سوريا … سوريا لابد من طرد الغزاة.. والحذر من سيناريو العراق

بسام ابو شريف

– ماتهيئه واشنطن وتل ابيب والرياض هو تحويل ادلب الى بؤرة عدوان لتدمير انجازات الجيش العربي السوري .

– لابد من تدمير الارهاب في ادلب ” أدوات واشنطن وتل ابيب والرياض “

قمتان ناقش فيهما الرئيسان الروسي والتركي ، مقترح الرئيس اردوغان لتهدئة الوضع في ادلب ضمن تعهد تركي باخلاء المدينة من سلاح ثقيل تفرض من خلاله التنظيمات الارهابية ” أدوات القوى الخارجية المعادية لسوريا ” ، سيطرتها ليس على ادلب فقط بل على مناطق أوسع ذلك أن هذا السلاح ” ومن ضمنه صواريخ تحمل رؤوسا للمواد السامة” ، تستطيع أن تضرب حلب وغيرها .

وأكدت وزارة الدفاع الروسية وجود أدلة قاطعة على استخدام ” العملاء ” ، للمواد السامة في حلب ، ولم تقم الدنيا وتقعد لاستخدام هذا السلاح كما أقامتها الولايات المتحدة عندما اتهمت زورا دمشق باستخدام المواد الكيماوية ، ولم تقم روسيا بدك مواقع مطلقي المواد السامة كما فعلت الولايات المتحدة عندما دكت مواقع الجيش السوري بالتعاون مع بريطانيا وفرنسا ردا على الادعاء بأن سوريا استخدمت الكيماوي !!! ، وطلب اردوغان بحث الوضع في قمة ثالثة !! لكن الأمور أصبحت واضحة ، فالأشهر التي مضت منذ قمة سوشي واتفاق الاستانة استخدمت من قبل الأعداء .. أعداء سوريا لتزويد الأدوات الاهابية في ادلب بصواريخ جديدة مضادة للطائرات ، وأسلحة كيماوية جعلت هذه الأدوات ” أوقح ” ، فيما تطرحه من مواقف ، من الواضح أن هنالك تسريع اميركي مع حلفائها لتغيير الوضع في سوريا بالانقضاض على الانجازات التي حققها الجيش العربي السوري وحلفائه ، فهنالك ماتقوم به الولايات المتحدة في شمال شرق سوريا ، وهو بناء تحتي لدولة انفصالية للأكراد وماتقوم به في جنوب سوريا وماتقوم به في ادلب .

وهذه الأشهر هي خسارة كبيرة لسوريا ولحلفائها ذلك أنها تجعل من أي معركة قادمة ” ، وهي قادمة لامحالة ” ، أصعب وستكلف أكثر فماذا تنتظر القوى المتصدية للارهاب ؟

الاستراتيجية الاميركية بدأت تأخذ زمام المبادرة ، وماقاله قائد قوات التحالف مؤخرا يشكل دليلا على توجهات الحلف المعادي ، فقد هدد ياستنساخ ” سيناريو العراق ” ، وتطبيقه في سوريا وهذا ” اعتراف باحتلال القوات الاميركية للعراق والتحكم بقرارات بغداد وثروات العراق ” ، وأكد كلامه بتصريح اعترف فيه بما كانت تخفيه واشنطن دائما تحت شعار محاربة الارهاب ، فقد قال : ” ان وجودنا في سوريا لايستهدف داعش فقط بل هنالك أهداف اخرى للولايات المتحدة ” ، وتدرس واشنطن مع تل ابيب والسعودية – التي أصر وزير الدفاع الاميركي ماتيس على موقف الدعم الاميركي للسعودية وحروبها الارهابية رغم مناقشات الكونغرس وبحثه لعقوبات ضد السعودية ” ، يدرسون التصعيد على كل الجبهات ، وتقوم الولايات المتحدة باتخاذ خطوات عسكرية تمس اتفاقات دولية و” عالمية التأثير ” ، للجم الحركة الروسية في سوريا ، ومن تلك الخطوات اثارة موضوع اوكرانيا وارسال مدمرة صاروخية نحو قاعدة بحرية روسية في المحيط الهادئ ، والتلويح بالخروج من اتفاق الحد من الصواريخ النووية متوسطة المدى .

المعركة في سوريا جوهرية ، ليس للعرب فقط وليس لمحور المقاومة فقط ، بل هي جوهرية لروسيا وسعيها لاعادة ترتيب ميزان القوى في العالم حتى لايبقى قائما على ساق واحدة ، هي الساق الاميركية وان التوازن والاستقرار لايتم في العالم دون أن يكون قائما على قرارات جماعية وليس أحادية من قبل قوة عظمى واحدة هي واشنطن .

الميدان السوري هو ميدان الحسم وليس اوكرانيا ولا المحيط الهادئ ، ففي الميدان السوري تقرر قضايا الشرق الأوسط وهي التي تمس جوهر الاستقرار والأمن في العالم .

ولابد لمحور المقاومة من اقناع روسيا بأن هنالك ضرورة لتغيير التكتيكات لتصبح هجومية ودون توقف ، ونعني هنا الهجوم الدفاعي كما حصل في حلب ودمشق ، ولابد من فتح الحدود العراقية السورية ، ولابد من تحويل الجيب الاميركي الى هدف لأنه احتلال .

كاتب وسياسي فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. انا لا افهم لماذا اردوغان يمتسك بارهاربيي ادلب لاشغال واستنزاف الجيش السوري وهو يعرف جيدا ان اسرائيل جديده جديده تتشكل في الشمال العربي السوري وهو المتضرر الاكبر منها حدا يشرحلي بس السبب

  2. المعركه الحاسمه قادمه لا محاله ، من الواضح انهم لن ولم يتركوا محور المقاومه يحتفل بالنصر ، وعليهم فعل اي شيء ينغص فرحتهم !.
    من خلال ادارة المعركه من قبل سوريا وحلفائها ، نستطيع ان نثق بقدرات قيادات الجيش والسياسه . ونحن على يقين انهم يعرفون كل صغيره وكبيره على الارض السوريه ، وهم جاهزون للسيناريو الاسوء ، بما فيها دخول اسرائيل الحرب بشكل مباشر .
    نحن نعتقد انهم لن يستطيعوا اعادة عقارب الساعه للوراء !. فنحن في زمن الانتصارات !. شاء من شاء وابى من ابى !!.

  3. مهما أخرج “بولدوغ” عفوا ؛ بلوتون مخالبه ؛ فلن تتجاوز ركبه !!!

  4. ابشر أيها الشهيد الحي سيطردون جميعا وبالبوط العسكري
    كما ان مكب النفايات الإرهابية في ادلب سيتطهر من رجس المحيسني ومن لف لفه

  5. انا كسوري رافض لكل خائن متأمر على سوريا وفلسطين. ورافض لكل مطبع. اطلب من كل الاخوة المثقفين والكتاب العرب التأكيد على وجوب القضاء على المحسوبية والفساد في سورية لنتمكن من تحصين جبهتنا الخارجية. بلغ السيل الزبى واصبح الجيش يقاتل دفاعا عن من يخون ويبيع البلد من اصحاب النفوذ. الاقتصاد السوري قوي جدا ومكتفي ذاتيا ومع ذلك فالاسعار في ارتفاع بدون اي سبب محسوس غير فائدة كبار التجار والضباط.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here