سوريا توجه رسالة الى الأمم المتحدة تتهم التحالف الدولي بتقويض سيادتها وتطالب بإنهاء الوجود الأمريكي على أراضيها

دمشق ـ “راي اليوم”:

وجهت وزارة الخارجية السورية رسالة إلى الأمم المتحدة، قالت فيها إن التحالف الدولي يقوض سيادة ووحدة أراضيها، وطالبت المنظمة الأممية بإنهاء الوجود الأمريكي غير الشرعي على أراضيها، بحسب وكالة الأنباء السورية “سانا”.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين: “التحالف الدولي يستمر في ارتكاب المجازر بحق الشعب السوري ويدعم بقايا تنظيم داعش الإرهابي بالعمل على إعادة هيكلتهم في إطار الميليشيات الانفصالية العميلة لواشنطن”، مضيفة: “هذا الأمر يؤكد أن الهدف الوحيد لهذا التحالف المارق هو تقويض سيادة ووحدة وسلامة أراضي سوريا وإطالة أمد الأزمة فيها”.

وأضافت الخارجية السورية، في الرسالة، التي وجهتها اليوم إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن: “تم توجيه عشرات الرسائل بشأن المجازر التي يرتكبها ما يسمى بـ”التحالف الدولي” بحق الشعب السوري وكان آخرها رسالة بتاريخ 21 فبراير الجاري”.

وتابعت: “التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية ارتكب مجزرتين جديدتين بحق المدنيين السوريين يوم الأحد 25 من فبراير، وذلك عندما أقدم طيرانه الحربي على قصف منازل المدنيين في قريتي الشعفة وظهرة علوني في ريف دير الزور الشرقي ما أدى إلى استشهاد 29 مدنيا”.

وطالبت وزارة الخارجية والمغتربين مجلس الامن بتحمل مسؤولياته والتحرك الفوري لوقف ما وصفته بـ”جرائم ضد الإنسانية يرتكبها التحالف بحق الشعب السوري، مطالبة بإنهاء الوجود غير الشرعي للقوات الأمريكية على الأراضي السورية التي تسعى واشنطن لتقسيمها”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here