سواريز مخاطبا ليفربول: أنا هنا من أجل المساعدة

66666.jpj

لندن  – قال المهاجم الأوروغواياني لويس سواريز عقب عودته التي طال انتظارها لفريق ليفربول الانكليزي لكرة القدم  الأربعاء: “أنا هنا من أجل المساعدة”.

وقال سواريز عقب مشاركته على مدار التسعين دقيقة في مباراة فريقه التي خسرها أمام مانشستر يونايتد 1:0 في كأس رابطة المحترفين الانكليزية التي أقيمت في مانشستر أمس الأربعاء: “أعلم أنها كانت لحظة صعبة، ولكن بالنسبة لي وللفريق أيضا تبدو عودتي أمرا في غاية الأهمية لإن بإمكاني مساعدة الفريق ولا أملك القدرة على التواجد خارج الملعب”.

وأضاف سواريز: “سوف نستمر لمدة أسبوع، وللمباراة القادمة. أحاول بذل ما بوسعي داخل الملعب طوال الوقت. أنا هنا من أجل مساعدة الفريق ومساعدة ليفربول وسأحاول بذل كل ما لدي من جهد”.

وانتهى لويس سواريز من تنفيذ عقوبة الإيقاف في عشر مباريات التي وقعت عليه نهاية الموسم الماضي عقب قيامه بعض برانيسلاف إيفانوفيتش مدافع تشيلسي. كما سبق لسواريز (26 عاما) صاحب الشخصية المثيرة للجدل أن أوقف ثماني مباريات في الموسم السابق بسبب إساءته العنصرية تجاه باتريس إيفرا، مدافع مانشستر يونايتد.

وسعى سواريز للرحيل عن ليفربول خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، مطالبا مدرب الفريق بريندان رودجيرز بتنفيذ وعده بالسماح له بالرحيل في حالة عدم تأهل ليفربول لبطولة دوري أبطال أوروبا. ولكنه صرح أنه عازم على مساعدة الفريق لتحقيق النجاح في أعقاب تمسك مسؤولي ليفربول الشديد به ورفضهم التخلي عن خدماته.

وتحدث سواريز عن الخسارة أمام مانشستر يونايتد، قائلا: “لم تكن النتيجة جيدة لأننا خسرنا ولكن الشعور جيد لأننا لعبنا بشكل جيد جدا، خلقنا العديد من الفرص ولكننا لم نستغلها جيدا”.

ويحتل ليفربول حاليا المركز الخامس في الدوري الانجليزي الممتاز برصيد عشر نقاط بعد مرور خمس جولات من عمر المسابقة متأخرا بفارق نقطتين فقط عن المتصدر أرسنال.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here