سناتور جمهوري بارز: ترامب وعد بالبقاء في سوريا حتى القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية بعد أيام على اعلانه سحب الجنود الأميركيين فورا من هذا البلد

واشنطن – (أ ف ب) – أكد سناتور جمهوري بارز الأحد أن الرئيس وعد بالبقاء في سوريا حتى إنجاز مهمة القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك بعد أيام على إعلان دونالد ترامب سحب الجنود الأميركيين فورا من هذا البلد.

وأوضح السناتور ليندسي غراهام للصحافيين أمام البيت الأبيض بعد ما التقى ترامب ساعتين حول غداء عمل على حد قوله، إن “الرئيس يُدرك أنّنا في حاجة إلى إتمام المهمّة”.

وأضاف “أبلغي أمورا لم أكن أعرفها وجعلني ذلك أشعر بارتياح أكبر بشأن مسارنا في سوريا”.

وقال “أعتقد أن الرئيس مصمم على ضمان أن يكون تنظيم الدولة الإسلامية هُزم بالكامل عند انسحابنا من سوريا، ونحن على مسافة قريبة من الهدف”.

وعندما كتب ترامب على تويتر في 19 كانون الأول/ديسمبر “لقد هزمنا تنظيم الدولة السلامية في سوريا” قال العديد من المراقبين العسكريين والأمنيين إنه يبالغ في ذلك وحذروا من انسحاب متسرع.

– يفكر “مطولا ومليا” –

وقال غراهام إن ترامب “يفكر مطولا ومليا في ما يتعلق بسوريا وكيفية سحب القوات” بعد التأكد من القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية وبأن القوات الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة تحظى بحماية وأن “لا تصبح إيران الرابح الأكبر من جراء مغادرتنا”.

وغراهام عضو في لجنة القوات المسلحة، وكثيرا ما تفقد القوات الأميركية في مناطق نزاع. وكان في السابق من منتقدي ترامب، لكنه أصبح الآن من المدافعين عنه ومن أقرب المقربين له على ما يبدو.

وتبدو تصريحات السناتور بعد الاجتماع في البيت الأبيض مغايرة عن لهجته في وقت سابق الأحد عندما قال لبرنامج “ذيس ويك” (هذا الأسبوع) على شبكة إيه.بي.سي “إذا غادرنا (سوريا) الآن، سيتعرض الأكراد لمجزرة”.

وقال “سأطلب من الرئيس القيام بأمر لن يفعله الرئيس أوباما: أن يعيد النظر”.

وقال غراهام إنه على يقين بأن ترامب “محبط” إزاء خياراته المحدودة في سوريا مؤكدا أن “الرئيس يعيد النظر في كيفية القيام بذلك”.

وأضاف “نحن لسنا شرطي العالم هنا”.

وقال “سأطلب منهُ أن يلتقي جنرالاته وأن يُعيد النظر بطريقة تنفيذ ذلك. إبطاء الأمر. والتأكّد من قيامنا بذلك على نحو جيّد ومن أنّ تنظيم الدولة الإسلامية لن يعود أبدا”.

– إعلان من ترامب؟ –

ألمحت المستشارة المقربة من ترامب كيليان كونواي على ما يبدو إلى أن الرئيس ربما يعيد التفكير بخطط سحب الجنود.

وقالت لبرنامج “فوكس نيوز صنداي” التلفزيوني “في العراق أجرى اجتماعا خلف أبواب مغلقة وقال راقبوا ما سيحدث … راقبوا ما سيحدث لأن لديه خطط ولن أستبق إعلانه، لكنه أرادني أن أنقل ذلك”.

اثار قرار ترامب المفاجئ بخصوص سوريا دهشة أطراف إقليميين وسياسيين أميركيين من الحزبين عبروا عن استغرابهم لإعلان قرار بالغ الأهمية دون مشاورات تذكر مسبقا، بعكس نصحية مستشاريه للأمن القومي، وعلى موقع تويتر.

واستقال وزير الدفاع جيم ماتيس في أعقاب الإعلان الذي جاء في نفس اليوم الذي قال فيه مسؤولون أميركيون إن ترامب يعتزم أيضا القيام بخفض كبير في عديد القوات في أفغانستان، وأشارت بعض التقارير إلى أن ما يصل إلى نصف الجنود البالغ عددهم 14 ألفا سيغادرون البلد.

وحذر غراهام آنذاك من أن خفض القوات الأميركية في أفغانستان الآن يهدد “بتمهيد الطريق أمام 11 أيلول/سبتمبر آخر”.

ومن أبرز المنتقدين للخطوة الجنرال المتقاعد ستانلي ماكريستال، القائد السابق للقوات الأميركية والدولية في أفغانستان.

وقال الأحد لشبكة إيه.بي.سي إن خفض القوات في البلدين يمكن أن يضعف بدرجة خطيرة النفوذ الأميركي في المنطقة.

وقال “لدينا نظاما مضطربا أو منطقة مضطربة (في سوريا) أصبح فيها الآن تواجد روسي كان في الخارج لنحو 30 سنة”.

وأضاف “إيران ضاعفت نفوذها في أنحاء المنطقة الآن. إذا سحبتم النفوذ الأميركي فسيكون لديكم على الأرجح المزيد من عدم الاستقرار”.

