى مصرع مدنيين وإصابة 4 آخرين، كحصيلة أولية.

ووجهت السلطات الأمنية في المنطقة، أصابع الاتهام إلى تنظيم “ي ب ك/بي كا كا” ، مبينة أن التنظيم تهرّب من تبني التفجير بسبب ما أدى إليه من خسائر في صفوف المدنيين.

هذا ونفى الجيش الروسي الخميس تنفيذ ضربات ليلية على مستشفى وفرناً في محافظة إدلب الواقعة في شمال غرب سوريا والخاضعة بمعظمها لسيطرة فصائل جهادية ومعارضة، بعد أن نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان النبأ.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن “الطيران الروسي لم ينفذ أية مهمّة قتالية في هذه المنطقة من سوريا” مندداً بـ”استفزاز إعلامي” بعد أن أفاد المرصد عن مقتل عشرة مدنيين في غارات جوية نفّذتها روسيا، حليفة النظام السوري، قرب فرن ومستشفى.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here