وقال “فيما نبدأ بالجلوس مع طالبان وإجراء مفاوضات، تخلى (ترامب) عن أهم ورقة ضغط لدينا”.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. سالت حسن نصر الله عن هذه الانفاق فقال لى هذه الانفاق من انفاق ايران لكثرة نفاق العالم .

  2. لا تكلفوا أنفسكم عناء القضاء على داعش ، شكرا لكم ، لدينا من يسحق داعش كما سحقناه أول مرة و قادرون على ذالك ؛ نحن نعفيكم من مهمة داعش ، اخرجوا إذاً و ارحلوا إن كان هدفكم هو داعش … لاكن أنتم لديكم أهداف أخرى و مشاريع أخرى و لا تحبذوا هذا الخروج الطوعي في الوقت الراهن … و أنا أقول لكم سوف تخرجون رغما عنكم من سوريا و العراق و أفغانستان و هناك من سيمرغ لكم أنوفكم في التراب و يحرق الأرض من تحت أقدامكم و سوف لم تجدوا الوقت لتجمعوا أشلاء خنازيركم حتى !!

  3. .
    — لنعرف من هو لندسي غراهام اولا فذلك سيفسر ما يقول وكيف يعمل ولماذا.
    .
    — لجنه القوات المسلحه هي اقوى اللجان تأثيرا في السياسه الامريكيه لان أعضاؤها يمثلون كارتيل صناعه الاسلحه الثقيله المتنفذ جدا والذي يخشى مواجهته اي سياسي امريكي بدأ برئيس الجمهوريه .
    .
    — كان النائب ” جون مكين ” لعهد طويل هو رئيس اللجنه وهو شخص محبوب لكنه بسيط جدا ولذلك اختاره الكارتيل رئيساً للجنه وكان يساعده في اللجنه ذاتها النائب اليهودي ” جو ليبرمان ” وهو حاد الذكاء كان يحرك جون مكين ولا يهتم بالظهور لكونه يهودي يخشى من ردات فعل المتشددين السلفيين الافنجليين الأقوياء ، كما كان في الفتره ذاتها ( ليندسي غراهام ) بمثابه المرافق لجون مكين يكرر ما يقوله .
    .
    — حرب العراق وسوريا ليست حرب امريكا وليس باي منهما لها منفعه استراتيجيه بل ضررهما معروف سلفا ، والسبب الحقيقي لشن هذه الحرب هو رغبه كارتيل انتاج الاسلحه الثقيله رفع مبيعاته للجيش الامريكي من اسلحه ومعدات وذخائر وبرامج عسكريه بمآت المليارات ، وهذه ارقام مذهله لا يقدر على دفعها الدول البتروليه العربيه مجتمعه لكن تقدر على دفعها الولايات المتحده نفسها من اموال الضرايب التي يدفعها المواطن الامريكي العادي لذلك كان لابد ايضا من اقناع المواطن الامريكي بانه في خطر الاٍرهاب داخل بلده اذا لم يمول هذه الحروب على حساب تقليص خدمات التعليم والصحه والتطوير للبنيه التحتيه ، وكان جون مكين ببساطته على قناعه بان تلك الحروب لمصلحه امريكا بل وشجع عليها خاصه الحرب على سوريا حيث تم في اول مرحله دعم التركمان السوريين ارضاء لتركيا ولاحقا بعد ظهور عدم قدره التركمان على تحمل العبيء نقلت امريكا التركيز الى الاكراد السوريين ، ورغم عدم قناعه الرئيس اوباما بدور امريكي بسوريا لكنه لم يكن يجسر على تحدي رغبه كارتيل السلاح في إيقادها واستمرارها .
    .
    — جون مكين البسيط كان له ميزه وهو تمسكه بالقيم من صدق وجرأه ومصارحه لذاك كان من الطبيعي ان يختلف مع الرئيس ترامب الذي لا يمثل اي قيم ، ولكونه مرافقا لجون مكين اظهر ليندسي غراهام نفس الموقف في معاداه ترامب .
    .
    — لكن بعد وفاه جون مكين سعى لندسي غراهام ليكون بديله في قياده تمثيل كارتيل الاسلحه الثقيله ، لذلك يسعى لارضاء الكارتيل عله يكون اهم رجالهم بالكونغرس ويبدوا ان فرصه جيده لان الكارتيل لا يرغب في إنهاء اي حرب لا في أفغانستان ولا في العراق ولا في سوريا ولا مانع عنده من حروب اخرى حتى مع ايران لان ذلك سيضمن مشتريات البنتاغون للاسلحه اكثر واكثر على حساب الخدمات التي يحتاجها المواطن الامريكي .
    .
    — بقي ان اشير الى هجوم لندسي غراهام الشديد على الامير محمد بن سلمان ، هذا ايضا هدفه ارضاء كارتيل السلاح الثقيل لكي يبتز السعوديه بعقود اضافيه .
    ،
    — عيب ليندسي غراهام انه سياسي متسلق يتقلب حسب مصالحه ولا يحمل اي فكر وذلك لا يضير كارتيل السلاح الثقيل لانه يريد من ينفذ له أجنداته .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here